هل تعاقب الجزائر قيس سعيّد؟

سمعي 05:31
الرئيس التونسي قيس سعيّد يستقبل نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، تونس (15/12/2021)
الرئيس التونسي قيس سعيّد يستقبل نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، تونس (15/12/2021) REUTERS - ZOUBEIR SOUISSI

من بين المواضيع التي تناولتها الصحف العربية يوم الأحد في 22 أيار/ مايو 2022، الشأن السوري ومستقبل قوى التغيير في لبنان، إضافة إلى الملف الليبي والعلاقات الجزائرية - التونسية. 

إعلان

تبعات الانسحابات الروسية من سوريا 

كتب عيسى سميسم في صحيفة العربي الجديد أن الانسحابات الروسية من سوريا هي إعادة تموضع لقواتها مع سحب بعض القوات إلى أوكرانيا. ومن المتوقع أن تتخلى روسيا عن بعض قواعدها في الداخل السوري، مثل حمص وحماة ودير الزور، وكذلك في الجنوب السوري، إلا أنها بالتأكيد لن تتخلى عن قواعدها في الساحل السوري الذي بات يشكل قاعدة استراتيجية لها في شرق المتوسط. 

ويرى الكاتب أن انسحاب موسكو لصالح طهران في سوريا قد يمنح الأخيرة فرصة لتعزيز وجودها العسكري فيها، ولكنه في المقابل سيضعها أمام الكثير من التحديات. وسيمنح ذلك المعارضة السورية الكثير من الفرص.   

قوى التغيير تصارع تنّيناً بثلاثة رؤوس: السلاح والسلطة والفساد

كتب منير الربيع في صحيفة المدن الالكترونية أنه على الرغم من نتائج الانتخابات الجيدة، هناك مخاوف من المسار الذي تسلكه الأمور، ويرى الكاتب أنه من الضروري خلق آليات تواصل سياسي مع الناس، يؤدي إلى التعبير مباشرة عن تطلعاتهم خارج المجلس النيابي وفي داخله. وثمة قواعد تحكم بالعمل النيابي بالتأكيد، وقد تضطر القوى التغييرية إلى العمل بموجبها، رغم تعرضها للمزايدة عليها. وعلى القوى التغييرية أن تتبع نهجًا يقيم الترابط والتكامل بين المسائل والمعضلات في سياق سياسي موحد لا تنفصم عراه. والخطوة الأولى لتحقيق ذلك، تكتل القوى التغييرية في تجمع واحد لتفعيل العمل النيابي، وإسقاط مشاريع أو تمرير مشاريع أخرى. 

ليبيا: عودة الصراع إلى العُنف 

كتب جمعة بوكليب في صحيفة الشرق الأوسط أن السيد باشاغا لمّح إلى وجود مؤسسة مالية كبيرة تدعم منافسه، في إشارة ضمنية لمصرف ليبيا المركزي. وفيما بعد، قالت مصادر مقربة منه، إن حكومة الاستقرار الوطني برئاسته قد قررت مباشرة أعمالها في مدينة سرت. لكن ما السبب وراء اختيار موقع يبعد عن أكبر وأهم مدينتين ليبيتين، طرابلس وبنغازي. وماذا ستفعل حكومة السيد باشاغا في تلك المدينة ذات البنية التحتية المنهارة بسبب الحرب؟  

يبدو أن حالة الإحباط النفسي للسيد باشاغا الناجمة عن فشل دخوله إلى العاصمة طرابلس كما كان يأمل، قد تكون السبب وراء قرار اختياره هذا، إذ إن القرار البرلماني الذي صدر منذ أشهر قليلة غير قابل للتنفيذ في ظل وجود السلاح وقرقعته، خصوصاً في العاصمة طرابلس. 

هل تعاقب الجزائر قيس سعيّد؟  

كتب مختار الدبابي في صحيفة العرب أن اليد الجزائرية الكريمة تتوقف فجأة وتصبح يدا عصية تطالب بالديون وتغلق الحدود، وهي ترى أن جارتها في وضع معقد سياسيا واقتصاديا. هذا ما جعل الناس يتساءلون: ما السر، ما الذي جرى لتتغير الجزائر؟

يرى الكاتب أن قيس سعيد اختار الضفة الأخرى المقابلة لتحالفات الجزائر وأجندتها. وتتخوف أوساط تونسية من أوضاع صعبة بعد زيارة الرئيس الجزائري إلى تركيا وعقده صفقات لافتة أمنت بشكل لافت دخول الجزائر إلى المحور التركي، وهو ما قد يجعل أول التزامات “الشقيقة الكبرى”  التضييق على جارتها الشرقية التي ستصير مطوقة غربا وجنوبا، في وقت لم يقدر فيه “أصدقاؤها” على دعمها ماليا واستثماريا لمساعدتها على الخروج من أزمتها في مرحلة بدا فيها أن الجميع يتجه إلى “تصفير الأزمات” إقليميا. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم