صحيفة القدس العربي: غياب العرب في النظام العالمي الجديد متعدد الأقطاب؟

سمعي 05:41
اجتماع وزراء الخارجية العرب في بيروت (02/07/2022)
اجتماع وزراء الخارجية العرب في بيروت (02/07/2022) AFP - ANWAR AMRO

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية يوم الإثنين في 04 يوليو /تموز 2022 العديد من المواضيع العربية والدولية، تطورات الوضع في ليبيا في ظل الخلافات السياسية، وموقف الدول العربية من التطورات والأحداث الدولية. 

إعلان

الشرق الأوسط : ليبيا وغضب الشارع

يقول جبريل العبيدي في صحيفة الشرق الأوسط إن مظاهرات ليبيا تنذر بسيناريوهات متعددة في حال استمرارها، لعل الأسوأ من بينها الدخول في حالة فراغ سياسي وعودة الاقتتال، ومن بين السيناريوهات أن يعلن المجلس الرئاسي حل المجلسين، البرلمان والدولة.

وإذا ما تم هذا السيناريو فسيكون الأسوأ طافياً على السطح؛ لأن المجلسين لن يخضعا لما سيصدر عن المجلس الرئاسي الضعيف، والذي لا يملك أي أدوات لتطبيق القرار في حال صدوره، إلا إذا كان هناك سيناريو ثالث؛ بحيث تقبل جماعة الإسلام السياسي بحلّ مجلس الدولة الذي يسيطرون عليه، في مقابل تخلّصهم من خصمهم العنيد مجلس النواب. 

وأوضح الكاتب أن الشارع الليبي؛ شرقاً وغرباً وجنوباً، خرج غاضباً ومطالباً بإنهاء شرعية البرلمان ومجلس الدولة والمجلس الرئاسي المنبثق عن «اتفاق جنيف»، بعد أن بات من المسلم به أنه لا انتخابات في المدى القريب، أو ربما لا انتخابات أبداً في ليبيا المنكوبة بالفوضى والمراحل الانتقالية وصراع الشرعيات، أو هكذا أرادت السلطات الثلاث (البرلمان، ومجلس الدولة الاستشاري، والحكومة الانتقالية المؤقتة) ومن يملكون القرار في ليبيا.

صحيفة القدس العربي: غياب العرب في النظام العالمي الجديد متعدد الأقطاب؟ 

أفاد دكتور عبدالله خليفة الجايشي ان  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرى أن نظام الأحادية القطبية بقيادة الولايات المتحدة قد انتهى، وتسعى روسيا والصين وحلفاؤهما الصغار للعب دور رئيسي فيه. وهناك بقايا الشيوعية واليسار والقوميين من العرب وحول العالم يدعمون ويروجون لذلك التوجه.

لكن الواقع أننا أمام نظام عالمي جديد يتشكل بتوظيف القوة المفرطة وخرق القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والبلطجة من دولة هي روسيا الاتحادية وتنمّر الصين في محيطها وتوظيف أوراق القوة حول العالم، وامتلاكهما مقعدا دائما في مجلس الأمن وحق الفيتو ترسانات نووية ـ وخرق المواثيق بلا رادع وعقاب. مثلهما مثل الولايات المتحدة الأمريكية في حروبها على أفغانستان والعراق وعلى ما وصفته إدارة بوش بالحروب الاستباقية.

وتابع الكاتب في صحيفة القدس العربي أنه في المقابل، لا نرى دورا وحضورا للعرب في هذه الأحداث الإقليمية والدولية، بل نشهد تهميشا للطرف العربي وضياعا وتخبطا للبوصلة العربية والعجز عن لعب أي دور فاعل ومؤثر في الأحداث والتطورات الإقليمية. وإذا استثنينا دور الوساطة القطرية، وقدرات الدول الخليجية النفطية وأمن الطاقة، التي قلل من شأنها ادعاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإبلاغه الرئيس بايدن أن السعودية لا تملك سوى قدرة محدودة لزيادة انتاجها النفطي. فلا حضور ولا دور يذكر للعرب! يقول الكاتب في صحيفة القدس العربي.

صحيفة نداء الوطن اللبنانية : رسالة "حزب الله" البحرية: إسرائيل "أكبر المستفيدين"!

تقول صحيفة نداء الوطن إن مسيّرات "حزب الله" سقطت في البحر وبقيت تداعياتها طافية في الأجواء، فتطايرت "رسائلها" في أكثر من اتجاه داخلي وخارجي تأكيداً على أنّ إصبع "الحزب" دائماً على الزناد ويده هي العليا في تقرير مصير لبنان وتحديد مساراته وخياراته.

ولأن إطلاقها أتى بالتزامن مع الحشد العربي في بيروت حاملاً "رسالة دعم ومساندة للبنان في أوضاعه وظروفه الصعبة"، حملت المسيّرات تحت أجنحتها "رسالة مشفّرة" في المقابل إلى الدول العربية "تذكّر بسطوة "حزب الله" ومحوره الإقليمي على مجريات الأحداث اللبنانية".

كما اعتبرت مصادر دبلوماسية عربية أنّ هذه الرسالة التي تزامنت مع انعقاد الاجتماع التشاوري على مستوى وزراء الخارجية العرب على الأراضي اللبنانية "عزّز وجهة النظر العربية التي ترى استحالة إصلاح الأوضاع في لبنان طالما بقيت الدولة ملحقة بأجندة "حزب الله" الاستراتيجية وقرارها مُصادراً في الحرب والسلم كما بدا يوم السبت الفائت من إبداء المسؤولين اللبنانيين تفاجأهم أمام المسؤولين العرب من خبر إطلاق الحزب مسيّراته من دون أن يكون للدولة ومؤسساتها العسكرية والأمنية أي علم مسبق بالموضوع".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم