قراءة في الصحف العربية

الانتخابات الليبية..سيف الإسلام القذافي.. خطرٌ أم فرصة؟

سمعي 05:18
سيف الإسلام القذافي
سيف الإسلام القذافي via REUTERS - KHALED AL-ZAIDY

من بين المواضيع التي نتناولها اليوم في جولتنا على الصحف العربية الصادرة يوم الإثنين في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021، أزمة المهاجرين العراقيين على الحدود الأوروبية، إضافة إلى الانتخابات الرئاسية الليبية والدور الذي يمكن لسيف الإسلام القذافي أن يلعبه في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ ليبيا.  

إعلان

موت العراقيين على حدود بيلاروسيا 

كتب صادق الطائي في صحيفة القدس العربي أن الحكومة العراقية تحركت لاحتواء أزمة مواطنيها العالقين على الحدود البولندية، وسيّرت العديد من الرحلات بشروط ميسّرة، مضيفا أن نسبة كبيرة من العراقيين الذين توجهوا الى بيلاروسيا هم من الأكراد.

وحسب سامان نوح، من الأسباب التي تدفع الشباب للهجرة من إقليم كردستان، إلى جانب البطالة، هناك مشكلة عدم الاستقرار السياسي في الإقليم، فالصراعات الكبيرة بين القوى الكردية تنعكس سلباً على الشارع، وتثير قلق أبناء إقليم كردستان بشأن مستقبلهم، خاصة في ظل ضعف الحكومة أمام قوة الأحزاب، وعجز البرلمان وبقية المؤسسات. فالقادة الحزبيون هم من يسيطرون فعلياً على كل مفاصل الإدارة والاقتصاد والقرار في الإقليم، ما يعني أن دور المؤسسات مغيّب.  

سيف الإسلام... خطرٌ أم فرصة؟ 

كتب مأمون فندي في صحيفة الشرق الأوسط أن دخول سيف الإسلام القذافي في المنافسة على رئاسة ليبيا فرصة وليس خطراً كما يتصور البعض. مضيفا أنه في ليبيا فرصة البناء الديمقراطي ربما تكون أكبر منها في مصر، لعوامل عدة أولها فكرة الجهوية الواضحة في المجتمع الليبي، وسيف الإسلام قدَم أوراق ترشحه في مدينة سبها.  

التنوع القبلي والجهوي أو المناطقي، يقول الكاتب، يُكسب التجربة الليبية ميزة نسبية تأخذها إلى شيء أقرب إلى الحالة اللبنانية، وعلاقة الجبل ببيروت والجنوب، ولكن من دون الطائفية. التنوع الحقيقي على الأرض هو بداية البناء الديمقراطي، وربما يزيد هذا البناء تماسكاً إذا ما أقر الدستور الليبي فكرة الاتحاد الفيدرالي بين المناطق. 

السوريون… بين مطرقة قيصر وسندان الحرب ومفرزاتها 

كتب اسماعيل الشاهر في صحيفة راي اليوم أن الحرب في سوريا أدت إلى تدمير بنيتها التحتية وأفرزت أزمات كثيرة: اجتماعية واقتصادية وأمنية. وبدأ السوريون يشعرون بالثمن الباهظ لنفقات تلك الحرب، والذي أدى في النهاية إلى أزمة اقتصادية خانقة جعلت الملايين من السوريين يئنّون تحت وطأة الفقر والجوع والمرض، أزمة مركبة تعود أسبابها إلى: توقف عجلة الإنتاج بشكل شبه كامل في ظل غياب المحروقات والكهرباء اللذان يشكلان عصب الصناعة والمحرك لعجلتها. 

ويضيف الكاتب أن التحديات القادمة أمام السوريين تتعلق بإدارة التواجد الأجنبي على الأراضي السورية، وإعادة الاعمار، واللجنة الدستورية، وهي استحقاقات ستقرر مصير سوريا ومستقبلها.

تخلّص مصر من عُقد مبارك لا تكفي 

كتب محمد أبو الفضل في صحيفة العرب  أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نجح من خلال تذويب جزء كبير من الجدران الصلبة بين القاهرة والخرطوم، وثبت أن السودان مكون محوري وإيجابي من مكونات الأمن القومي المصري وليس مشكلة أمنية تتعلق بجماعات إرهابية يعاني منها البلدان.

ويشير الكاتب إلى أن مبارك خشي من توسيع نطاق الاعتماد على الجيش خوفا من اتهامه بـ"عسكرة" المجتمع المدني وجاء السيسي واعتمد على عدد كبير من قياداته في مجالات مختلفة وأسقط الكثير من المخاوف السابقة. 

كسر السيسي أيضا، يعلق الكاتب، الارتباك الذي صاحب مبارك في مجال الإصلاحات الاقتصادية وتذوق مرارات النتائج التي ترتبت عنها، ونجح في تطبيق جزء كبير منها، ورفع الدعم عن مجموعة كبيرة من السلع والخدمات، الأمر الذي ظل مبارك يتهرب منه أو يناور به من وقت إلى آخر، ولم يصب المجتمع المصري بخطر داهم بعد تطبيقها وأنقذت الخطوة اقتصاد الدولة من مصير قاتم. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم