قراءة في الصحف العربية

مؤتمر التطبيع هدية مجانية لأذرع إيران

سمعي 05:25
عراقيون شاركوا في مؤتمر السلام والاسترداد الذي نظمه مركز أبحاث السلام الأميركي في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، في 24 أيلول/سبتمبر 2021
عراقيون شاركوا في مؤتمر السلام والاسترداد الذي نظمه مركز أبحاث السلام الأميركي في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، في 24 أيلول/سبتمبر 2021 © سفين حميد ا ف ب

من أبرز المواضيع التي عالجتها الصحف العربية: التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية ومؤتمر التطبيع الذي انعقد في أربيل عاصمة كردستان العراق.

إعلان

مؤتمر تطبيع في أربيل: خديعة تحت عنوان السلام

صحيفة "العربي الجديد" خصصت الغلاف لهذا الموضوع وقد عنونت "مؤتمر تطبيع في أربيل، كواليس خديعة تحت عنوان السلام" وقد اشارت "العربي الجديد" الى ان "شخصيات محلية عراقية قادت عـلـى مــدى ثـلاثة أسـابـيـع، في أربيل، اتصالات واسعة مع العشرات من الوجوه العشائرية والسياسية الــنــاشــطــة فــي مـــدن شــمــال وغــربــي الــعــراق وبغداد، إضافة إلى ناشطين في الحراك المدني العراقي، تدعوهم للمشاركة في مؤتمر حمل اســم »الـسـلام والاســتــرداد«، وســط وعــود بــأن تـحـضـر المؤتمر شــخــصــيــات أمــمــيــة مــن بــغــداد والولايات المتحدة، يمكن البحث معها بملفات جانبية متعلقة بشؤون املـدن العراقية الأكثر تضررًا مـن الإرهاب.

مؤتمر التطبيع هدية مجانية لأذرع إيران

بدورها "العرب" اعتبرت "مؤتمر التطبيع هدية مجانية لأذرع إيران لتسميم أجواء الانتخابات في العراق" وقالت إن المؤتمر أثمر نتائج عكسية، فقد أتاح للأحزاب والميليشيات العراقية الفرصة للظهور بمظهر المدافع عن القضية الفلسطينية. هذا فيما صحيفة "القدس العربي" اشارت الى المشاركين في «مؤتمر التطبيع» يواجهون الاعتقال والنبذ العشائري.

استشهاد خمسة فلسطينيين في جريمة إسرائيلية جديدة

التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية من المواضيع التي اثارت اهتمام الصحف العربية. "استشهاد خمسة فلسطينيين في جريمة إسرائيلية جديدة... والمقاومة تتوعد بالرد" عنوان مانشيت "القدس العربي" التي اشارت في افتتاحياتها الى انه "يمكن اعتبار التصعيد ضد الفلسطينيين نقلا لـ«القبة الحديدية» الدبلوماسية والصاروخية إلى الضفة الغربية، باعتبارها الرئة الثانية التي تتغذى منها المقاومة الفلسطينية، حيث شكلت وقفة الفلسطينيين للدفاع عن الشيخ جراح، ومواجهات بيتا، وهروب الأسرى، رافعة لتحريك الشعب الفلسطيني في الداخل وغزة، وأعادت بذلك تشغيل ديناميات هائلة لمقاومة الاحتلال، وهو إذا لم ينعكس على المستوى العربي، بسبب اشتداد توحش الأنظمة وتكالب قوى الثورة المضادة العالمية والإقليمية، لكنه ظهر على مستوى الديمقراطيات الغربية، وكانت «القبة» إحدى كلمات السر العديدة، التي تكشف قوة المعنى التحرري لفلسطين.

هذا فيما القدس العربي تحدثت عن أعنف حملة إسرائيلية في الضفة فيما صحيفة الشرق الأوسط عنونت إسرائيل تقتل 5 في الضفة... وتتهم «حماس» بالتصعيد... الحركة تتوعدها وسط مخاوف من دخول غزة على الخط.

نبيل أبو منصف في "النهار": لنراهن على ميركل لبنانية

الانتخابات الألمانية من المواضيع التي اثارت تعليقات الصحف العربية. ما أقسى الدرس الألماني. لكن من قال إننا نتعلم؟ كتب غسان شربل الذي خلص الى أننا في منطقة يغادر فيها الشعب لا الرئيس. اما نبيل أبو منصف فقد كتب في النهار اللبنانية ان انجيلا ميركل السيدة العملاقة في تواضعها حلت مرة قبل اقل من ثلاثة أعوام عندنا حاملة عرضا من مفخرة شركات المانيا "سيمنز" لحل جذري لاعتى ازمة أغرقت لبنان بأكبر مديونية في التاريخ وبكلفة لا تذكر. وبلا رفة جفن رفض "العهد التاريخي" في لبنان ووزارة طاقته التي صارت إرثا متوارثا لتياره الحزبي العرض وصار ما صار من انهيارات.

إنجيلا ميركل تجعل اللبنانيين التعساء يتحسرون لفرط مآسي التعايش القسري مع هذا البؤس السياسي كتب نبيل بو منصف الذي لم ييأس كما قال من الرهان على ميركل لبنانية! .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم