الصحف العربية: رئاسة ماكرون بين أرقام قياسية وحقائق مريرة

سمعي 05:29
إيمانويل ماكرون يلقي خطاباً بعد إعادة انتخابه رئيسا لفرنسا (24/04/2022)
إيمانويل ماكرون يلقي خطاباً بعد إعادة انتخابه رئيسا لفرنسا (24/04/2022) REUTERS - GONZALO FUENTES

الانتخابات الفرنسية والاعتداء على وزير الطاقة اللبناني وليد فياض من المواضيع التي أثارت اهتمام الصحف العربية الصادرة صباح يوم الثلاثاء 26 نيسان/ أبريل 2022.

إعلان

منزلقات خطرة... لبنان في العناية الفائقة!

صحيفة "نداء الوطن" اللبنانية خصصت افتتاحيتها للاعتداء ضربا على الوزير وليد فياض، معتبرة "المسألة محيِّرة فالوزير مسالم ومدني حتى العظم ومحبّ للحياة. لا مرافقين بذيئين يرافقونه ولا أزلام بمسدسات ورشاشات. وإذ لا تُنكر كفاءته التقنية، واضح أنه مجرّد ساذج يجهل أن منصبه يحتّم عليه التحفظ في التحركات، والتضحية بنمط عيشٍ خاص تحسّساً مع الفقراء، أو تجنباً لردود فعل الغاضبين من تحالف المافيا والسلاح، تقول افتتاحية نداء الوطن.

واعتبر كاتب المقال بشارة شربل أنه صحيحٌ أنّ فريق الوزير وحلفاءه بنوا تاريخهم السياسي على الترهيب والإيذاء، لكن التمثل بهم يُفقد أي معارض أو ثائرٍ الأرجحية الأخلاقية وفرصة إعطاء المثال النقيض، ويجعل الجميع كـ"أسنان المشط" في التخلف ونزعة الاستقواء على الضعفاء".

صحيفة "اللواء" تحدثت عن «فشة الخلق» بوزير الطاقة والمياه وليد فياض، وهو يتناول الطعام في أحد المطاعم، من قبل عناصر قالت انها تنتمي إلى حراك 17 شباط 2019". أما صحيفة "الجمهورية" فقد عنونت "منزلقات خطرة... لبنان في العناية الفائقة! في موازاة الفلتان الخطير الذي يسود كل مناطق لبنان وتَزايد السرقات والجرائم من دون أي رادع يقمع هؤلاء اللصوص ومحمياتهم، يبرز فلتان أكثر خطورة يتبدّى في التسخين المالي ورفع سعر الدولار الى مستويات خيالية. بما يقضي نهائياً على أي قيمة للعملة الوطنية ويرمي اللبنانيين في فقر شامل وحقيقي هذه المرة.

رئاسة ماكرون بين أرقام قياسية وحقائق مريرة 

الانتخابات الرئاسية الفرنسية من المواضيع التي أثارت اهتمام الصحف العربية. القدس العربي خصصت افتتاحيتها ل "رئاسة ماكرون بين أرقام قياسية وحقائق مريرة" كما عنونت وقد اعتبرت أنه من المؤكد في المحصلة أن غالبية عالية من مواطني فرنسا تنفست الصعداء إزاء هزيمة لوبان، ولكنها أيضاً أخذت علماً بالنتيجة العالية التي حققها أقصى اليمين في هذه الجولة، والتي يصح بالفعل اعتبارها تاريخية. وقد خلصت القدس العربي الى أنه يحق القول كذلك إن غالبية ساحقة من الديمقراطيات الأوروبية ارتاحت بدورها لابتعاد شبح لوبان عن قصر الإليزيه، بالنظر إلى برامج الأخيرة المناهضة لتشريعات الاتحاد الأوروبي في السياسة والاقتصاد والاجتماع وقربها من الكرملين والرئيس الروسي بوتين. 

لوبان… لماذا يتكرر اقترابها من الرئاسة الفرنسية؟ 

ودوما في صحيفة القدس العربي كتب عمر حمزاوي عن لوبان… لماذا يتكرر اقترابها من الرئاسة الفرنسية؟ وقد اعتبر فيه أن أحزاب اليمين المتطرف تتشابه في تبنيها لخطاب سياسي يوظف المقولات القومية لصياغة رفض صريح لوجود الأجانب واللاجئين من غير البيض ولكيان الاتحاد الأوروبي بوضعيته الراهنة...

أما مدى الفاتح فإنه اعتبر أن معاداة المسلمين لم يكن الشيء الوحيد الذي جعل لوبان تخسر أصواتاً قيّمة، حيث كانت أيضاً معروفة بأنها مقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي لم تكن تخفي إعجابها بسياساته القومية، مثلها في ذلك مثل المرشح العنصري إريك زمور. التذكير بهذه العلاقة كان محرجاً جداً للسياسيين من التيارات الشعبوية سواء الأوروبية أو الفرنسية، لأنه أتى في وقت كانت الشعوب الأوروبية التي تتابع المأساة الأوكرانية تنظر فيه للرجل على أنه معتدٍ ومهدّد لأمن المنطقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم