الشرق الأوسط بين سيف الإرهاب النووي وحلم إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل

سمعي 05:14
آثار الدمار في سوريا
آثار الدمار في سوريا رويترز

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية  يوم  22 كانون الأول / ديسمبر 2021  العديد من المواضيع العربية و الدولية من بين ابرزها  مستقبل الأسلحة النووية في منطقة الشرق الأوسط و موضوع عن المشهد السياسي اللبناني بالضافة الى مقال عن علاقة الديبلوماسية بالثقافة .

إعلان

صحيفة   القدس العربي : الشرق الأوسط بين سيف الإرهاب النووي وحلم إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل 

يقول إبراهيم نوار   في صحيفة القدس العربي  بعيدا عن الحروب والصراعات، فإن امتلاك أسرار التكنولوجيا النووية، هو حق لا يمكن حرمان شعب منه، تحت أي ذريعة من الذرائع، بشرط الخضوع لنظام دولي تخضع له كل الأطراف بالمقدار نفسه من دون تمييز، لتيسير استخدامات التكنولوجيا النووية وتطبيقاتها المتنوعة في نواحي الحياة كافة من تشغيل الغواصات والسفن العابرة للمحيطات، إلى توليد الطاقة، إلى العلاج من الأمراض، إلى تطبيقات بسيطة جدا مثل حفظ الطعام وحماية الخضروات والحبوب الغذائية، من البكتيريا والحشرات الضارة. ومن المرجح أن التكنولوجيا النووية قد وُجِدَت لتبقى، وأن العقود المقبلة ستشهد المزيد من التطبيقات السلمية لها.

وتابع  الكاتب  من دون إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل، فإنها ستظل تعيش تحت سيف التهديد النووي، ونزيف سباق التسلح، وانتشار التوتر وعدم الأمان. وتؤيد كل دول المنطقة، بما فيها إيران، إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل، بينما إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي ترفض ذلك، وتصوت ضده دائما في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقد أيدت إيران في الشهر الحالي توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة بجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية، وإخضاع كل الأنشطة النووية في دول المنطقة لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية. التوصية تمت الموافقة عليها بأغلبية 178 ضد 1، إسرائيل كانت الدولة الوحيدة التي صوتت ضدها، بينما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت.

صحيفة نداء الوطن اللبنانية : آخرة تدوير الزوايا 

كتبت سناء جاك  في صحيفة نداء الوطن اللبنانية  ان حكومة نجيب ميقاتي وصلت إلى اليوم المئة من عمرها وهي تعيش عزلة وعجزاً، أو هي تموت تدريجياً منذ يومها الأول. 

وتابعت الكاتبة ان مجلس الوزراء بات ساحة وأداة للإبتزاز. هذا ما لا يحتاج إلى دليل. دليله منه وفيه وفي الشلل المفروض عليه منذ لحظة ولادته. وهذا الواقع لن يغيره إجماع دولي وعربي على تصنيف لبنان مرتعاً للفساد والأعمال الإرهابية وتصدير المخدرات.

وتقول  الكاتبة في صحيفة نداء الوطن لا تنفع الزيارات الأممية والمطالب البديهية لحقوق المواطنين وحقوق الدولة ومؤسساتها، ولا تردع الدراسات التي تشير إلى أن نسبة الفقر المتعدّد الأبعاد في لبنان تضاعفت من 42% عام 2019 إلى 82%.

و لا ينفع ولا يردع إلا الانسحاب من هذه المهانة، وترك أدوات الاحتلال الإيراني يتحملون وحدهم من دون سواهم تبعات الإنهيار الذي يسعون إليه، 

صحيفة الخليج: " القوة الناعمة ودعم السياسة الخارجية "

يوضح عاطف الغمري ان هذه القضية التي اجتمع لمناقشتها أربعمئة شخص، منهم من يمثلون المبدعين في مجالات الثقافة والفنون بكل فروعها، ومنهم المختصون بالسياسة العامة (في الولايات المتحدة)، أطلقوا على مهمتهم وصف: العمل على كسب القلوب والعقول، عن طريق القوة الناعمة والدبلوماسية الثقافية. واختاروا لاجتماعهم عنوان: «تحديات القرن الواحد والعشرين: الفنون والدبلوماسية».

وتابع الكاتب " إذا تأملنا ما جرى في المؤتمر الذي عقد بوزارة الخارجية في واشنطن منذ فترة، نجد من قالوا إننا جميعاً نعرف أن الحكومة الأمريكية كانت أعلنت عند انتهاء الحرب الباردة، أنها الفائز في المعركة العالمية لكسب القلوب والعقول. ونتيجة لاقتناعها بذلك، فقد بادرت بتخفيض ميزانية الدبلوماسية العامة للدولة. إلى أن فاجأها الهجوم الإرهابي على برجي مركز التجارة العالمي في عام 2001، فسارعت إلى زيادة تمويل الميزانية الفيدرالية، لنشاطات الثقافة والفنون، إدراكاً منها أن تلك مجالات تتعلق بقضايا الأمن القومي.

وكان تعبير كسب القلوب والعقول مقصوداً يضيف الكاتب في صحيفة الخليج  للمعنى المستهدف منه، والذي لا يجعل عمل الدبلوماسي قاصراً على علاقته مع الدولة التي يمثل بلده فيها، لكنه يستهدف الوصول إلى شعب وجماهير تلك الدولة. ولعلنا لاحظنا في السنوات الأخيرة كيف إن سفراء عدد من دول أوروبا والولايات المتحدة، وسعوا من نطاق حركتهم بالنزول إلى مدن أخرى في الدولة، وليس في العاصمة وحدها، وحضورهم تجمعات فكرية وفنية، في نشاط يتخطى ما كان مألوفاً بالنسبة إلى دور الدبلوماسية العامة والسياسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية