صحيفة القدس العربي: الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان

سمعي 05:53
مظاهرات السودان
مظاهرات السودان AFP - -

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 27 يونيو /حزيران 2022 العديد من المواضيع العربية والدولية، أبرزها مقال عن عن أولويات واشنطن في المنطقة العربية  وموضوع عن دور الاتحاد الافريقي في الازمة السودانية .

إعلان

صحيفة القدس العربي : الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان 

يقول دكتور شفيع خضر السعيد في صحيفة القدس العربي ، بالنسبة لدور الاتحاد الأفريقي في الأزمة السودانية، فأعتقد أن السواد الأعظم من أبناء الشعب السوداني يرحبون بهذا الدور والذي يأتي تعبيرا عن عجز القوى السياسية الوطنية، المدنية والعسكرية، عن التصدي ومعالجة أسباب الأزمة السودانية. وأبناء الشعب السوداني هؤلاء لا يطلبون من الاتحاد الأفريقي، عند انخراطه في العملية السياسية والتعامل مع كيفية حل هذه الأزمة، أكثر من تمسكه بتوجهه الرافض للانقلابات العسكرية والداعم للتحول الديمقراطي، ولكنهم لا ولن يقبلوا منه أقل من ذلك. أما أن يصبح هذا الدور في حد ذاته جزءا من الأزمة، ويصبح الاتحاد الأفريقي عبر ممثليه هدفا لنيران الفرقاء السياسيين في السودان، فهذه مسألة تستدعي التوقف والتقييم والتقويم، والعبء الأكبر في هذه الوقفة والتقييم والتقويم يتحمله الاتحاد الأفريقي.

صحيفة الدستور الأردنية :المشهد العربي والأولويات الأمريكية  

افاد حمادة الفراعنة  في صحيفة الدستور الأردنية ان  ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تعمد زيارة العواصم الثلاثة: القاهرة وعمان وأنقرة، تمهيدا لزيارة الرئيس الأميركي بايدن، والقمة المنتظرة الذي تنتظره في الرياض .

وتابع الكاتب ان دوافع ولي العهد السعودي هي توصيل رسالة عن حضور العاصمة السعودية وما تحظى به لدى العواصم الثلاث  لأهميتها الإقليمية.

فاستقبلته بما يليق به، خاصة أن هذه العواصم ترتبط بعلاقات وطيدة مع الولايات المتحدة، وبذلك يكون قد حقق الأمير ما يتطلع إليه قبيل وصول الرئيس الأميركي واللقاء معه.

وأوضح حمادة الفراعنة في صحيفة الدستور الأردنية ان عند  التدقيق في المشهد السياسي العربي  نلاحظ تحركات أصدقاء الولايات المتحدة على غرار  السعودية و الإمارات العربية المتحدة و قطر و الأردن و العراق، ًثنائيا وجماعيا ومشتركا  وهذا ليس صدفة

بالإضافة الى التحرك باتجاه إيران، سواء من قبل الخليجيين والعراق، أو من قبل أوروبا والولايات المتحدة وهي خطوات بغرض إيجاد أرضية من التفاهم وإبراز القواسم المشتركة والتراجع عن الاستفزاز والتوتر.

صحيفة العرب اللندنية: ألمانيا والغاز 

كتب علي الصراف في صحيفة العرب اللندنية ان المانيا  تستورد نحو 55 في المئة من احتياجاتها للغاز من روسيا. و15 في المئة من هذا الاستيراد يذهب إلى توليد الكهرباء.

ونقل الكاتب عن نائب المستشار ووزير الاقتصاد روبرت هايبك قوله  إن التوفير في المنازل والمكاتب، يمكن أن يغطي أكثر من 10 في المئة من احتياجات الغاز. ومن قبل أن تبدأ الإمدادات بالانخفاض، كانت استعدادات “حالة الإنذار” قد صدرت لتوفير البدائل. وبالفعل صار الاتحاد الأوروبي يتلقى أكثر من 100 سفينة إمدادات بالغاز المسال كل شهر، قبل أن تجري إعادة “تغويزها” لتدخل الأنابيب التقليدية.

فالنرويج وهولندا اللتان تغطيان 42 في المئة من احتياجات ألمانيا للغاز رفعتا الحصة الألمانية. وامدادات الكهرباء ليست مشكلة حقيقية بالنسبة إلى ألمانيا. ليس لأنها تستطيع إعادة تشغيل مفاعلاتها النووية فحسب، بل ولأن إنتاج الكهرباء من المفاعلات الفرنسية يمكنه أن يغطي النقص.

وأجاب  الكاتب علي الصراف  على سؤال ماذا سيحصل لو أن روسيا قررت أن توقف تصدير الغاز كليا، بعد نصف ساعة من الآن؟

لن تتوقف ماكينة واحدة في ألمانيا عن الدوران. وما من منزل في ألمانيا إلا ويخفض استهلاكه من الطاقة إلى النصف أو أكثر.

صحيفة العربي الجديد: في استثنائية فوز اليسار الكولومبي بالرئاسة

كتب مالك ونوس في صحيفة العربي الجديد ان فوز المرشّح اليساري غوستافو بيترو في الانتخابات الرئاسية في كولومبيا حدثٌ غير عادي، ليس بسبب الصراع التاريخي الذي خاضه اليسار الكولومبي ضد الحكومات اليمينية المتعاقبة، ولا بسبب استثنائية كولومبيا، الدولة اللاتينية المنكوبة دائماً بالنزاعات والحروب الأهلية وحروب عصابات المخدّرات، بل يتخطى ذلك إلى حقيقة أنّ الذين أوصلوا بيترو إلى الحكم كانوا يناضلون من أجل الحق بالحياة. وتكرِّس هذه الانتخابات المصالحة التي أوقفت حرباً أهلية دامت خمسة عقود. وتعطي الأمل بأن الممارسة الديمقراطية التي شارك فيها الشعب الكولومبي يمكن أن تصبح واقعاً دائماً يعوّل عليها الشعب لتقرير من يحكمه عبر صندوق الاقتراع، لا عبر الانقلابات وقوة السلاح التي عانى منها طويل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم