قراءة في الصحف العربية

لا صدام ولا سلام بين مصر وتركيا

سمعي 04:52
الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان
الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان © أ ف ب

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم العلاقات المصرية التركية إضافة إلى الشأن اللبناني ومستقبل الأزمة السياسية والإقتصادية.

إعلان

الصحف سلطت الضوء أيضا على اللاجئين السوريين والأزمة الصحية في تونس و تداعياتها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في هذا البلد.

 مصر وتركيا والتقارب المحتمل

كتب محمد أبو الفضل أن الأسابيع الماضية حملت رياحا إيجابية بشأن حتمية استئناف العلاقات المصرية التركية ، لكنها لم تتجاوز الحرص على تجنب الاستفزاز الذي بات مقبولا وسط التباعد الحاصل في التوصل إلى قواسم مشتركة تنهي القضايا الخلافية بين البلدين.ويرى الكاتب أن تركيا ترى أن انخراط مصر في أزمة سد النهضة يمنحها قدرة على مزيد من المرونة في ليبيا.

كل الطرق يقول الكاتب تؤدي إلى الحفاظ على صيغة باردة للسلام بين القاهرة وأنقرة، فتسوية الملفات أو جزء منها والتي أفضت إلى احتدام الأزمة لا يعني الوصول إلى درجة عالية من الدفء أو وضع أطر واسعة ومشتركة للتعاون.

لبنان في "جهنم" و قادته وزعماؤه يقاطعون بعضهم.

كتب سركيس نعوم في صحيفة النهار اللبنانية أن اللبنانيين عندما يسمعون تصريحات قادتهم وسياسييهم وأحزابهم ورجال دينهم يخيّل إليهم أن الحياة السياسية ليست بالسوء الذي يصوّره كثيرون. فغالبية هؤلاء تدعو الى الحوار بين جميع الأطراف داخل المؤسسات الدستورية وفي مقدمها مجلس النواب وخارجها، والى الاتفاق على حلول توقف توغّل البلاد في « جهنم".

 لكن في الحقيقة والواقع حسب الكاتب يلاحظ من يتابع لبنان الحالي أن رجال السياسة والقيادة والزعامة في البلاد لا يتواصلون مع بعضهم رغم علمهم أن الحوار في ما بينهم هو السبيل الوحيد لاتفاقهم على خطة تنقذ بلادهم وشعوبهم وذلك رغم دعوتهم اللفظية الدائمة الى الحوار.

اللاجئون السوريون في لعبة الأمم.

كتب فايز سارة في صحيفة الشرق الأوسط أن قضية اللاجئين السوريين، وما فيها من معاناة وتداعيات خطيرة تشكل أعباء كبيرة على العالم بمؤسساته ودوله، مضيفا أن السياسات الإجرائية التي تتبعها بعض الدول تقوم على استثمار قضية اللاجئين لأهداف سياسية سواء كانت تتعلق بأوضاعها المحلية على نحو ما فعلت تركيا في عامي 2014 - 2015 عندما فتحت الأبواب لهجرة السوريين نحو أوروبا من أجل تحقيق مكاسب لها في العلاقة من الاتحاد الأوروبي وبعض دوله، وهو أمر قد يتكرر في وقت لاحق.

ماذا عن روسيا وإيران؟

الوجه الثاني للتعامل مع اللاجئين السوريين يقول الكاتب يتمثل في استثمار قضية اللاجئين لأهداف سياسية، فنجد مثاله في سياسة الدولة الروسية، التي أدت سياساتها لا سيما العمليات العسكرية، في ذهاب السوريين إلى لجوء في الدول الأخرى، تماماً على نحو ما نتج عن سياسات إيران وميليشياتها في الحرب على السوريين، ولم يسمح البلدان للسوريين بالعبور إليهما والإقامة فيهما

تونس لن تنسى 

كتب وليد التليلي في صحيفة العربي الجديد أن منظومة المجتمع المدني التونسي بدأت تفقد صبرها من مسؤوليها وتعوّل على نفسها، وتتحرك كما فعلت أيام الثورة الأولى عندما تسلمت مقاليد تسيير البلاد تلقائياً في غياب كل السلطات.

ويتساءل تونسيون،يقول الكاتب، كم يلزم من ضحايا لتصحو الضمائر، وما هو الرقم الذي يمكن أن يقود إلى تضامن وطني لا ينهي الخلافات وإنما يؤجلها فقط إلى ما بعد الكارثة الصحية، ومتى ينتهي هذا التسابق الطفولي بين رؤساء البلاد وهم يحصون إنجازاتهم أمام التلفزيونات ويسجلون النقاط بعضهم على بعض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم