قراءة في الصحف العربية

علاقات السودان مع إسرائيل على المحك

سمعي 04:35
عبد الفتاح البرهان وبنيامين نتانياهو
عبد الفتاح البرهان وبنيامين نتانياهو © رويترز/أ ف ب

المفاوضات حول الملف النووي الإيراني والعلاقات الإسرائيلية - السودانية إضافة إلى الشأن السياسي والاقتصادي التونسي من المواضيع التي تناولتها الصحف العربية الصادرة يوم الجمعة في 21 كانون الثاني/ يناير 2022.   

إعلان

سؤالان حول مسرحية فيينا..   

 كتب أمير طاهري في صحيفة الشرق الأوسط أن المشكلة التي يواجهها العالم مع إيران ليست في سعيها لامتلاك القدرة النووية، بل في الدور الإيراني كطرف مثير للقلق والاضطرابات في السلام والاستقرار الإقليميين، وعلى نطاق أكبر في السلام والاستقرار العالميين، هو ما يثير القلق حتى بالنسبة للصين وروسيا اللتين تلعبان دور الأب الروحي لإيران. 

خطة لعبة طهران هي الحصول على بعض المهادنة التي تتيح لها الحصول على الأموال التي تحتاج إليها لتمويل سياساتها المزعجة. ومع من سوف تتفاوض مجموعة 5+1؟ فمن الواضح أن كبير المفاوضين الإيرانيين الحالي باقري كاني ليس سوى قطعة صغيرة في آلة مصمَّمة لتحدي النظام العالمي. 

النازحون والمتاجرة المستمرة   

أشار يحي الكبيسي في صحيفة القدس العربي إلى أن مراجعة الموازنات السنوية للدولة العراقية على مدى سنوات النزوح، تكشف أن الدولة لم توفر الحد الأدنى من المستلزمات الأساسية لهم، وظل اعتماد النازحين الأساسي على ما تقدمه الدول المانحة والمنظمات الدولية. وأفاد الكاتب أنه في موازنة 2021 التي بلغت 101.3 ترليون دينار عراقي، كان إجمالي ما خصص لمنح عودة النازحين هو 25 مليار دينار عراقي، أي ما يزيد قليلا عن 17 مليون دولار لا غير، مضيفا إلى أن الموازنة الاتحادية لعام 2022  لن تكون مختلفة عن سابقاتها في ما يتعلق بالنازحين، إلى حين استثمارهم من جديد في موسم آخر. 

علاقات السودان مع إسرائيل على المحك   

كتب علي أبو حبلة في صحيفة الصباح الفلسطينية أن استقالة حمدوك أخلّت في توازنات القوى المحلية والدولية، وأن الصمت الإسرائيلي حيال الانقلاب في السودان مؤقت، مضيفا أن إسرائيل تلتزم الصمت حيال الانقلاب العسكري في السودان، وتمتنع عن التعليق على الأحداث التي تخشى تداعياتها على مساعي التطبيع بين البلدين، فيما تواصل، وبسرّية تامة، توطيد علاقاتها الأمنية والاستخباراتية مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان الذي ما زال يمسك بمقاليد الحكم في السودان.  

وحسب الكاتب، إن إسرائيل تدرك أن علاقات التطبيع مع السودان باتت محفوفة بالمخاطر إذا نجحت المعارضة السودانية للإطاحة بحكم البرهان، فرغم حالة التوازن الذي تشكله «قوات الدعم السريع»  بين العسكريين الإسلاميين والثورة في وقت ما، فإن تطور الأحداث قد جعل منها أحد أسباب اختلال التوازن.  

هل يضع الرئيس التونسي شعبيته في ميزان الإصلاحات الموجعة ؟ تساءلت صحيفة العرب 

كتب الحبيب الأسود أنه على قيس سعيّد، أن يستغل رصيده الشعبي الواسع وثقة التونسيين في ذمته المالية والإدارية ونظافة يده، في تنفيذ خطة الإصلاحات الموجعة التي تحتاج إليها البلاد. لكن كيف سيتعامل قيس سعيد مع الأطراف التي ستحاول استغلال أيّ حالة احتقان شعبي تفرزها تلك الإصلاحات لخدمة أهدافها في مواجهة التدابير الاستثنائية؟ يتساءل الكاتب.   

هذا الأمر سيحتاج إلى مصارحة الشعب بكل التفاصيل والرئيس قادر على ذلك، ويحتاج إلى توافقات مع مختلف القوى الاجتماعية والسياسية الفاعلة، وكذلك إلى قبضة حديدية في التصدي للمحاولات التخريبية وللمؤامرات التي قد يقودها المتضررون من حركة التصحيح السياسي والإصلاح الاقتصادي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم