قراءة في الصحف العربية

بعد عقدين على 11 /أيلول/سبتمبر مشهد أفغاني جديد

سمعي 05:36
مقاتلان من حركة طالبان الأفغانية في العاصمة كابول
مقاتلان من حركة طالبان الأفغانية في العاصمة كابول © رويترز

المعارك المتجددة في سوريا، وإشكالات إمداد لبنان بالنفط من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف العربية الصادرة اليوم، إضافة الى تعليقات جديدة حول الذكرى العشرين لاعتداءات 11/أيلول/سبتمبر.  

إعلان

أميركا لن تفعل شيئا لإصلاح ما خرّبته في الشرق الأوسط 

"بعد عقدين على الحدث، يتبيّن أن العالم، خصوصا الشرق الأوسط والخليج، تغيّر فيما أميركا التي استهدفها الإرهاب لم تتغيّر" كتب "خيرالله خيرالله" في صحيفة "العرب" وقد اعتبر أن "ما يؤكّد أن أميركا لم تتغيّر طريقة خروجها مهزومة من أفغانستان واستسلامها مجدّدا أمام “طالبان” من دون أي سؤال أو جواب عن مصير الشعب الأفغاني الذي سيكون عليه مجددا" يقول خيرالله خيرالله"، "المعاناة من حركة متخلّفة لا تحترم الإنسان وتحتقر المرأة والعلم والتعليم وتعتقد أنّ كلّ ما هو حضاري في هذا العالم، بدءا بالموسيقى والفن، عدوّ لها" وقد خلص "خيرالله خيرالله" الى أن "الثابت أنّه سيمرّ وقت طويل قبل أن تقدم الولايات المتحدة على أي مغامرة جديدة خارج حدودها. لكنّ الثابت أيضا أنّها لن تفعل شيئا لإصلاح ما خرّبته في الشرق الأوسط والخليج". 

الهدير الآسيوي هو في الحقيقة هدير صيني 

وفي صحيفة "الشرق الأوسط" اعتبر "غسان شربل" أن "ما جرى في أفغانستان يعطي الصين فرصة التقدم عبر باكستان لتثبيت أفغانستان على طريق الحرير. الهدير الآسيوي هو في الحقيقة هدير صيني يصعب التكهن بمشاعر روسيا الحقيقية تجاهه، ومدى ابتهاج إيران به على المدى الطويل. الهدير الصيني يطرح أيضاً سؤال الرد الاستراتيجي الأميركي وموقع الهند واليابان في هذا الرد. صحيح أنَّ أفغانستان تنام على ثروة من المعادن، لكن في 11 سبتمبر الجديد تبدو القصة أكبر من أفغانستان وأبعد".

سوريا "الأرض المحروقة لإخضاع درعا"

صحيفة "العربي الجديد" جعلت من "سوريا الأرض المحروقة لإخضاع درعا"، كما عنونت موضوع الغلاف. تقول العربي الجديد إن "النظام السوري يعتمد سياسة الأرض المحروقة من أجل إجبار أهالي درعا البلد على الاستسلام لشروطه، ما يعني أن اتفاقًا سياسيًا بعيد المنال مع أهالي المنطقة الرافضين لهذا الأمر". وفي التعليقات كتبت "معن البياري" دوما في "العربي الجديد" عن "النهج الإسرائيلي للنظام في درعا" ويشير المقال الى "عمل النظام بهمّةٍ ظاهرةٍ، من أجل عملية تهجيرٍ يريدها من درعا، إلى الشمال.  كأن الروس والإيرانيين الذين يشيرون عليه ويستخدمونه يدبّرون وضعاً مستجدّاً في جنوب سوريا بمحاذاة الأردن، يغاير الترتيبات التي تم التوصّل إليها، بمشاركة أردنية، في عام 2017، ثم في 2018."

جيفري: بايدن لن يبرم اتفاقًا وفق شروط إيران السيئة 

ودوما في "العربي الجديد" مقابلة المبعوث الأميركي الخاص السابق إلى سوريا، "جيمس جيفري" الذي توقع أن "تضاعف الإدارة الأميركية اهتمامها بالملف السوري"، مشيرا الى أن" بايدن لن يبرم اتفاقًا وفق الشروط السيئة التي تريدها طهران".

الغاز المصري يواجه عقبات إيرانية 

ونقرأ في صحيفة "العربي الجديد" عن لبـنان والغاز المصري يعتبر أنه "بعد أشهر طويلة من المفاوضات في أكثر من اتجاه لحل أزمة الطاقة في لبنان، بدت بوابة سوريا الأكثر حضورًا في الملف، إذ يقتضي تخفيف الأزمة مرور استيراد الغاز من مصر والكهرباء من الأردن عبر الأراضي السورية بموافقة أميركية، وهو ما رحب به نظام بشار الأسد أخيرًا، لكن قد يكون لإيران وروسيا رأي آخر" كتبت "العربي الجديد" في معرض إشارتها الى عقبة إيرانية قد يصطدم بها مشروع إيصال الغاز المصري إلى لبنان، عبر الأردن وسوريا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم