قراءة في الصحف العربية

سوء حسابات بوتين بات يهدد بخسارة بلاده لموقعها السابق

سمعي 05:38
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين © أسوشيتد برس

الحرب في أوكرانيا والانتخابات النيابية اللبنانية التي سوف تبدأ غدا بالنسبة للبنانيين المقيمين في الدول العربية من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف العربية الصادرة اليوم. 

إعلان

مرحلة جديدة في الحرب الروسية – الأوكرانية 

"مرحلة جديدة في الحرب الروسية – الأوكرانية" عنوان مقال "توران قشقلاكجي" في صحيفة "القدس العربي" وقد خلص الى ان "الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا أثارت مشاكل الحدود التي ظلت عالقة إبان الحرب العالمية الثانية، وهذا يعني أن الخلافات الحدودية العالقة منذ الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، سيكون لها تأثير في المنطقة العربية والعالم بأسره، وإذا أراد حكام الدول الإسلامية الخروج من هذه الحرب الباردة الجديدة سالمين، فعليهم أن يحتضنوا شعوبهم، ويشمروا عن سواعدهم من أجل انتهاج سياسة أكثر عدالة."

ما يكشفه «الاشتباك» الروسي – الإسرائيلي

ونبقى في صحيفة "القدس العربي" التي افردت افتتاحيتها ل "ما يكشفه «الاشتباك» الروسي – الإسرائيلي" الأخير وقد اعتبرت "القدس العربي" ان هذا "الهجوم، يعلن عمليا، عن انتهاء الهدنة الهشّة بين موسكو وتل أبيب، ويغلّب اتجاه وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الذي يحاول الاقتراب ببطء من المواقف الغربية، على توجّه رئيس الوزراء نفتالي بينيت، الذي طرح نفسه، في بداية الاجتياح الروسي لأوكرانيا، كوسيط، وعرض خدمات بلاده لتحقيق تسوية بين كييف وموسكو".

هل ينهزم بوتين؟

بدوره "بشير البكر" تساءل في مقاله في "العربي الجديد"، "هل ينهزم بوتين؟" وقد اعتبر "البكر" ان "بوتين ذهب إلى الحرب وفي حسابه إطاحة النظام الدولي، وفرض شروطه على أوكرانيا والولايات المتحدة وأوروبا، وبسبب سوء حساباته بات مهدّداً أن تخسر بلاده موقعها الدولي السابق، وبدلاً من تفاهمات واتفاقات عدم اعتداء، كان في وسعه التوصل إليها مع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، قبل أن يلجأ للحرب، ها هو يواجه حرباً بالوكالة يضع فيها الحلف كلّ ثقله من أجل هزيمة روسيا التي تهدّد بالسلاح النووي كردّ على المخاطر التي باتت تستشعرها مع استمرار الحرب واتساع رقعتها وارتفاع خسائرها الاقتصادية والبشرية".

لبنان: 15  أيار... "أسوَد على أبيض"

اما فيما خص الانتخابات اللبنانية، فقد كتبت "النهار" في المانشيت "اللبنانيون منشغلون بالانتخابات وإسرائيل تشفط نفطهم... ولبنان لا يتعرض لها" وذلك في معرض حديث "النهار" عن "استعداد الدولة العبرية لشفط الغاز بعد شهر من الآن في حقل قاريش المفترض انه في منطقة متنازع عليها مع لبنان". بدورها صحيفة "اللواء عنونت " بروڤة الاقتراع غداً... وشبح التعطيل فوق مرحلة ما بعد 15 أيار" اما الجمهورية فقد كتبت "المغتربون الى الاقتراع غدا". "بشاره شربل" كتب في افتتاحية "نداء الوطن": "ليس صحيحاً أن هذه الانتخابات لن تغيّر شيئاً، وأنه كُتب على لبنان البقاء الى الأبد رهينة منظومة تتمتع بمواصفات العصابات. كذلك لا يجوز توقع أن يحمل 16 أيار المنَّ والسلوى مُخرجاً اللبنانيين من نفق الإفقار الى نور الازدهار، ومن اللادولة الى الدولة المكتملة الأركان."

هل يتمسك سنة لبنان بسعد الحريري؟

عربيا صحيفة "العرب" عنونت المانشيت "دعوة الحريري إلى مقاطعة الانتخابات خدمة مجانية لحزب الله وإيران" وقد رأت فيها "خطوة استعراضية من قوة مستهلكة مثل الحريري." في "القدس العربي" تساءل "ايلي عبدو": "هل يتمسك سنة لبنان بسعد الحريري؟" وقد اعتبر ان "افتقار الحريري لموقع ضمن سردية حول علاقة السنّة بلبنان، يوازيه افتقار إلى مظلومية يمكن أن تدفع الناس للتمسك به، فـالاحتلال الإيرانيالذي يصنف كمعادل لـالاحتلال السوري الذي اضطهد القيادات المسيحية في التسعينيات، لم ير في الحريري خصماً عنيداً، على العكس، الأخير شارك في تسويات منحت هذا «الاحتلال» نفوذاً وقوة، حتى إن «حزب الله» دافع عن الحريري عقب ثورة تشرين ودعم استمراره، ولم يعرقل محاولة عودته لرئاسة الحكومة. التسويات ألغت ذاكرة من الاغتيالات والنفي والاضطهاد والتهديد واجتياح العاصمة عسكرياً، كان يمكن أن تتحوّل إلى مظلومية، يعتاش عليها الحريري، خلال فترة غيابه عن جمهوره."

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم