طالبان تحكم أفغانستان...عام من المعاناة والشكوك

سمعي 04:15
المسؤول السياسي في حركة طالبان أنس حقاني، كابول (03/08/2022)
المسؤول السياسي في حركة طالبان أنس حقاني، كابول (03/08/2022) AP - Ebrahim Noroozi

من بين المواضيع التي تناولتها الصحف العربية يوم الثلاثاء في 09 آب/ أغسطس 2022 أهداف الحروب المتكررة على قطاع غزة، إضافة إلى الملف السوري ومعضلات التوصل إلى حل دائم في هذا البلد.  

إعلان

الحرب في غزة والهدف في مكان آخر

تساءل فاروق يوسف في مقاله هل يتخيل البعض أن إسرائيل ستتفاوض يوما مع حركة الجهاد الإسلامي أو حركة حماس؟ النفي له ما يبرره، حسب الكاتب.  

غزة ليست إلا جزءا من الخارطة الفلسطينية، سياسيا وإداريا خاضعة لسلطة رام الله التي لا تعلن عن موقفها من كل الحروب التي تتعرض لها غزة. ولكن سلطة رام الله تركت الجمل في غزة بما حمل وتخلصت من عبء غزة وعبء أهلها. ما من أمل في أن تُستعاد غزة باعتبارها جزءا من الدولة الفلسطينية المحتملة.

ويرى الكاتب أن غزة لم تعد سوى جبهة متقدمة من جبهات النضال الإخواني سعيا وراء إقامة دولة الإسلام التي ترعاها إيران بحنكة وليها الفقيه. 

القضية السورية في بازار الصفقات الدولية

كتب عبد الباسط سيدا في صحيفة العربي الجديد أن ما يجري من حديث عن إمكانية الوصول إلى حل قريب للموضوع السوري هنا وهناك لصالح السوريين جميعاً لا ينسجم بأي حال مع ما هو قائم على الأرض.

أضاف الكاتب أن الموقف الروسي والإيراني المشترك يقوم على أهمية استمرارية وجود تركيا ضمن مجموعة دول مسار أستانة، كما أن روسيا حريصة على الاحتفاظ بالورقة السورية بل والتفرّد بها، لتكون مستقبلاً ورقة تفاوضية تستخدمها مع الغرب في سياق عملية البحث عن مشروع حلّ في أوكرانيا. 

ويرى عبد الباسط سيدا أن غياب قيادة وطنية سورية مستقلة متماسكة ومتكاملة تعبر عن تطلعات السوريين المناهضين لبشار الأسد، يعدّ من العوامل التي تؤكّد أن الحل المطلوب سورياً ما زال بعيد المنال. 

طالبان تحكم أفغانستان...عام من المعاناة والشكوك

كتب حسن أبو طالب في صحيفة الشرق الأوسط أنه في ظل العلاقة المرتبكة بين طالبان والعالم ككل، زادت معاناة الأفغان وسُدّت أمامهم أبواب الأمل في العيش بكرامة، وغابت فرص عمل تُعينُهم على متطلبات الحياة، ولم يعد أمام الغالبية سوى انتظار مساعدات غذائية أو مالية، وبات الهاجس الأكبر أمام الأجيال الجديدة هو كيفية الخروج ولو سيراً على الأقدام إلى بلد آخر يقبل هجرتهم ويوفر لهم مكاناً للعيش الآدمي. 

ويضيف الكاتب أن الترقب الدولي بشأن تحوّل أفغانستان إلى ملاذ للجماعات الإرهابية يظل عنصراً رئيسياً في تأخر الاعتراف بحكم طالبان. 

تأثير التحول التونسي على الحركة الإسلامية

كتب فهد الشقيران في صحيفة الاتحاد الإماراتية أن حزمة الإصلاحات التي تجري في تونس أثرت منذ يومها الأول على الحركة الإسلامية في المنطقة. أما المواقف الصارمة ضد التطرف في معظم دول المنطقة وعلى رأسها السعودية والإمارات ومصر، تضمنت خطوات شديدة الدقة وتبويباً قانونياً محكماً جعل حركة الأصوليين أبطأ وتأثيرهم أقل. 

الآن تعود تونس إلى أصلها، يعلق الكاتب، إلى الروح المدنية، إلى الأكاديميا المتطورة التي جعلت كبار الفلاسفة يدرّسون فيها، وهذه العودة أساسية ولا بد أن تدعم إقليمياً.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية