قراءة في الصحف العربية

هل تتمكن فرنسا من استعادة نفوذها في العراق؟

سمعي 06:15
الرئيس الفرنسي ماكرون،
الرئيس الفرنسي ماكرون، REUTERS - THAIER AL-SUDANI

مؤتمر بغداد، أفغانستان، وقطع العلاقات الديبلوماسية بين الجزائر والمغرب من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف العربية الصادرة هذا الصباح.

إعلان

مؤتمر بغداد: هدوء إقليمي داخل حلبة الصراع!

مؤتمر بغداد اثار كثيرا من التعليقات في صحف اليوم. "القدس العربي" جعلت منه موضوع الافتتاحية التي حملت عنوان: "مؤتمر بغداد: هدوء إقليمي داخل حلبة الصراع!" وقد اعتبرت "القدس العربي" ان "نجاح بغداد في عقد المؤتمر، وفي تدوير الزوايا بين السعودية وإيران، ورعاية لقاء أمير قطر بالسيسي وبن راشد، صاحبه تجاهل قضايا عالقة، كموضوع علاقة طهران الحساسة ببغداد وكذلك موضوع عدم استخدام العراق منطلقا لشن هجمات على دول الجوار." 

هل يعود العراق جزءا من الصراعات الإقليمية؟

"القدس العربي" رأت ان "المؤتمر يعبّر عن صعود إقليميّ للعراق لكن الانتخابات العراقية المقبلة، والانسحاب العسكري الأمريكي المزمع، هما حدثان، إذا اجتمعا، قد يغيّرا التوازنات الداخلية، ويعيدا العراق ليكون جزءا من الصراعات، بدلا من أن يكون وسيطا فيها" وفي صحيفة "الشرق الأوسط" رحب شربل داغر بعودة العراق العراقي الذي هو حقٌ لأبنائه ومكسبٌ لأمته. كما عودة سوريا السورية ولبنان واليمن. كتب شربل داغر. 

مؤتمر إيراني في بغداد.. اسألوا الميليشيات

فاروق يوسف اعتبر المؤتمر، "مؤتمرا إيرانيا في بغداد.. اسألوا الميليشيات" كما عنون مقاله في صحيفة "العرب" فاروق يوسف اعتبر انه "مؤتمر الدول المتناقضة. تركيا ومصر. إيران والسعودية. قطر والإمارات. كان من المفترض أن تتوصل تلك الدول إلى حد أدنى من الاتفاق في ما يتعلق بالشأن العراقي وطبيعة مواقفها منه ومن الأطراف القائمة على صناعته قبل أن يقضي رؤساؤها خمس ساعات في إلقاء كلمات لن توصف أي منها بالـ”تاريخية”. العراق في حقيقته هو رزمة محن وأزمات وكوارث. لغم يعرف الجميع أنه يمكن أن ينفجر في أي لحظة. 

شكوك في قدرة فرنسا على استعادة نفوذها في العراق

"شكوك في قدرة فرنسا على استعادة نفوذها في العراق" عنوان مانشيت صحيفة "العرب" وقد نقلت عن أوساط سياسية عراقية إن "التصريحات القوية التي صدرت عن ماكرون بشأن التواجد في العراق تُذكّر بتصريحاته القوية في لبنان والتي لم تجد طريقها إلى التنفيذ بسبب النفوذ الإيراني عن طريق حزب الله". "العرب" اشارت أيضا الى ان "تركيا ستقف بالمرصاد لفرنسا في العراق تماما كما فعلت في ليبيا. وتشير العرب الى ان "فرنسا أكبر من أن تهمل ولكن أصغر من أن تقدم خيارات شاملة وحلولا في مستوى ما تقدمه الولايات المتحدة. 

النظام الجزائري… وعقدة المغرب!

القطيعة بين الجزائر والمغرب من المواضيع التي اثارت تعليقات جديدة في صحف اليوم. "النظام الجزائري… وعقدة المغرب!" عنوان مقال خيرالله خيرالله في صحيفة "العرب" وقد اعتبر ان "النظام الجزائري يؤمن بأنّ في استطاعته اختلاق خطر خارجي يغطّى به الرفض الشعبي له". 

اتحاد المغرب العربي... موت سريري غير معلن

"المهدي مبروك" اعتبر في مقاله في صحيفة العربي الجديد الذي حمل عنوان "اتحاد المغرب العربي... موت سريري غير معلن" انه منذ إعلان القطيعة بين الجزائر والمغرب، "شهدت المنطقة أيضاً أزمة سياسية بين تونس وليبيا، إلى جانب بنائه الفوقي والهرمي، ظل الاتحاد المغاربي يفتقر إلى كثير من الاستقلالية، وظل وقفاً تقريباً على قمته التي يحضرها قادة الدول".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم