قراءة في الصحف العربية

مجزرة حي التضامن في دمشق: هكذا نصرخ اليوم بلا أصوات أو حناجر

سمعي 05:53
الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق
الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق © أ ف ب

في الصحف العربية تعليقات على كشف صحيفة "الغارديان" البريطانية لما وصفته بـ "مجزرة حي التضامن" داخل العاصمة السورية عام 2013. ونقرأ فيها أيضا مقالات عن تداعيات الحرب في أوكرانيا على منطقة الشرق الأوسط. 

إعلان

ماهي دوافع استئناف الحوار السعودي الإيراني؟

ونبدأ قراءتنا بمثنى عبدالله الذي تحدث في مقاله في صحيفة "القدس العربي" عن الدوافع وراء استئناف الحوار السعودي الإيراني وقد أشار الى اولولية "الفاعل الأمريكي" الذي كان له تأثير مهم ومباشر على كلا الطرفين. مثنى عبدالله أشار أيضا في مقاله الى ان المؤثر الآخر في دفع المباحثات السعودية الإيرانية إلى الأمام، تأثيرات الحرب الروسية على أوكرانيا... التي وفرت  قناعة لدى الطرفين تقول، إن من الخطأ التعويل والاعتماد والاتكال على أي طرف دولي، سواء روسيا أو الاتحاد الأوروبي، وإذا ما أضفنا إلى هذا الوضع مؤشرات ابتعاد أمريكي عن المنطقة، فإن الرياض وطهران باتتا تحاولان التغلب على هذا الوضع الجديد، من خلال الإيحاء بأنهما تستطيعان الإقدام على خيارات استراتيجية لكن مثنى عبدالله خلص الى ان السيادة التي تدعيها إيران على الشيعة العرب ستبقى خط طهران الاحمر في علاقاتها مع الاخرين في المنطقة. 

يمهل ولا يهمل: مجزرة حي التضامن مثالاً 

في الصحف العربية الصادرة اليوم تعليقات على كشف صحيفة "الغارديان" البريطانية لما وصفته بـ "مجزرة حي التضامن" داخل العاصمة السورية عام 2013. تحت عنوان "يمهل ولا يهمل: مجزرة حي التضامن مثالاً" كتب المعارض السوري عبد الباسط سيدا في صحيفة "العربي الجديد" ان تقرير الغارديان صادم بكل المقاييس، وهو يوثّق بصورة مهنية المجزرة التي ارتكبتها أجهزة سلطة بشار الأسد في حي التضامن الدمشقي عام 2013، عبر عناصرها، من بينهم المعروف باسمه أمجد يوسف، وهي مجزرة من بين مئات ارتكبتها السلطة المعنية، وتلخص بكثافة المأساة السورية المؤلمة المفتوحة المستمرة منذ أكثر من 11 عاماً، وما زالت تنتظر الحل العادل، الذي يبدو راهناً أنه لا يعدّ أولوية بالنسبة إلى المجتمع الدولي" كتب عبد الباسط سيدا. 

عن سورية التي وقعت في الحفرة 

بدوره غازي دحمان اعتبر دوما في مقال نشرته صحيفة "العربي الجديد" ان "السؤال اليوم: كيف يمكن إنقاذ الوطنية السورية وتخليصها من ألف مأزقٍ وضعتها بها العصابة في طريقها إلى الحفاظ على السلطة؟ حتى الإدانة، على بساطتها، لا يملك سوريو الداخل رفاهية فعلها، فكيف الحال بالتعبير عبر تظاهرات تخرج في اللاذقية ودمشق ضد هذه الأعمال؟ كتب غازي دحمان الذي خلص الى ان "الوطنية السورية باتت مجرد أشلاء ممزّقة على قارعة الطرق، أو أحلام في رؤوس الحالمين، وقد تساءل غازي دحمان متى تجمع الاشلاء ومتي سيصبح ترجمة الوطنية السورية من الحلم إلى الواقع؟ 

مذبحة حي التضامن في دمشق علامتنا في زمن النكبات 

بدوره الكاتب والروائي اللبناني الياس خوري اعتبر ان "الهول السوري الذي نشر موقع “الجمهورية” تفاصيله، ونشرت “الغارديان” البريطانية مقاطع من فيديو مذبحة الدخان التي جرت في حي التضامن في دمشق، هو علامتنا في زمن النكبات. لا مكان للكلام، كل وصف للمذبحة عاجز عن التعبير، كل الكلمات ابتذلت، كيف نصف قبورا من دخان؟ المذابح قتلت اللغة، والنسيان قتل الذاكرة. كمن يصرخ في منام فلا يستمع إليه أحد، هكذا نصرخ اليوم، بلا أصوات أو حناجر. وقد خلص الياس خوري ان الدخان روى أن الجريمة ليست فردية أو نتيجة نزوة أو بحثاً عن ثأر، كما أنها ليست مجرد متعة مَرَضية الجريمة نظام وبنية. وهو تابع الياس خوري نظام يشبه الفوضى لكنه منضبط على ايقاع امتهان الناس بشكل متواصل. إنه بنية متكاملة...  احتلال من نوع آخر يمكن مقارنته بسلوك العصابات والمافيات التي لا هدف لها سوى النهب والقتل والانتقام. هذه الآلة التي وصلت إلى ذروة تجلياتها في المقتلة السورية المستمرة، تتحكم اليوم بالمشرق العربي برمته، من ساحل البحر الأبيض إلى شواطئ البحر الأحمر، محولة بلادنا إلى مقبرة كبرى للبشر والكلمات.

مقبرة بلا شواهد، ودخان يبتلع الكلام، وصمت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم