قراءة في الصحف العربية

إلى أين تتجه علاقة مغرب اليوم بجزائر الأمس؟

سمعي 05:13
ملك المغرب محمد السادس في الرباط
ملك المغرب محمد السادس في الرباط © أ ف ب

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم الشأن اللبناني والحلول المرتقبة إضافة إلى الأزمة المصرية الإثيوبية.  الصحف سلطت الضوء على الوضع السياسي في تونس، وناقشت العلاقات الجزائرية المغربية.  

إعلان

 صحيفة المدن الإلكترونية : روسيا تلوح بالفيتو ضد تدويل أزمة لبنان 

كتب بسام مقداد أن جوار لبنان لسوريا هو مصدر القلق الرئيسي لروسيا وخوفها على استثمارها السوري الرئيسي في الشرق الأوسط، وللوقوف على الموقف الروسي الرسمي من التطورات الأخيرة للإستعصاء اللبناني، تواصلت صحيفة "المدن" مع مصدر في موسكو وثيق الصلة بمؤسسات صناعة قرارات السياسات الخارجية الروسية.

قال المصدر بإن روسيا كانت تقف مع سعد الحريري لأنه كان المكلف بتشكيل الحكومة، لكنها الآن تقف مع مَن يتفق عليه اللبنايون لتشكيل الحكومة. فالأهم لروسيا ليس من يشكل الحكومة، بل الأهم هو الحفاظ على سيادة لبنان واستقلاليته ووحدة أراضيه. وهذه مهمة تقع على عاتق اللبنانيين وحدهم من دون أي تدخل خارجي في شؤون لبنان الداخلية. 

حان الوقت لتجريب وسائل أخرى مع إثيوبيا 

كتب عماد الدين حسين في صحيفة الشروق المصرية أن القضية باختصار أن إثيوبيا تريد أن تدشن طريقة جديدة فى علاقتها مع مصر الآن ومستقبلا تقوم على التصرف كما يحلو لها فى مياه النيل. ولا نستبعد منها أن تفعل ما هو أسوأ فى المستقبل، ليس فقط ببيع المياه لمن يريد بل أن تقلدها بقية دول حوض النيل الأبيض. 

ويرى الكاتب أن وقف الغطرسة الإثيوبية حسب تعبيره لا تعنى بالضرورة إعلان الحرب. هناك عشرات الطرق التى يمكن أن تحقق ما تحققه الحرب بالضبط بل وربما بأقل تكلفة ومن دون ضجيج ومن دون إثارة الرأي العام الدولي والإفريقي. 

عن التعويضات وإجهاض العدالة الانتقالية في تونس 

كتب سالم لبيض في صحيفة العربي الجديد أن حركة النهضة الاسلامية في تونس تحتاج إلى جهد كاسح واستثنائي لإقناع المواطن التونسي بأن مطلب الهاروني لا يمثل دعوة غنائمية في واقعٍ يشعر فيه هذا المواطن بالغُبن والقهر والهزيمة أمام وباء كورونا المتفشّي في مختلف أرياف تونس وقراها ومدنها وحواضرها وأحيائها وشوارعها وأزقتها ومستشفياتها التي تفوح منها رائحة الموت والمآتم.

وتعيش الدولة أزمة مالية غير مسبوقة، قد تؤدي إلى عجزٍ في خلاص الديون المتفاقمة وسداد الأجور، ما دفع دولاً كثيرة إلى اعتبار تونس دولة منكوبة وبائياً، تحتاج إلى التدخلات الإنسانية والمساعدات السريعة. 

إلى أين تتجه علاقة مغرب اليوم بجزائر الأمس 

كتب نزار بولحية في صحيفة القدس العربي أن  الموقف الأمريكي الذي كان ينظر له في عدة عواصم على أنه سيكون قابلا للتعديل، وربما سيخرج إن لم يكن كثيرا فقليلا عما أقرته ادارة ترامب أواخر العام الماضي، من الاعتراف بمغربية الصحراء، قد ترسخ بشكل رسمي، من خلال تأكيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية مطلع الشهر الجاري، على أنه لا تغيير في الموقف الأمريكي من تلك المسألة، وأن ما قررته إدارة ترامب في ذلك الخصوص «سيظل موقف إدارة» جو بايدن.

وهذا ما جعل المغرب يبدو مصمما أكثر على تغيير قواعد اللعبة، وكان أكثر بلد أدرك في وقت مبكر من تطور الأزمة المغربية الإسبانية أن جارته لم تعد تقبل بأنصاف المواقف، بخصوص المسألة الصحراوية، هو موريتانيا، التي طار وزير خارجيتها إلى الرباط في زيارة لم يكشف بعد عن تفاصيلها، عدا تأكيد الجانبين على أنها كانت مثمرة وإيجابية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم