لبنان: انتخاب برّي نكسة أولى للأكثرية النيابية

سمعي 05:28
رئيس مجلس النواب اللباني نبيه بري
رئيس مجلس النواب اللباني نبيه بري © أسوشيتد برس

انتخاب رئيس مجلس النواب اللبناني، الديبلوماسية السعودية وموجة الاعتداءات على السوريين في تركيا من المواضيع التي اثارت اهتمام الصحف العربية الصادرة اليوم. 

إعلان

نكسة أولى للأكثرية... وفوز باهت للأقلية 

ونبدأ بانتخاب نبيه بري للمرة السابعة على التوالي رئيسا لمجلس نواب لبنان، وقد عدته صحيفة "لوريان لوجور" اللبنانية الناطقة بالفرنسية من "اول انتصارات حزب الله" وقد اعتبرت "نبيه بري من ثوابت دوامة الفاجعة اللبنانية" كما قالت. "نكسة أولى للأكثرية... وفوز باهت للأقلية" كتبت النهار في المانشيت وقد تحدثت عن "خيبة امل للأكثرية الجديدة". بدورها "نداء الوطن" عنونت "حزب الله أكل البيضة... ونوّاب التغيير تلهّوا بالقشور"، التي اعتبرت ان "حزب الله نجح برهانه على شرذمة صفوف الأكثرية وأعاد رسم خريطة الأكثرية النيابية وسحب البساط من تحت أقدام الأحزاب والقوى السيادية والتغييرية، فرصّ أصوات الحلفاء وأمّن النصف زائداً واحداً لتمرير انتخاب مرشحَيْه لرئاسة المجلس ونيابة الرئاسة، نبيه بري والياس بو صعب، فضلاً عن الاستحواذ على أغلبية أعضاء هيئة المكتب".

نبيه بري.. ديناصور سياسي استمر في منصبه ثلاثين عاما

صحيفة "العرب" التي عنونت المانشيت "نبيه بري.. ديناصور سياسي استمر في منصبه ثلاثين عاما. جلسة تقريع تمدد له في رئاسة البرلمان اللبناني." وقد نقلت صحيفة "العرب" عن أوساط قوى التغيير في لبنان أن "بري هو حامي النظام الطائفي والمعارض لأيّ تغيير، فرض نفسه على مدى ثلاثين عاما بالمناورات والحيل وخدمة الأجندات الخارجية في لبنان بدءا بأجندة النظام السوري وصولا إلى أجندة إيران". "القدس العربي" التي خصصت افتتاحيتها للشأن اللبناني اعتبرت أن "التغيير الذي طرأ على النظام البرلماني أياً كانت مقاديره في الكم والنوع لا يرقى إلى الآمال العريضة التي علقها السواد الأعظم من اللبنانيين على هذه الانتخابات".

السعودية تسعى لوزن سياسي إقليمي يكافئ وزنها الاقتصادي 

وفي الصحف العربية أيضا اهتمام بالنشاط الديبلوماسي للسعودية بدءا من "القدس العربي" وقد تساءلت "هل تشعل السعودية لعبة السباق على النفوذ في شرق البحر المتوسط؟" وذلك في معرض تعليقها على "قيام ولي العهد السعودي بزيارة خمس من دول شرق البحر المتوسط. هي تركيا وقبرص واليونان والأردن ومصر، وقد يزور بن سلمان الجزائر أيضا" يقول كاتب المقال "إبراهيم نوار" الذي اعتبر ان "السعودية تدرك أن حجمها السياسي الإقليمي لا يوازي حجمها الاقتصادي، وأنها يجب أن تعمل من أجل تحقيق وزن سياسي إقليمي يكافئ وزنها الاقتصادي".  وفي صحيفة "الشرق الأوسط" اعتبر "طارق الحميد" ان "دول الخليج العربي، وتحديداً السعودية، تشهد حراكاً دبلوماسياً ملحوظاً، حيث الاتصالات والزيارات، المعلنة وغير المعلنة، من الأميركيين. وكذلك زيارة وزير الخارجية الروسي للمنطقة وذلك على خلفية تداعيات الأزمة الأوكرانية، وجمود مفاوضات الملف النووي الإيراني في فيينا" نحن أمام قصة أكبر هي: ما مصلحتنا في كل ما يحدث؟ وما لنا، وما علينا؟ وكيف يمكن أن نتعامل مع أزمة عالمية القرار المستحيل فيها هو الحياد؟ كتب طارق الحميد الذي أشار الى وجوب الحفاظ على مصالح الدول والشعوب، وكيفية تحقيقها، وبحسابات عقلانية باردة."

عاصفة كراهية اللاجئين في تركيا 

صحيفة "العربي الجديد" جعلت من "عاصفة كراهية اللاجئين في تركيا" موضوع الغلاف. وقد لفتت "العربي الجديد" الى ان "الجرائم المتعلقة بكراهية اللاجئين في تركيا تزداد على نحو مقلق" وقد لفتت الصحيفة الى ان "آخر حادثة اعتداء رجل على مسنّة في غازي عنتاب بشكل وحشي، مجرد ّ عينة مصورة عما يحصل". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم