قراءة في الصحف العربية

صحيفة القدس العربي.. ليبيا: كيف رضي حفتر عن خصمه باشاغا؟

سمعي 04:23
المشير خليفة حفتر يترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا ( 16 نوفمبر 2021)
المشير خليفة حفتر يترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا ( 16 نوفمبر 2021) VIA REUTERS - KHALIFA HAFTARÕS MEDIA OFFICE

تطورات الشأن الليبي، وحروب بوتين الدبلوماسية إضافة الى الملف النووري الإيراني من بين المواضيع التي تطرقت إليها الصحف العربية اليوم  

إعلان

صحيفة القدس العربي :ليبيا: كيف رضي حفتر عن خصمه باشاغا؟ 

مستقبل ليبيا في ظل التطورات السياسية الأخيرة 

يرى الكاتب أن إحدى النقاط الفاصلة في اشتباك سيرتي حفتر وباشاغا هي محاولة الاغتيال التي تعرض لها الأخير عام 2019 في مدينة مصراتة، وذلك على يد قوات حفتر، وتزامن ذلك مع إعلان حفتر عن بدء قواته «المعركة الحاسمة» للسيطرة على العاصمة طرابلس و المنطق وراء قرار مجلس النواب هو أن ولاية رئيس الوزراء الحالي، عبد الحميد الدبيبة، قد انتهت لعدم حصول انتخابات، ولكن هذا ينطبق أيضا على مجلس النواب، الذي مدّد ولايته هو أيضا. 

من جهة اخرى يقول الكاتب لم ينجح حفتر في السيطرة على طرابلس (ولا في اغتيال باشاغا) وإعلان رضاه عن باشاغا يحمل فخا للأخير الذي يمكن أن يلجأ لنفوذه العسكري والسياسي لخلق اضطراب في غرب ليبيا، وسواء نجحت هذه الخطة أم لا، فإنها ستؤدي، على الأغلب، إلى إعادة تقسيم البلاد بين حكومتين، وستمنع، عمليا، حصول انتخابات في نهاية السنة الحالية، وستمدد، بالتالي، أفق الأزمة الليبية. 

بوتين يربح الحرب من دون خوضها 

كتب خير الله خير الله في صحيفة العرب أن بوتين ربح حرب أوكرانيا من دون أن يحارب. يمكن القول إنّه ربحها بالنقاط بمجرّد حشد الجيش الروسي على حدود أوكرانيا.مضيفا أن الرئيس الروسي أعاد العالم إلى أيّام الحرب الباردة بعد ثلاثين عاما بالتمام والكمال على تفتت الاتحاد السوفياتي وكشف أنّه سياسي محنّك يلعب أوراقه بشكل جيّد. من ورقة امتلاك السلاح النووي والصواريخ البعيدة المدى… إلى ورقة النفط والغاز 

ويرى الكاتب أن فلاديمير بوتين نجح في حربه الأوكرانية من دون أن يخوضها. هل يربح يوما حربه على الفقر والتخلف في داخل روسيا نفسها؟ في النهاية لم تقدّم روسيا يوما أيّ خدمة لبلد أجنبي وجدت فيه باستثناء المشاركة في حرب على الشعوب التي تريد التحرر من حكام دكتاتوريين، كما الحال في سوريا. أمّا في روسيا نفسها فقد فشل بوتين اقتصاديا واجتماعيا على كلّ صعيد 

«فيينا» وفوضى واشنطن المنظمة غير المنظمة   

كتب مصطفى فحص في صحيفة الشرق الاوسط أن ما قد تصل إليه فوضى المفاوضات المنظمة حول النووي الايراني أقرب إلى صفقة وليس اتفاقاً، وأما إذا كانت فعلياً غير منظمة فإن التراخي الأميركي مع إيران قد يتسبب في فوضى أمنية وعسكرية في منطقة الشرق الأوسط، والأرجح أن الاتفاق لن يبعد شبح مواجهة إيرانية إسرائيلية في حال فشلت المفاوضات أو نجحت،  

المأزق هنا حسب الكاتب، هو أن الإدارة الأميركية التي تستعجل التوصل إلى صفقة أعطت الحكومة الإسرائيلية حق التصرف ضد إيران بمعزل عن المفاوضات والاتفاق، أما القيادة الإسرائيلية فقد أكدت أنها غير ملزمة بأي اتفاق بين إيران والدول الكبرى، الأمر الذي يطرح تساؤلات كبيرة عن جدوى المفاوضات والصفقة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم