قراءة في الصحف العربية

الصين ..القوة الجديدة في الحرب الأوكرانية

سمعي 05:01
الرئيس الصيني شي جينبينغ يستقبل نظيره الروسي بوتين في بكين
الرئيس الصيني شي جينبينغ يستقبل نظيره الروسي بوتين في بكين via REUTERS - SPUTNIK

من بين المواضيع التي تناولتها الصحف العربية يوم الإثنين في 21 آذار/ مارس 2022، الحرب الأوكرانية وموقع الدول الغربية خاصة الولايات المتحدة الأمريكية والصين في النظام العالمي الجديد، إضافة إلى العلاقات والمواقف العربية من الأزمات العالمية، كما اهتمت الصحف أيضا بالشأن اليمني وتأثير التحولات السياسية والإستراتيجية الدولية الجديدة على هذا البلد. 

إعلان

 بوتين الذي لا يستطيع أن يخسر 

كتب غسان شربل في صحيفة الشرق الأوسط أن فلاديمير بوتين وجّه ضربة بالغة القسوة إلى العالم الذي يحمل بصمات سلفه ميخائيل غورباتشوف، وهو العالم الذي أساءت أميركا المنتصرة إدارته. 

ويرى الكاتب أن حلف الناتو لم ينتبه لمخاطر إذلال روسيا حيث حرّك بيادقه في اتجاه حدودها أو على مقربة منها وتجاهل ما يدور من تمزق على أرض أوكرانيا منذ عقدين.  

وحسب الكاتب، فإن بوتين لا يستطيع العودة إلى الوراء، بينما يعتقد الغرب أن خروجه منتصراً منها سيضاعف من شهيته لاستعادة «الأملاك المسلوبة». وشبّه الكاتب بوتين بالرجل مفرط الذكاء الذي قامر فجأة بكل رصيده ولا يستطيع أن يخسر. لا يستطيع العودة خاسراً إلى روسيا المحاصرة حتى لو اضطر إلى اللعب على حافة توسيع الحرب. 

أمريكا "كالأسد العجوز" في مواجهة روسيا والصين حسب صحيفة الوطن البحرينية  

كتب سعد راشد في صحيفة الوطن البحرينية أن المحادثة الهاتفية بين الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني والتي استمرت أكثر من ساعتين ما هي إلا بداية النظام العالمي الجديد، موضحا أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لا تستطيع فرض العقوبات على الصين بحجم عقوبات روسيا لأن بكين تمثل مصنع العالم، كما أن هناك ارتباطاً ضخماً بين رؤوس الأموال الأمريكية في الصين، وأي عقوبات إضافية ستجعل واشنطن أمام خيار الحرب العالمية الثالثة، وهذا السيناريو إن حدث فهو يمثل تحول القوى من أحادية القطب إلى أقطاب متعددة. 

العرب في إطار العلاقات الدولية

كتب نبيل السهلي في صحيفة القدس العربي أن المسؤول عن تدني مؤشرات التنمية البشرية في غالبية الدول العربية هو النظم السياسية وسياساتها الاقتصادية والاجتماعية الفاشلة، ومنه فقدان الدول العربية لأي وزن نسبي في العلاقات الدولية. 

وعن سبب غياب دور الدول العربية في العلاقات الدولية سواء على الصعيد السياسي أو الدبلوماسي والاقتصادي، رغم وجود الطاقات المادية والبشرية العربية الكبيرة، يرى الكاتب أن هذا يعود إلى استمرار النظم السياسية العربية المترهلة والفاشلة الذي أثّر كثيرا على تطور المجتمعات.  

المتغيرات الدولية والحرب في اليمن

كتبت بشرى المقطري في صحيفة العربي الجديد أنه إذا كانت الإدارة الأميركية ربطت الملف اليمني بالملف النووي الإيراني، وسوّقت أنّ ذلك قد يدفع إيران إلى إجبار وكيلها في اليمن، جماعة الحوثي، على الانخراط في المفاوضات السياسية، ومن ثم إنهاء الحرب في اليمن، ومن ثم، وهذا الأهم، تخفيض هجماتها على السعودية، فإنّ الملف النووي بات أكثر ارتباطاً الآن بحاجة أميركا والدول الأوروبية إلى النفط الإيراني، وهو ما يعني أنّ المهم في معركة الولايات المتحدة الأمريكية هو النفط مقابل أي شيء، ما يعني احتمال شطب الحرس الثوري الإيراني  الجناح العسكري الذي يغذّي حروب بلدان الوكالة في المنطقة، ومنها اليمن، من قائمة الإرهاب.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم