قراءة في الصحف العربية

العربي الجديد : لماذا لا ينبغي أن ينتصر بوتين؟

سمعي 05:17
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، موسكو (03/03/2022)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، موسكو (03/03/2022) via REUTERS - SPUTNIK

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 10 مارس /آذار 2022 العديد من المواضيع العربية والدولية، أبرزها مقالات حول مستقبل العلاقات الدولية في ظل الحرب الروسية على أوكرانيا وموضوع عن الانتخابات البرلمانية اللبنانية المقبلة.

إعلان

صحيفة الشرق الأوسط: الحروب الرمادية

يقول عثمان ميرغني  في صحيفة الشرق الأوسط  إنه  من ناحية مبدئية، اجتياح دولة لدولة أخرى أمر مرفوض، ويكون الأمر أسوأ إذا كان هناك طرف قوي مثل روسيا يستغل وضعه هذا ويهدد العالم بالسلاح النووي إذا تدخل أحد لاعتراض اجتياحه.

لذلك مهما كان هناك مَن يتعاطف مع مظالم روسيا وشكواها منذ أمد طويل من أن الغرب لم يلتزم بتعهدات قطعها عند انهيار الاتحاد السوفياتي بعدم تمدد حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاقتراب من حدودها بشكل يصبح تهديداً مباشراً لها، فإن هذا الأمر لا يبرّر لها اللجوء إلى القوة وغزو أوكرانيا وإعادة رسم الحدود. ومثلما كان غزو الكويت عام 1990 والمنطق الذي ساقه نظام صدام حسين لتبرير العدوان مرفوضاً، ينطبق الأمر ذاته، في تقدير عثمان ميرغني، على الغزو الروسي لأوكرانيا.

العربي الجديد : لماذا لا ينبغي أن ينتصر بوتين؟

عنوان مقال في صحيفة العربي الجديد حيث كتب علي أنوزلا  أنه من المرجّح أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سينتصر في معركته ضد أوكرانيا. فكل المعطيات العسكرية تؤكّد أن موازين القوى بين روسيا وأوكرانيا، حتى بالدعم الغربي الذي تتلقاه، غير عادلة، لذلك من غير المنتظر أن يخسر الحرب في ساحة المعركة. لكن المؤكّد أنه سيخسر الحرب على المدى الطويل، حتى لو بسط سيطرة قواته على كل الأراضي الأوكرانية بقوة النار والحديد.

وهنا بعض مؤشرات هذه الخسارة المرتقبة: أولها تلك التي لحقت بسمعة الجيش الروسي، الذي يصنّف ثاني أقوى جيش في العالم بعد جيش الولايات المتحدة، فقد أبانت عشرة أيام من حرب أوكرانيا افتقاده إلى التخطيط والاحترافية رغم امتلاكه أحدث الأسلحة وأقوى العتاد, ففي الأيام الخمسة الأولى من الحرب توفي 500 جندي روسي في ساحة المعركة، أي بمعدل سقوط مائة جندي يوميا، وهذا فقط حسب ما اعترفت به السلطات العسكرية الروسية ! وخلال هذه الأيام العشرة فقط.

 يضيف الكاتب في صحيفة العربي الجديد  أن وسائل الإعلام نقلت صور أرتال من الدبابات والمركبات العسكرية الروسية محطّمة تلتهمها النيران، وتابع المشاهدون صور سقوط طائرات ومروحيات عسكرية روسية تحولت إلى كتلة من اللهب، تشبه تلك التي تزخر بها الألعاب الإلكترونية، مع فارق كبير أن صور احتراق الطائرات وانفجار المروحيات الروسية حقيقية وليست افتراضا. فالخسارة إذن، هي خسارة هيبة ثاني أقوى جيش في العالم بالرغم من أنه يمتلك أكبر ترسانة نووية في التاريخ. 

نداء الوطن اللبنانية: اهتمام فرنسا بلبنان "اهتزّ ولم يسقط": "لا مفرّ" من الانتخابات

نقلت صحيفة نداء الوطن اللبنانية عن مصادر أنّ فرنسا، وبحكم ترؤسها للاتحاد الأوروبي في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ أوروبا "باتت أولوياتها الراهنة تحتّم عليها التركيز على سبل حماية الجبهة الأوروبية في مواجهة نيران الحرب الروسية على أوكرانيا"، لكن، كما أكدت المصادر لصحيفة نداء الوطن اللبنانية، لا يزال اهتمامها بلبنان قائماً ومستمراً بوتيرة أخفّ نتيجة المستجدات الطارئة والمتسارعة على الساحة الدولية، والتي كانت السبب الأساس في فرض إرجاء زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إلى بيروت، لافتةً إلى أنّ "هذه الزيارة لا تزال مدرجة على جدول أعمال لو دريان، وقد يقوم بها في أي وقت على أجندة انشغالاته الأوروبية والدولية، من دون أن تستبعد أن يكون ذلك في الفترة القريبة المقبلة.

صحيفة اليوم السابع  المصرية   

الحياة الخضراء 

أفاد أحمد التايب في صحيفة اليوم السابع المصرية  أن مصر بالإضافة إلى دورها الرائد المتمثل فى قيامها المرتقب باستضافة قمة المناخ “COP-27” فى مصر خلال العام الحالى، حيث سيكون أول مؤتمر للمناخ ينظم فى إفريقيا بعد اتفاق باريس، وهنا تقوم مصر بدور إقليمى فى قارتها الأفريقية التي تعد أكثر القارات تأثرًا بالتغيرات المناخية، على الرغم من أن انبعاثات القارة كلها لا تتجاوز 4% من إجمالى الانبعاثات العالمية.

وتابع  الكاتب  أن الدولة المصرية بذلت جهودا كبيرة أيضا نحو التحول للاقتصاد الأخضر والطاقة البديلة من خلال الاهتمام بمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، فضلاً عن مشروعات تحسين كفاءة الطاقة لخفض انبعاثات غازات ثانى أكسيد الكربون، وسعيها الدؤوب من خلال مركز البحوث الزراعية لاستنباط أنواع جديدة من الإنتاج  لها القدرة على تحمل الحرارة الناتجة عن ظاهرة الاحترار المناخي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم