المغرب وإسبانيا… جسر إلى المستقبل

سمعي 05:01
رئيس الوزراء الإسباني يلتقي العاهل المغربي
رئيس الوزراء الإسباني يلتقي العاهل المغربي © رويترز

من بين المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم، نتائج الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية إضافة إلى العلاقات المغربية الاسبانية، كما تناولت الصحف موضوع العقوبات الاقتصادية، والضغط الدبلوماسي الذي تواجهه روسيا.

إعلان

 ماكرون بين عهدين: الجمهورية الذابلة المستمرة 

 كتب وسام سعادة في صحيفة القدس العربي أنه بعد خمس سنوات من انتخابات 2017 نعود إلى ثنائية ماكرون ولوبان في الدور الثاني، رغم أن العالم تبدل كثيراً في هذه السنوات، ورغم أن شعبية ماكرون صعدت ثم خفتت ثم اندثرت ثم أعيد شحنها من جديد، موضحا أن مارين لوبان استعارت جزءا من الخطابية الاجتماعية اليسارية في حملتها، بما يتصل بالقدرة الشرائية وتراجع مستوى عيش الفرنسيين. ويرى الكاتب أنه في ظل هذا التخبط الايديولوجي الشامل، يهون الأمر لو أن الشعبوية الحيوية تزدهر يمينا أو يسارا أو في الوسط.

المغرب وإسبانيا… جسر إلى المستقبل 

كتب خير الله خير الله في صحيفة العرب أن أهمّية تصحيح طبيعة العلاقات بين المغرب وإسبانيا تكمن في أنّ الأخيرة اكتشفت أخيرا أن ليس في مصلحتها افتعال عداء مع بلد لا تفصل بينها وبينه سوى كيلومترات قليلة في البحر المتوسط. مضيفا أن في العلاقة مع المغرب، تصالحت إسبانيا مع نفسها أخيرا. وتصالحت مع الرغبة في العمل من أجل مستقبل أفضل على ضفتي المتوسط. فمتى يتصالح النظام الجزائري مع نفسه ومع الضفّة الأوروبيّة للمتوسط؟ يتساءل الكاتب وهل كثير أن يربط هذا النظام نفسه ويربط الجزائر كلّها بالمستقبل بدل البقاء رهينة لعقد تجاوزها الزمن والأحداث الإقليميّة والدوليّة وتجاوزها الشعب الجزائري نفسه؟

روسيا والمحكمة الجنائية الدولية 

 يرى سامر الرشيدي في صحيفة الوطن السعودية أنه بالإضافة إلى العقوبات الاقتصادية، والضغط الدبلوماسي الذي تواجهه روسيا، والتي منها تعليق عضويتها في مجلس حقوق الإنسان، هناك إجراءات قانونية ضد المسؤولين الروس،منها أن المحكمة الجنائية الدولية تحظى بدعم عشرات الدول للتحقيق في انتهاكات الجيش الروسي في أوكرانيا. فحتى لو لم يمثل الضباط والجنود الروس أمام المحكمة مطلقاً، فإن «لوائح الاتهام» قد تجعلهم أهدافاً لحظر السفر وعقوبات أخرى تجعلهم عرضة للاعتقال من قبل الدول الأعضاء الملزمة بالقبض على الهاربين من العدالة بموجب نظام روما الأساسي، كفرنسا وألمانيا.

ورغم أن الإجراءات القانونية والأحكام القضائية المتعلقة بالأزمة الروسية-الأوكرانية قد تستغرق عقدا من الزمن، إلا أنها تشكل نقطة تحول للقانون الدولي، خصوصا فيما يتعلق بالقانون الدولي الإنساني والجنائي، مما قد يساهم في إعادة هيكلة المجتمع الدولي وقواعده.

تناقضات التلفزيون المصري

كتب سامح راشد في صحيفة العربي الجديد أن الدراما الاجتماعية في مصر ركزت على مخاطبة شريحتين اجتماعيتين شديدتي التناقض والتباعد. الأولى هي الدنيا شديدة الفقر، والتي وجّهت إليها الدراما جرعة مكثفة لتعزيز (وترسيخ) صورة البطل الشعبي الشجاع، الأقرب إلى "البلطجي" الخارج على القانون، أو على الأقل الذي يحصل على حقوقه بذراعه، لا بالقانون. وتضم الشريحة الثانية كبار القوم أصحاب الثروات والنفوذ، وهي أقليةٌ محدودةٌ مقارنة بعشرات الملايين من محدودي الدخل ومعدوميه، غير أن معظم مسلسلات رمضان هذا العام تُخاطب هذه الشريحة، وتركز على قضايا بعيدة عن الواقع الصعب الذي يعيشه غالبية المصريين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم