قراءة في الصحف العربية

الإنقلاب العسكري في السودان: رهانات على السلطة والمجتمع المدني

سمعي 04:39
محتجون سودانيون يقيمون الحواجز بحرق الإطارات في شوارع الخرطوم ( 25 أكتوبر 2021)
محتجون سودانيون يقيمون الحواجز بحرق الإطارات في شوارع الخرطوم ( 25 أكتوبر 2021) REUTERS - EL TAYEB SIDDIG

تطورات الشأن السوداني بعد الانقلاب العسكري، إضافة إلى العلاقات المغربية الإسرائيلية من المواضيع التي نتناولها في جولتنا على الصحف العربية يوم الأربعاء في 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2021.  

إعلان

مراهنات خطيرة في السودان 

يرى عبد الرحمن الراشد أن العملية السياسية الانتقالية في السودان لم تكلل بالنجاح نتيجة لتعدد المراكز والقوى الداخلية، والتدخلات الخارجية، ونظراً لتوقعات القوى المدنية التي لا تلبيها القيادة العسكرية المتشككة في هوية وتبعية بعض هذه القوى السياسية الغامضة.مضيفا أن الأسباب التي ستؤدي إلى تشديد القبضة وتأجيل الانتقال إلى الحكم المدني أن المؤسسة العسكرية السودانية القوية تكاد تكون موحدة خلف قيادتها وتملك القدرة على فرض وجودها بالقوة. 

ويرى الكاتب أن رهان المعارضة على أن بقية القوى المدنية ستسير خلفها قد لا يكون صحيحاً، وفي هذا الحال انقسام المجتمع المدني على نفسه سيعطي القيادة العسكرية، الشرعية التي تحتاجها مع تهميش القوى المعارضة. 

أما الرهان على أن القوى الاحتجاجية تمثل حاجات الشارع السوداني ومطالبه، قد لا تدوم طويلاً، في حال نجحت القيادة العسكرية، تحت أي إدارة مدنية بديلة، في تحسين الوضع المعيشي والأمني، كما حدث في مصر 

لا مشروع غير السلطة… لدى عسكر السودان   

كتب خير الله خير الله في صحيفة العرب أن السودان اتخذ منذ إيداع عمر البشير وأركان نظامه السجن خطوات عدة تميّزت بالجرأة، خصوصا في مجال الانفتاح على العالم ودول المنطقة والتخلص من العقوبات التي فرضت على البلد. لكنّ كلّ هذه الخطوات تبدو ناقصة في غياب تفاهم في العمق بين المدنيين والعسكر. تبيّن أن الوصول إلى مثل هذا التفاهم مستحيل… 

إذا لم يمتلك العسكر مثل هذه القناعة التي تفضي إلى وقف الابتزاز للمدنيين والقبول بنوع من توزيع للأدوار في ما بين الجانبين العسكري والمدني، سيبقى السودان في دوامته الأزليّة. يعلق خير الله، كما ان الدوامة السودانيّة تهدد بالمزيد من الأزمات والانقسامات الداخلية التي لن يعثر لها عن حلّ مهما بذل المجتمع الدولي من جهود من أجل مساعدة السودان وتمكينه من استغلال ثرواته الكبيرة. 

 

صحيفة القدس العربي: لماذا تسير علاقة الرباط بتل أبيب بخطى السلحفاة ؟ 

كتب نزار بولحية في صحيفة القدس العربي أن عجلة العلاقات المغربية الإسرائيلية لا تسير وفقا لما خطط له، وأعلن عنه قبل شهور، بقدر ما أنها تعاني من بطء ملحوظ، وربما حتى من تراكم بعض الأعطاب. ومع أن خطوط التواصل بين الطرفين ما زالت مفتوحة، حسب الكاتب إلا أنه ليس معروفا بعد ما إذا كانت تل أبيب قد أدركت بالفعل مضمون رسالة الرباط من وراء تجميدها غير المعلن لعلاقتها بها. لكن الأمر ليس مبهما، فلا سبيل لأن يتقدم المغرب نحو إسرائيل بخطى الأرنب، في الوقت الذي تسير فيه أمريكا في ملف الصحراء بخطى السلحفاة. أما ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة إلى تل أبيب؟ وهل أن عليها إن هي أرادت تحسين علاقتها مع الرباط أن تضغط على واشنطن لتعدل بوصلتها في الصحراء؟ فهذا ما لا تقوله تصريحات المغاربة بل أفعالهم. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم