تونس: الأمن ينفذ رغبات الرئيس ضد القضاء

سمعي 05:19
الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد © أ ف ب

حل مجلس القضاء الأعلى التونسي ومسألة إمكانية إرجاء الانتخابات النيابية المقررة مبدئياً في شهر أيار/ مايو المقبل في لبنان من المواضيع التي أثارت اهتمام الصحف العربية الصادرة يوم الثلاثاء في 08 شباط/ فبراير 2022.  

إعلان

قلق على استقلالية القضاء في تونس 

"تونس: الأمن ينفذ رغبات الرئيس ضد القضاء" عنوان غلاف صحيفة "العربي الجديد" التي أشارت الى أن "إغلاق مقر المجلس الأعلى للقضاء يثير قلقا على استقلالية القضاء". بدورها صحيفة "القدس العربي" كتبت في المانشيت "رئيس المجلس الأعلى للقضاء: سعيّد لا يملك صلاحية حلّ مجلسنا… وأبلغت الداخلية بمخطط لاستهدافي". وقد خصصت "القدس العربي" افتتاحيتها ل "قيس سعيد واستكمال إحكام القبضة على السلطات الثلاث" كما عنونت وقد أشارت الى أنه خيل للبعض أن السلطة القضائية قد أفلتت، شكلياً على الأقل، من قرارات سعيد التعسفية. غير أن موجبات عديدة، تقول "القدس العربي"، دفعت سعيّد إلى إسقاط أي حرج يتصل بحرمة القضاء والقضاة، في طليعتها أن ممارسة الانفراد الرئاسي يصعب أن تنتقل إلى مراحل أعلى من السيطرة والتحكم بوجود سلطات قضائية غير خاضعة مباشرة لأوامر قصر قرطاج" كتبت "القدس العربي". 

عندما تتعمّق أزمة تونس أكثر 

"عندما تتعمّق أزمة تونس أكثر" عنوان مقال ل"محمد احمد القابسي" في "العربي الجديد" وفيه أنه "وسط غياب تام لرؤية برنامج إصلاحي ينتج الثروة ويوفر مواطن الشغل، أصبح حديث التونسيين اليومي، بل لعلّ حلمهم المعلن بالهجرة النظامية أو غير النظامية، ليرتمي شباب وأسر كاملة في قوارب الموت في رحلات انتحارية". هذا فيما كتبت "رياض بو عزة" في صحيفة "العرب" أن "الاقتصاد التونسي ضحية التفكير المعلب" واعتبر أن "البلاد تحتاج إلى ابتكار أفكار غير تقليدية بعيدا عن استراتيجية “المزيد من الفنادق” التي طبعت الاستثمار الأجنبي خلال سنوات طويلة" مشيرا الى ضرورة  تنويع سلة الاستثمار".

تساؤلات حول مؤامرة "تطيير" الاستحقاق النيابي اللبناني

في الصحف اللبنانية تساؤلات عدة حول مصير الانتخابات النيابية المقررة مبدئياً في أيار/مايو المقبل وسط مخاوف من إمكانية تأجيلها. "نداء الوطن" تحدثت عن فضح نوايا الأكثرية الخبيثة والمبيّتة لتنفيذ مؤامرة "تطيير" الاستحقاق النيابي، ما جعل سلطة 8 آذار تجد نفسها أمام ردة فعل صارمة حتّمت عليها التراجع خطوة إلى الوراء بانتظار إنضاج الظروف الملائمة لتمرير مؤامرتها الانتخابية" كتبت "نداء الوطن التي نقلت عن وكالة "رويترز" مخاوف من سعي أحزاب لبنانية قوية لإرجاء الاستحقاق النيابي لأنّ نتيجتها قد تؤدي إلى فقدان هذه الأحزاب بعض قوتها في مجلس النواب". 

قدر بيروت وقدر بغداد

بدورها صحيفة "اللواء" عنونت المانشيت "مواجهة بين المصارف والوكالات الحصرية مع الحكومة واقتراح حزب الله. شيا ترفض مناورة أحزاب السلطة الانتخابية.. وعون يبحث مع فياض الملاحظات على الموازنة! وقد اعتبرت في افتتاحيتها التي حملت عنوان "قدر بيروت وقدر بغداد" أنه يُسجّل للطبقة السياسية قدرتها الدائمة في وضع لبنان على مصاف الأزمات، وقد اعتبرت في هذا السياق أن "العودة المقيّدة للحكومة الى الاجتماع كأنها استدراك للفراغ الذي فُرض عليها والذي تسبب بتعطيل التواصل مع صندوق النقد الدولي أو مناقشة خطة النهوض الإقتصادي بل لوضعها في الاستخدام كمنصّة إضافية لمواجهة المجتمع الدولي أو لمواجهاتٍ في الداخل على السواء. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية