إنتاج البلدان العربية من القمح لا يكفيها

سمعي 05:54
محاصيل القمح في مصر
محاصيل القمح في مصر AP - Amr Nabil

مخاطر أزمة القمح على البلدان العربية، التوتر على الحدود بين الأردن وسوريا وإحياء أنبوب الغاز بين طهران وسلطنة عمان من المواضيع التي شغلت الصحف العربية الصادرة يوم الإثنين في 23 أيار/ مايو 2022. 

إعلان

قمح العرب سلال فارغة 

"العربي الجديد" جعلت من "قمح العرب سلال فارغة" كما عنونت موضوع الغلاف. وقد أشارت الصحيفة الى أن "مواسم حصاد القمح في الوطن العربي تأتي وسط ظروف استثنائية بسبب أزمة الإمدادات العالمية المترتبة على الحرب الروسية الأوكرانية".

"العربي الجديد" تحدثت بشكل خاص عن مصر والسودان... "البلدان يملكان إمكانيات زراعية تجعلهما سلالاً لغذاء العرب، إلا أن إهمال القطاع الزراعي حوّل مصر إلى أكبر مستورد للقمح فـي الـعـالـم. أمـا الــســودان، الــذي يمتلك أكبر مساحات قابلة للزراعة في الوطن العربي، فإن إنتاجه لا يكفي سوى نسبة محدودة من الاحتياجات المحلية." وتشير "العربي الجديد أيضا الى أن "العراق والمغرب وتونس هي كذلك نماذج على نكسة القطاع الزراعي العربي". 

احباط عملية تهريب مخدرات من سوريا الى الأردن 

"القدس العربي" خصصت المانشيت للتوتر على الحدود بين الأردن وسوريا. "الجيش الأردني يقتل 4 أشخاص ويحبط تهريب كميات مخدرات كبيرة آتية من سوريا" عنونت "القدس العربي" المانشيت وسط اتهامات لحزب الله بإنشاء مصانع للمخدرات في منطقة السويداء" تشير "القدس العربي" التي لفتت الى وجود "تقارير إخبارية عن تردد مجموعة تابعة لـ”حزب الله” أفرادها من منطقة بعلبك اللبنانية، إلى مقر إحدى الجماعات السورية المسلحة المدعومة من شعبة المخابرات العسكرية في السويداء، للإشراف على إنشاء مصنع صغير لإنتاج حبوب الكبتاغون، في إحدى البلدات شمال مدينة السويداء، مشيرة إلى مشاهدة عناصر الحزب أكثر من مرة في المنطقة، برفقة تلك المجموعة. 

دمشق تعتبر بوادر التطبيع معها دليل ضعف

القدس العربي جعلت من هذه المسألة موضوع افتتاحيتها، وقد اعتبرت أن "تنامي عمليات التهريب والاعتداء على الجيش الأردني بعد مبادرة تطبيع مع سوريا قام بها ملك الأردن، تظهر" تابعت "القدس العربي" أن النظام في دمشق، الذي أصبح يدير أحد أكبر مراكز تصنيع وتهريب المخدرات في العالم، مهتمّ باستخدام الجغرافيا الأردنية لتمرير المخدرات أكثر من اهتمامه بدخول مئات أو آلاف الأردنيين الراغبين في التسوق أو التجارة، وأن قادة النظام والميليشيات الواسعة النفوذ يرون في مبادرات التطبيع مع دمشق بوادر ضعف في القيادة الأردنية أو استسلاما من المنظومة الدولية لواقع الحال المفروض في سوريا.

إيران تعيد إحياء أنبوب الغاز الى عمان 

بدورها صحيفة "العرب" خصصت المانشيت للزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اليوم الى مسقط. "إيران تستغل الأوضاع العالمية لإحياء أنبوب الغاز إلى عمان. رئيسي في مسقط لوضع اللمسات الأخيرة على المشروع" عنوان مانشيت "العرب" التي أشارت الى أن "أنبوب الغاز يمثل جزءا من اتفاقية تعاون أوسع عقدت بين عُمان وإيران في 2013، ووُسّعت في 2014، قبل التصديق عليها بالكامل في أغسطس 2015. الاتفاق قوامها".

تضيف صحيفة "العرب" إن "استيراد عمان لما لا يقل عن 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا من إيران لمدة 25 سنة بدءا من 2017. وتقول الصحيفة الى أنه جرى تأجيل المشروع لاحقا بسبب خلافات على الأسعار وضغط أميركي على عمان بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي لعام 2015.

وتقول "العرب" إنه رغم حرص عمان على التوازن في علاقتها بين الغرب من جهة والصين وروسيا من جهة أخرى، يثير إحياء خط الغاز شكوكا حول سيطرة صينية وشيكة على الممرات الرئيسية لشحن النفط والغاز من الشرق الأوسط ما يعتبر في قلب الطموحات الصينية بحسب "العرب". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم