الفشل الأميركي في التعامل مع إيران ليس مسألة وجهة نظر

سمعي 05:15
سفير إيران الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية " كاظم غريب آبادي"، فيينا، النمسا 
(13/09/2021)
سفير إيران الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية " كاظم غريب آبادي"، فيينا، النمسا (13/09/2021) © رويترز

في الصحف العربية الصادرة يوم الأربعاء في 26 كانون الثاني/ يناير 2022  مواضيع وتعليقات كثيرة على الذكرى الحادية عشر لثورة يناير في مصر، وعلى عزوف سعد الحريري الزعيم السني اللبناني عن العمل السياسي.

إعلان

11 عاما على ثورة يناير: ناشطون يتذكرون الضحايا 

ذكرى الثورة المصرية جعلت منها صحيفة " القدس العربي" موضوع المانشيت بعنوان: " 11 عاما على ثورة يناير: ناشطون يتذكرون الضحايا… و«الغارديان»: التعذيب في أقسام الشرطة مستمر" تقول "القدس العربي". بدرورها صحيفة " العربي الجديد" نشرت بهذه المناسبة تحقيقا عن الأوضاع في سيناء وقد أشارت الى أنه "بعد 11 عامًا على ثورة يناير، يعيش أهالي محافظة شمال سيناء أوضاعًا صعبة، بعدما شهدت السنوات الأخيرة عمليات تهجير وهدم منازل وملاحقات بحجة الإرهاب، مع فرض ترتيبات جديدة كانت إسرائيل أبرز المستفيدين منها " بحسب "العربي الجديد".

في "العربي الجديد" أيضا مقال لعلاء بيومي في صفحة الرأي يعتبر أن "ثورة يناير ساهمت، عن غير قصد، في عودة الحكم العسكري بشكل غير مسبوق للبلاد، وقد يكون هذا خطأ غير مقصود أو ثمرة إيجابية، إذ ان كشف القشرة المدنية التي صنعها السادات ومبارك لإخفاء طبيعة النظام العسكرية وحقيقة الدولة العميقة بدت منذ يوليو/ تموز 2013  أكثر وضوحاً لكثيرين. 

نووي إيران: دخول البازار ليس مثل الخروج منه 

ونقرأ في صحف اليوم  تعليقات عن المحادثات حول البرنامج النووي الإيراني. "دخول البازار ليس مثل الخروج منه " كتب "إبراهيم نوار" في صحيفة "القدس العربي" وقد لفته أن "إيران تتفاوض وتضرب في آن واحد. تتحدث طهران عن التقدم في المفاوضات بما يرضي المفاوضين ويطيب لهم من دون تنازلات. لكنها على مستوى العمل تفعل ما يتطابق مع مصالحها من دون تردد أو تقصير، ومن دون أي اعتبار لما يمكن أن تتركه تلك الأفعال على المفاوضات نفسها.

هكذا ضربت إيران أبوظبي وهي تتفاوض، كما تضرب السعودية، ورفعت مستوى التخصيب إلى 60% وهي تتفاوض، وأعلنت تشغيل جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي وهي تتفاوض، وهي ربما تتقدم الآن على طريق التخصيب بنسبة 90% كما نظمت هجمات على القوات الأمريكية في العراق، وهي تتفاوض.

وفي مقال حمل عنوان "الحاج" روبرت مالي" اعتبر طارق الحميد في مقاله في "الشرق الأوسط" أن " الفشل الأميركي في التعامل مع إيران ليس مسألة وجهة نظر، وإنما الخطر فيه هو أنه يفتح باب التسلح النووي على مصراعيه في المنطقة ويهدد بانهيار المشروع العراقي لبناء دولة قانون، ويهدد بانهيار لبنان، وتلاشي ما بقي من سوريا، وإحراق اليمن، مما يعني إشعال فتيل حروب طائفية ستكون كارثية.

ميشال عون بوصفه سعد الحريري المؤجّل 

ونقرأ في صحيفة "الشرق الأوسط" تعليق حازم صاغية على إعلان سعد الحريري عزوفه عن العمل السياسي. المقال الذي حمل عنوان "ميشال عون بوصفه سعد الحريري المؤجّل" اعتبر أن "استحالة الحياة السياسيّة في لبنان في ظلّ حزب هو مشروع حزب واحد، تغدو تحصيلاً حاصلاً".

هنا، يبدو سعد الحريري وقراره الأخير" تابع "حازم صاغية "نذيراً لسياسيّي لبنان جميعاً، بمن فيهم رئيسَي الجمهوريّة ومجلس النوّاب. كلّ واحد منهم سعدٌ حريريّ مؤجّل.. فـ «حزب الله» خطير ليس لأنّ الطائف يعطيه، أو لا يعطيه صلاحيّات، ولا لأنّه «شيعيّ» أو، كما يحلو للبعض أن يقول، «فارسيّ».

إنّ سبب خطورة "حزب الله" الأول والأهم هو تكوينه كحزب عقائدي، وكمشروع حزب واحد لا يحمل للحياة السياسيّة اللبنانيّة وتعدّدها إلاّ الموت، ولا يحمل لقواها إلا الاستتباع والغلبة. بعد ذاك فقط تأتي العوامل الأخرى، من أنّه حزب مسلّح، وثيق التبعيّة لإيران، يعلّم ويربّي أجيالاً بما يغاير تعليم باقي اللبنانيّين وتربيتهم، فضلاً على كونه يضمّ إلى حداثته التنظيميّة صدوره عن تكوين ديني وطائفي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم