قراءة في الصحف العربية

صحيفة القدس العربي: متطوّعو الشرق الأوسط في حرب أوكرانيا!

سمعي 05:22
دمار خلفه قصف روسي استهدف مبنى التلفزيون الأوكراني
دمار خلفه قصف روسي استهدف مبنى التلفزيون الأوكراني © أ ف ب

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 12 مارس /اذار 2022 العديد من المواضيع العربية والدولية، أبرزها مقال عن انضمام المرتزقة للقتال في أوكرانيا وموضوع عن العلاقات الأمريكية السعودية في ظل التطورات الأخيرة في اوكرانية وسوق النفط العالمية.

إعلان

صحيفة القدس العربي: متطوّعو الشرق الأوسط  في حرب أوكرانيا!

تقول افتتاحية القدس العربي إن قرار الرئيس الروسي بارسال مقاتلين من الشرق الأوسط للقتال باوكرانيا يكون بوتين  رد بهذه الطريقة، على إعلان نظيره الأوكراني فولودومير زيلينسكي تشكيل «فيلق دفاع إقليمي أجنبي» للدفاع عن بلاده، وعلى أنباء أن بعض المتطوّعين الأجانب وصلوا فعلا، من دول أوروبية مجاورة، مثل بولندا ولاتفيا وكرواتيا والدنمارك، وكذلك من بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وأن بعضهم باشر مهام قتالية ضد القوات الروسية.

وتابعت افتتاحية القدس العربي ان على عكس الأمر الواضح الصادر من بوتين بتجنيد «متطوّعين» والذي صدر عن سلطة لا تقبل النقاش، لا تبدو الأمور، بالنسبة للمتطوعين الأجانب للحرب لصالح أوكرانيا، واضحة، على الأقل في بعض البلدان مثل بريطانيا، التي شهدت سفر محاربين قدامى لأوكرانيا، وكذلك سفر عسكريين في جيشها، تغيبوا من دون إذن، للقتال هناك.

بعد إعلان ليز تراس، وزيرة الخارجية البريطانية، أن بلادها ستسمح لمواطنيها بالمشاركة، أكد رئيس الوزراء، بوريس جونسون، أن الجنود البريطانيين الذين يسافرون لأوكرانيا للقتال، يجب «أن يتوقعوا محاكمة عسكرية» لدى عودتهم، وذلك لأن لدى بريطانيا، كما قال، «قوانين واضحة للغاية» وهو ما أكده قائد هيئة أركان القوات المسلحة البريطانية، الأميرال توني راداكين، الذي اعتبر أنه «من غير القانوني وغير المفيد» للشعب البريطاني التوجه إلى أوكرانيا للقتال.

صحيفة عكاظ السعودية: محمد بن سلمان وكلمة لا

كتبت صحيفة عكاظ ان في ظل ما يشهده العالم من حالة ترقب واسعة لما يحدث في الحرب الروسية الأوكرانية، لم يجد الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي تراجعت شعبيته بشكل ملحوظ، جرّاء الموقف المتخاذل لبلاده تجاه الحرب في أوكرانيا سوى التلويح بزيارة مرتقبة للمملكة العربية السعودية لعله يجد مخرجاً للدائرة المفرغة التي سقطت فيها إدارته.

وتابعت الصحيفة ان زيارة «بايدن» المرتقبة تأتي في وقت تتخبط فيه إدارته بشأن موقفها الرسمي، من المملكة؛ فتارة تجد أن المملكة دولة «منبوذة» سياسياً، وتارة أخرى تنظر إليها على أنها دولة لا يمكن الاستغناء عنها.

غير أن المتخصصين لهم وجهة نظر مختلفة تجاه زيارة «بايدن»، ولعل السبب الرئيسي للزيارة هو مناقشة موضوع النفط الذي تأثر إيجابياً عقب الحرب في أوكرانيا،

ويُمكن القول إن زيارة «بايدن» إلى الرياض ستكون صعبة للغاية، كما أن المتتبع لمجمل العلاقات بين الرياض وواشنطن في عهد الرئيس «بايدن» يجد أنه يشوبها بعض الحذر وأن المملكة أصبحت تمتلك أوراق ضغط أكثر من الإدارة الأمريكية، حيث رفضت الرياض استقبال وزير الدفاع الأمريكي لويد جيمس أوستن.

صحيفة نداء الوطن اللبنانية: كيف تربح الثورة الانتخابات؟

يقول محمد علي مقلد في صحيفة نداء الوطن اللبنانية إن لأول مرة في تاريخ الجمهورية اللبنانية ستواجه قوى السلطة في الانتخابات النيابية، إن حصلت، معارضة من طراز جديد. لأول مرة تهتز أركان المنظومة، استقال نواب من المجلس النيابي. اعتكف الحريري وغادر البلاد. اعترف وليد جنبلاط بقدرة قوى التغييرعلى المنافسة. توقع سليمان فرنجية فوز لائحة المجتمع المدني في دائرته بمقعدين. مؤيدو «التيار الوطني الحر» في ضمور والقوى الطائفية الأخرى مأزومة. وحده الثنائي الشيعي يتظاهر بالاطمئنان لكنه يناور بلوائح رديفة لترويع قوى الثورة.

وتابع الكاتب ان لبنان أمام فرصة حقيقية لإحداث نقلة في طبيعة الصراع السياسي. الانتخابات لتمثيل الناس في البرلمان لا للتمثيل عليهم. مقياس الربح والخسارة في المعركة ليس عدد الفائزين من قوى التغيير، وذلك لأن القانون المعتمد هو الأسوأ في تاريخ الديمقراطيات. ستربح الثورة إن هي نجحت في كسر القواعد المعتمدة التي كانت تتحدد النتائج فيها قبل فرز الأصوات، بصرف النظر عن عدد من يخترق لوائح أهل السلطة.

وأوضح االكاتب في صحيفة نداء الوطن ان الثورة صنعت وقائع جديدة من بينها ولادة أحزاب جديدة ومجموعات تغييرية أعلنت عن نفسها في الساحات وعلى وسائل الإعلام، وهي إذ تحاول أن تكسب شرعيتها الشعبية من خلال الانتخابات .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم