تصعيد على جبهة القتال ولقاءات دبلوماسية مباشرة، فهل تقع حرب خليجية ثالثة؟

سمعي 05:46
ضربة جوية للتحالف في العاصمة اليمنية صنعاء
ضربة جوية للتحالف في العاصمة اليمنية صنعاء © رويترز

النووي الإيراني، مجلس التعاون الخليجي، والسودان من المواضيع التي عالجتها الصحف العربية الصادرة يوم الخميس 16 كانون الأول/ ديسمبر 2021. 

إعلان

هل ستقع حرب خليجية ثالثة؟

بداية "هل ستقع حرب خليجية ثالثة؟" وهو سؤال طرحه "جواد العناني" في صحيفة "العربي الجديد" وقد لفت الى أن "السعودية وقوات التحالف في اليمن تشدّد من ضرباتها لقوات الحوثي، في وقتٍ ترسل هذه القوات طائرات مسيرة ومفخّخة إلى المدن السعودية، فهنالك تصعيد على جبهة القتال. وهنالك لقاءات دبلوماسية مباشرة. وينطبق الحال نفسه" يضيف "جواد العناني" على "اللقاءات الإماراتية مع مسؤولين إيرانيين وإسرائيليين. وحيال هذا كله، التفسير الوحيد لما يجري أن الكل يلعب مع خصمه أو خصومه لعبة "من يرمش أولاً" أو من الممكن أن ننظر إلى الجانب المتشائم أن هذه اللقاءات الثنائية ليست إلا غطاءً للاستعدادات العسكرية الجارية، تمهيداً لحرب كبيرة ضد إيران لا يسمح لروسيا في أثنائها بغزو أوكرانيا، ولا يسمح للصين باحتلال تايوان.

ماذا وراء التحركات الإماراتية؟ 

"الإمارات تستقبل بينيت وفلسطين تدفع الثمن" عنوان افتتاحية صحيفة "القدس العربي". هذا ليس مجرد تطبيع ولا مجرد تعاون، بل هو تحالف من النوع الثقيل: كتبت "القدس العربي" التي اعتبرت أن "الإمارات تحاول استغلاله للحصول على مكاسب من إيران، وفي المقابل تعمل على أخذ ما تريد من إسرائيل والولايات المتحدة عبر التلويح بفتح باب التصالح مع إيران". وقد رأت "القدس العربي" أنّه "من المستحيل أن تستطيع الامارات أن تربح من الطرفين، فالكل يعرف أنها ليست في منتصف الطريق، فهي أقرب إلى تل أبيب سياسيا وأمنيا، وأقرب إلى إيران جغرافيا، وهذا بحد ذاته مصدر للتوتّر والمخاطر" خلصت "القدس العربي".

كيف ستتصرف دول الخليج مع أي اتفاق غربي إيراني؟ 

بدوره "عبد الرحمن الراشد" اعتبر في مقاله في صحيفة "العربي الجديد" ان "السؤال الكبير هو كيف ستتصرف الحكومات الخليجية مع أي اتفاق غربي إيراني في مفاوضاتهم الحالية؟ الطرح الخليجي ليس ضد الاتفاق النووي، كما يظن البعض" كتب "عبد الرحمن الراشد" وقد لفت الى أن دول الخليج تعتبره حلاً ناقصاً لرفعه العقوبات الاقتصادية من دون إلزام نظام طهران بوقف العمليات العسكرية المزعزعة لاستقرار المنطقة، التي هي وراء الحروب والمآسي التي نراها أمامنا".

الصراع على موارد السودان يهدد انتقالها الديمقراطي

في صحيفة "العربي الجديد" تحقيق حول "الصراع على موارد السودان" كما عنونت مقالها. تقول "العربي الجديد" أن "الصراع على موارد السودان الغنية بالثروات المعدنية والزراعية إضافة إلى الموقع الاستراتيجي، يهدد الانتقال الديمقراطي في البلاد على الرغم من الضغوط الأميركية على قادة الجيش السوداني، والتي يقابلها دعم روسي وصيني لأسباب اقتصادية واستراتيجية" كتبت "العربي الجديد" وقد اشارت الى ان "الحكومة الروسية تتجه لاستغلال العزلة الدولية التي يعاني منها المجلس العسكري الحالي لمنحه الغطاء الأمني مقابل التوقيع على حزمة أمنية اقتصادية شاملة تمنح موسكو حرية التنقيب عن الذهب والمعادن واسـتـغـلال الـنـفـط والـغـاز الطبيعي وبـنـاء قـاعـدة بحرية فـي ميناء بـورتـسـودان على البحر الأحمر شرق البلاد".

الاستثمار السياسي في مباراة الجزائر والمغرب 

دوما في صحيفة "العربي الجديد" تعليقات على بطولة كأس العرب. "ياسر أبو هلالة" تفاءل ب "نجاح بطولة كأس العرب، تنظيماً وحضوراً ومشاركة، بمعزل عمن سيفوز فيها، ما يؤكد مقولة إنّ الرياضة تُصلح ما أفسدته السياسة" كتب "ياسر أبو هلالة". "عمر كوش" تحدث بالمقابل عن "الاستثمار السياسي في مباراة الجزائر والمغرب" وقد لفت الى أن "احتفال اللاعبين الجزائريين فور انتهاء المباراة وحملهم العلم الفلسطيني، فيه "رسالة سياسية" بحسب "عمر كوش" وقد خلص الى ان "مردود الاستثمار السياسي لم يأتِ مثلما أراده أصحابه، إذ على الرغم من الحملات العدائية البغيضة الممنهجة، فإنّ شعوب المغرب الكبير أثبتت أنّها أكثر وعياً من حكّامها". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم