ارتفاع حدّة التوتر بين إيران وإسرائيل هل يُنذر بحربٍ وشيكة؟

سمعي 05:40
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في تظاهرة يوم القدس السنوية، طهران (29/04/2022)
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في تظاهرة يوم القدس السنوية، طهران (29/04/2022) AP - Vahid Salemi

في الصحف العربية الصادرة يوم الخميس في 16 حزيران/ يونيو 2022 مزيد من التعليقات على المحادثات حول ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، وارتفاع حدة التوتر بين إيران وإسرائيل. 

إعلان

الحرب المتوقعة بين إيران وإسرائيل على المحك 

في هذا السياق نقرأ لهدى الحسيني في صحيفة "الشرق الأوسط" مقالا تحت عنوان "الحرب المتوقعة بين إيران وإسرائيل صارت على المحك" وفيه أن "الحرب الجارية بين إسرائيل وإيران عبر الشرق الأوسط خرجت من الظل وظهرت إلى العلن منذ فترة طويلة. ولكن الآن، على خلفية العديد من الهجمات الإسرائيلية المشتبه بها داخل إيران نفسها، يهدد الصراع المميت بالتصعيد - ربما خارج المنطقة." كتبت "هدى الحسيني" في صحيفة "القدس العربي".  

أميـركا تطالب إسـرائيل بتهدئة لتمريـر زيـارة بايدن 

"أميـركا تطالب إسـرائيل بتهدئة لتمريـر زيـارة بايدن" موضوع جعلت منه صحيفة "العربي الجديد" موضوع الغلاف، وقد لفتت الصحيفة الى أن "إسرائيل استبقت زيارة جو بايدن إلى المنطقة بين 13 و16 يوليو/ تموز المقبل، بالحديث عن إمكانية تسريع الحدث الدبلوماسي المتمثل بالتطبيع مع السعودية، وذلك فيما كانت واشنطن تسعى لدفع تل أبيب إلى اتخاذ تدابير تمنع أي توترات في الأراضي الفلسطينية قبل الزيارة". 

زيارة بايدن تؤكد عودة المكانة الفريدة للرياض لدى واشنطن 

في صحيفة "الشرق الأوسط" نقرأ تعليقا ل "نايف بن بندر السديري" عن "قمم السعودية المرتقبة" كما عنون وقد لفت في مقاله الى أن "القمم التي سوف تستضيفها السعودية تؤكد عودة المكانة الفريدة للرياض لدى واشنطن، باعتبارها شريكاً استراتيجياً قوياً وذات مصداقية سياسية قلّما تجدها" كتب "السديري" الذي أشار الى أن "الزيارة التاريخية لجو بايدن ستجعل الخارجين عن القانون أكثر انضباطاً والمغامرين أقل تهوراً. وستدعم بناء التناغم والسلام بين شعوب الدول الإسلامية وشركائهم في العالم".

لماذا يكلِّف حزب الله رجال الدولة بملف الثروة النفطية؟

"لماذا يكلِّف حزب الله رجال الدولة بملف الثروة النفطية؟" عنوان مقال "دلال البزري" في صحيفة "العربي الجديد". "دلال البزري" تعتبر أن "حزب الله، بعدما أهلكَ الدولة اللبنانية وأخضع رجالاتها باتفاقات وصفقات، أو بالتهديد أو بالأمر الواقع، أو بالإغراء في مناصب الدولة العليا .. يسحب من هنا، ويعيِّن هناك، إلى ما هنالك من أعمال، لم تفضِ إلا لإفراغ الدولة من معناها، من هياكلها وقوانينها ومن وظيفتها، لصالح دويلته النافذة .. ها هو الآن يحمّلها المسؤولية التي كان يأخذها تقليدياً على عاتقه الخاص، لا بالتنسيق مع الدولة اللبنانية، وإنما بقيادة الدولة الإيرانية وبالتنسيق معها". 

انتصار لبناني جديد؟

"حسام عيتاني" الذي عنون مقاله في صحيفة "الشرق الأوسط"، "انتصار لبناني جديد" أشار الى أن "المشكلة ليست في الخط 23 أو 29. بل هي في التصور اللازم لإدارة المال العام وتنظيم استثماره والجهة التي ستجني الأرباح منه: أهو مجموع اللبنانيين الذين تمثلهم دولة بحد أدنى من الفساد - أو فلنقل دولة تعاني من فساد لا يؤدي إلى شللها؟ أم رهط المنتفعين الذين قادوا لبنان إلى دماره وصعدوا على تلة أنقاضه يبحثون عما تبقى مما يستحق البيع؟".

حين تصيبنا أخبار العالم بالتوتر والإحباط... 

 لماذا لا نقرأ الأخبار؟ السؤال قد يعني البعض وقد طرحه عثمان ميرغني في مقاله في صحيفة "الشرق الأوسط". "من أخبار الحروب، إلى أخبار الأزمات الاقتصادية والمعيشية، مروراً بجائحة «كورونا» التي ما تزال أخبارها تطل من هنا وهناك وإن انحسرت عما كانت عليه، أصبحت الأخبار كثيراً ما تصيبنا بالتوتر والإحباط"  كتب "عثمان ميرغني" في معرض حديثه عن تقرير ل«معهد رويترز» وجد أن "أعداداً متزايدة من الناس (أربعة من كل عشرة أشخاص) صاروا يتجنبون الأخبار أحياناً لأنها تؤثر سلباً على مزاجهم". وقد خلص "عثمان ميرغني" الى أن "التحدي الذي يواجه المؤسسات الإعلامية هو إيجاد الصيغة التي تحقق التوازن من خلال اختيار مزيد من الأخبار الإيجابية". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم