صحيفة اخبار الوطن الجزائرية: أولمبيَاد طُوكيُو.. المَهزلَة!

سمعي 05:04
شعار الألعاب الأولمبية
شعار الألعاب الأولمبية REUTERS - Kim Kyung Hoon

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم  08 اب/اوت 2021 العديد من المواضيع العربية والدولية، أبرزها مقال حول تعيين مبعوث اممي رابع الى اليمن و موضوع عن مستقبل النووي الإيراني في ظل التطورات الأخيرة .

إعلان

صحيفة الخليج : مبعوث رابع إلى اليمن

تقول افتتاحية صحيفة الخليج إن تجربة مارتن جريفيث لم تختلف عن سابقيْه الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد والمغربي جمال بن عمر، فكل منهم لم يبلغ هدفه ولم يحقق الأمل المنشود الذي ينتظره اليمنيون بفارغ الصبر منذ سنوات. وأغلب الظن أن جروندنبرج لن يكون استثناء على الرغم من حالة التفاؤل والتوقع بأن يكون صاحب البشارة خلال فترة لا تطول من بدء مهمته. والداعي إلى هذا التفاؤل أن الدبلوماسي السويدي حصل على تعهد من الاتحاد الأوروبي بدعمه وتذليل العقبات أمام مسيرته.

وتابعة افتتاحية صحيفة الخليج  ان نجاح جروندبرج في مهمته لن تحققه الأمنيات أو التعهدات المسبقة، وإنما باعتراف الأمم المتحدة بأن هناك خللاً في مقاربتها للأزمة اليمنية، وبدل استبدال هذا المبعوث بذاك، عليها أن تغير خططها العملية وتستفيد من الجهود الموازية، من ذلك المبادرة السعودية للسلام في اليمن والوساطة العمانية ومساعي المبعوث الأمريكي تيموتي ليدركينج. ومن غير المعقول ألا تصل كل هذه الجهود إلى نتيجة حاسمة إذا كان هناك تنسيق وتوافق. أما المسؤولية الكبرى فتلقى على الانقلابيين الحوثيين بحسب وصف الصحيفة الذين عليهم الإيمان بأن الحروب والصراعات لن تثمر شيئاً، وأن اليمنيين المضطهدين يستحقون حياة كريمة بعدما سحقتهم لسنوات طويلة آفات الانقلاب والفقر والمرض والجوع والإرهاب.

 العربي الجديد: الحرب على إيران أم عزل القضية النووية؟

كتب حسام أبو حامد في صحيفة العربي الجديد مقالا اعتبر ان انتوني بلينكن، وزير الخارجية الأميركي الحالي، ونائب وزير الخارجية في إدارة باراك أوباما، في العام 2017، بدا  مقتنعا بأن العيش في العالم "الحقيقي" لا "المثالي" يُحتّم عدم التفاوض "على كل سلوكٍ خاطئ تمارسه إيران في الداخل وفي جميع أنحاء العالم"، وأكّد "أن القضية الوحيدة التي كان شركاؤنا على استعدادٍ للتفاوض بشأنها، بما في ذلك الأوروبيون، بما في ذلك الصين وروسيا، ناهيك عن إيران، كانت البرنامج النووي". 

وتابع الكاتب ان اليوم يتخلى بلينكن عن الواقعية الدبلوماسية التي أقرّ بها سابقا ليخاطب إيران بلهجة متوعّدة. أما إصرار إدارة بايدن على إبرام صفقةٍ كبرى تُخضِع لها إيران وهو أمرٌ ما انفكّ يعطّل الوصول إلى أي اتفاق، فلو كانت إيران على استعدادٍ لوضع برنامجها الصاروخي، وسلوكها الإقليمي، على طاولة التفاوض، لفعلت ذلك في عهد ترامب الذي انقلب على اتفاق العام 2015 نزولا عند رغبة إسرائيلية، قبل أي حساب لمصلحة أميركية. من الضروري مجدّدا عزل القضية النووية عن غيرها من القضايا، وفق المنهج الذي سار عليه اتفاق 2015، وكان سببا في نجاحه. على إدارة بايدن أن تفكّر جدّيا في عودة الطرفين، الأميركي والإيراني، إلى الامتثال الكامل للاتفاق السابق الذي اقتصر على المسألة النووية من دون غيرها، شرطا لبناء الثقة بين الطرفين،

صحيفة اخبار الوطن الجزائرية: أولمبيَاد طُوكيُو.. المَهزلَة!

صحيفة اخبار الوطن الجزائرية أفادت ان المشاركة الجزائرية في دورة الألعاب الاولمبية بطوكيو 2020 سجلت نتائج مخيبة للآمال، بعد إخفاق جميع الرياضيين في الصعود إلى منصات التتويج، بمن فيهم رياضيو الملاكمة والجيدو وألعاب القوى الذين كان يعوّل عليهم للتتويج ببعض الميداليات.

وتابعت اليومية الجزائرية ان هذه المشاركة المخيبة أثارت ضجة كبيرة وضربت صميم المنظومة الرياضية في الجزائر، كما أصبحت حديث العام والخاص، لدرجة أن البعض حمل هذه المهزلة إلى المسؤولين على الرياضة من فيدراليات وبالأخص اللجنة الأولمبية الجزائرية بقيادة رئيسها الجديد عبد الرحمان حماد، خاصة بعد تبادل التهم بين مختلف الأعضاء الفاعلين على مستوى هذه الهيئة، أمام صمت وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق الذي أصبح مطالبا باتخاذ قرارات صارمة لمنع حدوث مثل هذه المهزلة التي أساءت لسمعة الرياضة الجزائرية التي تنتظرها استحقاقات مهمة على غرار ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستحتضنها مدينة وهران الصائفة القادمة، وبطولة العالم 2022 بالولايات المتحدة الأمريكية وكذلك أولمبياد باريس 2024.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية