إيران وتونس وفوائد الحرب الأوكرانية

سمعي 05:10
العلمان الإيراني والأمريكي خلف لعبة الشطرنج
العلمان الإيراني والأمريكي خلف لعبة الشطرنج REUTERS - DADO RUVIC

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف العربية الصادرة يوم الإثنين 28 شباط / فبراير 2022  الحرب الأوكرانية ودلالاتها على الصعيدين الدولي والعربي. 

إعلان

صحيفة الدستور الأردنية: لا رابحَ في الحرب 

كتب محمد داودية أنه في ظل الكوارث والأوبئة التي تتناوب على العالم، نحتاج إلى السلام والتنمية وصرف الجهود إلى سلامة البيئة وتطوير أساليب الإنتاج الزراعي وتأمين الغذاء والطاقة والماء للناس. 

لا يوجد ما يبرّر الحروب التي لوّثت التاريخ الإنساني وظلت إحدى صفحاته الدامية حسب محمد داودية، إلا الأطماع المتضخمة وشهوة الهيمنة والتمدد وبسط النفوذ والغباء. ويرى الكاتب أن العالم الذي يدين «جريمة الحرب» يجدر أن يعتبر «الحربَ جريمة» دموية أعتى وأشد خطرا على حق الإنسان في الحياة. 

المهرج قائداً ..عنوان مقال لسمير عطا الله في صحيفة الشرق الأوسط  

أشار الكاتب إلى أن أوكرانيا غيّرت في مواقف الجميع: حالت دون تأييد الصين المطلق لموسكو. أرغمت ألمانيا على تزويدها بالسلاح مثل بقية أوروبا. ونقلت الموقف الأميركي من البرود إلى المواجهة. وعزلت روسيا اقتصادياً. معلقا أنه بدل أن يستسلم الكوميدي الذي انتخب رئيسا لأوكرانيا في وجه إحدى أقوى القوى العسكرية في التاريخ، انصرف الممثل المضحك «خادم الشعب» إلى خدمة شعبه في وجه حملة عسكرية عاتية شملت كل البلاد.   

إيران تستفيد من غزو أوكرانيا.. 

كتب خير الله خير الله في صحيفة العرب أن إيران ستحاول الاستفادة قدر الإمكان من انشغال العالم بأوكرانيا والحاجة التي تظهرها إدارة بايدن إلى اتفاق في شأن ملفّها النووي. يحدث ذلك في وقت ليس في داخل الإدارة من يتجرّأ على الاعتراف بأن المشكلة مع “الجمهوريّة الإسلاميّة” ليست في برنامجها النووي بمقدار ما هي في ميليشياتها المذهبيّة وصواريخها وطائراتها المسيّرة. ثمّة في الإدارة من يذهب إلى حدّ القول إن دول أوروبا وعلى رأسها ألمانيا، بحاجة هذه الأيام إلى الغاز الإيراني كي يقلّ اعتمادها على الغاز الروسي. 

ويتساءل الكاتب هل تزيد الأزمة الأوكرانيّة إدارة جو بايدن ضياعا وحيرة…أم تجعلها أكثر وعيا لحقيقة مرّة. تتمثّل هذه الحقيقة في أن ما دفع فلاديمير بوتين إلى الإقدام على خطوة اجتياح أوكرانيا هو اكتشافه نقاط الضعف لدى إدارة بايدن. 

تونس... فرصة أخيرة 

يرى وليد التليلي في صحيفة العربي الجديد أنه لا تزال هناك فرصة للإنقاذ في تونس، ولكنها قد تكون الفرصة الأخيرة فعلاً، فحرب أوكرانيا أشعلت النار في كل شيء، وتونس المتأزمة أصلاً ستدفع ثمناً باهظاً لذلك، وإذا جاع الناس فسيتهدم البيت على الجميع، وسنكون قد ضيعنا كل شيء، حسب تعبيره. 

ويرى الكاتب أن الرئيس قيس سعيّد يسير بالتونسيين إلى حيث يخطط ويريد، منتفعاً من انقسامهم وتشتتهم وأطماعهم وحساباتهم الصغيرة، غير عابئ بالضغوط الدولية، وربما مستغلاً انشغال العالم بالملف الأوكراني وبما قد يتيحه من إعادة توزيع الأوراق. 

كيف تُرسم سياسة السودان الخارجية؟ 

كتب الشفيع خضر سعيد في صحيفة القدس العربي أن صنع السياسة الخارجية يتطلب الفهم والدراسة الدقيقة لمختلف العوامل والمحددات المؤثرة بشكل مباشر أو غير مباشر في صنع هذه السياسة، مضيفا أن الأجهزة الرسمية في الدولة، كمؤسسات وليس أفرادا، هي المسؤولة في النهاية عن صنع السياسة الخارجية للبلد. لكن حقيقة الفترة الانتقالية في السودان لا تزال بعيدة عن الرؤية الاستراتيجية بالنسبة للسياسة الخارجية، بل وتتسم التحركات في هذا الجانب الهام والمصيري بالعشوائية وغياب الأولويات، وربما تأتي استجابة لمصالح قد تتناقض ومصالح الوطن.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم