قراءة في الصحف العربية

مجموعة "فاغنر" في مالي: هل تزاحم روسيا النفوذ الفرنسي في أفريقيا؟

سمعي 05:20
في العاصمة المالية باماكو
في العاصمة المالية باماكو © رويترز

في الصحف العربية: تعليقات على الوضع الفلسطيني وعلى اللقاء الذي جمع كلا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد إضافة الى دخول شركة المرتزقة الروسية "فاغنر" على خط مالي. 

إعلان

فاغنر في مالي: روسيا تزاحم النفوذ الفرنسي في أفريقيا

هذا الخبر استوقف صحيفة "العرب" وقد جعلته في صدر صفحتها الأولى تحت عنوان "فاغنر من ليبيا إلى مالي: روسيا تزاحم النفوذ الفرنسي في أفريقيا". وتقول صحيفة "العرب" إن "فرنسا لم تخف انزعاجها مما يروّج عن اتفاق بين المجلس العسكري الحاكم في مالي ومجموعة فاغنر الروسية" و تشير الصحيفة أيضا الى ان  "موسكو تراهن على الشركات الأمنية لتعزيز نفوذها". وبحسب  تقارير مختلفة، فإن "مرتزقة فاغنر يتمركزون حاليا في عشر دول أفريقية، هي السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى وليبيا وزيمبابوي وأنغولا ومدغشقر وغينيا وغينيا بيساو وموزمبيق وربما جمهورية الكونغو الديمقراطية." وقد اشارت صحيفة "العرب" الى "تحرك فرنسي لمنع المجلس العسكري في مالي من تفعيل اتفاقه مع مجموعة فاغنر".

اعتماد مفرط على المتعاقدين أفشل حرب اميركا على الإرهاب

وفي سياق آخر ودما في صحيفة "العرب نقرأ مقالا عن  الاعتماد المفرط على المتعاقدين الذي أفشل الحرب الأميركية على الإرهاب أعادت سـيطرة طالبان على أفغانستان الجدل في الولايات المتحدة بشأن الحرب التي خاضتها على الإرهاب في البلاد وخاصة ما يتعلق بالتكاليف التي أظهرت دراسة نشرت الإثنين أن حوالي نصف المبلغ الذي أنفقه البنتاغون على الحرب على الإرهاب منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 ،والذي يقدر بحوالي 7 مليار دولار قد تم صرفها لصالح المتعاقدين وهو ما كان سببا في فشل الحرب

بوتين ينسق مع الأسد عشية حوار روسيا وأميركا

للقاء الذي جمع كلا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد من المواضيع التي اثارت اهتمام الصحف العربية. "بوتين ينسق مع الأسد عشية حوار روسيا وأميركا" عنوان مقال صحيفة "الشرق الأوسط". فيما صحيفة "العرب: اختارت "بانتهاء جيب درعا، بوتين والأسد يبحثان عن رد على سؤال: ماذا نفعل مع تركيا وإيران. المصالح الاستراتيجية لروسيا تتعارض مع أي نفوذ مستقبلي لأنقرة وطهران في سوريا." كتبت أيضا "العرب" بدورها "القدس العربي" كتبت بالخط العريض "بوتين خلال لقائه بالأسد: القوات الأجنبية هي مشكلة سوريا الأساسية… والنازحون يعودون" ما يتناقض" تقول "القدس العربي" مع "وصف محققين أمميين الوضع العام في سوريا بأنه “يبدو قاتماً بشكل متزايد” هذا فيما كتب رياض معسعس في الصحيفة نفسها عن "سرقة الثورة السورية... ونظام األبارتايد".

مصر وإسرائيل والغياب الأميركي

"مصر وإسرائيل والغياب الأميركي" عنوان مقال لخيرالله خيرالله في صحيفة "العرب". "خيرالله خيرالله" اعتبر زيارة بينيت لمصر أكثر من طبيعية، خصوصا أن الإدارة الأميركية ستكون غائبة عن المنطقة في ضوء الانسحاب الكارثي الذي نفّذته من أفغانستان. مصر سيتوجب عليها مستقبلا فتح أبواب غزة ليكون الوضع فيها طبيعيا ويخرج أهلها من القمقم الذي وضعتهم فيه "حماس" التي أقامت منذ منتصف العام 2007 إمارة إسلامية على الطريقة الطالبانية. وقد لفت خيراللخ خيرالله الى انه في منطقة، تبدو مقبلة على تغيّرات كبيرة في ظلّ انسحاب أميركي منها، من المفيد حصول لقاء مصري – إسرائيلي، أقلّه من أجل استيعاب الوضع في غزّة والحؤول دون كارثة جديدة. مصر تعرف قبل غيرها أن هناك عائلات غزّاوية مازالت تنام في العراء منذ حرب نهاية 2008 وبداية 2009. لدى غزّة كلّ المقومات لتصبح منطقة مزدهرة وأن تشكل نواة لدولة فلسطينية مسالمة تمتلك علاقة مميّزة بمصر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم