الشرق الأوسط: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترامب

سمعي 05:37
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في نيويورك بعد يومين من مداهمة مقر إقامته في فلوريدا (10/08/2022)
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في نيويورك بعد يومين من مداهمة مقر إقامته في فلوريدا (10/08/2022) AFP - STRINGER

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 11 آب / أغسطس 2022  العديد من المواضيع العربية والدولية، بدءا من الشأن اللبناني ودلالات الانفتاح "الطارئ" بين جنبلاط و"حزب الله"، ومقال على خلفية المداهمة الأمنية لمكان إقامة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وتساؤلات بشأن قبول الرئيس التونسي قيس سعيد قرار المحكمة الإدارية بخصوص إبطال عزل 47 قاضياً.    

إعلان

تقول افتتاحية صحيفة القدس العربي " يأتي قرار المحكمة الإدارية الصادر يوم الأربعاء ليبطل الأمر الرئاسي بعزل 47 قاضيا من أصل 57، رغم أن الأمر الرئاسي تضمن بندا يمنع الطعن ضده، واعتبرت المحكمة الإدارية أن «قرارها أعلى قوة من الأمر الرئاسي».

وتابعت القدس العربي  أن قرار المحكمة الإدارية يتجاوز مسألة البت في التهم المتعسفة التي صدرت بقرار رئاسي إلى قضية تقرير هل إن تونس يحكمها القانون أم أنها مزرعة يتصرّف بها شخص واحد بعد أن ائتمنه الذين صوّتوا له باعتباره أستاذا في القانون على البلاد والعباد.

وأوضحت القدس العربي أن احتكار سعيّد للسلطات انعكس على الاقتصاد التونسي المتهاوي فانفقد عدد من المواد الأساسية، وتراجعت السيولة المالية للحكومة نتيجة العجز الذي تعاني منه ميزانية البلد، وأصبحت الحكومة غير قادرة على صرف رواتب موظفي الدولة في الموعد المحدد. كما شهدت الأسعار ارتفاعا كبيرا، واضطرت السلطات للاتفاق مع البنك الدولي على قرض لتمويل مشروع تدخل عاجل من أجل الأمن الغذائي.

في هذا الوقت، تقول القدس العربي، الذي يرفض فيه سعيّد الضغوط الدولية على سياساته وانتقادات مؤسسات حقوق الإنسان ويعلن رفض «التدخل الأجنبي» فإنه يعوّل بقوة على قرض كبير من صندوق النقد الدولي. وفي مواجهة الشروط التي يضعها الصندوق يخف الحديث عن «التدخّل الأجنبي» رغم أن تلك الشروط ستجور على أحوال قطاعات اجتماعية واسعة، ويصير الحديث عن «ضرورة إجراء إصلاحات مؤلمة.

النهار اللبنانية: أيّ دلالات للانفتاح "الطارئ" بين جنبلاط و"حزب الله"؟ 

تقول النهار اللبنانية سواء أُنجِز اللقاء الموعود بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وبين قيادة "حزب الله" ممثلة بمسؤولَي ملف الاتصالات العليا المعاون السياسي للأمين العام للحزب حسين الخليل والمسؤول عن وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب وفيق صفا، أم أرجئ أم تعطّل، فثمة استنتاج من شقّين: 

الأول أن زعيم المختارة نجح من خلال حركته تلك تجاه حارة حريك في إرسال رسالة سياسية أوسع من المعتاد وتؤسّس لمرحلة مختلفة حُبلى بالوعود.

والثاني أن الحزب الله تلقّف هذا التطوّر المُفاجىء سريعاً، فبادر إلى الرّد على تحيّة جنبلاط بأحسن منها إذ فتح أبوابه أمامه ضارباً عرض الحائط بمرحلة لم تكن قصيرة من القطيعة المتّشحة بالعداوة والتوتر، كان من أبرز محطاتها عودة الزعيم الاشتراكي إلى لغة جافة تعادل بقسوتها خطابه إبّان المرحلة التي تلت اغتيال الرئيس رفيق الحريري وتولّيه النطق بلسان مشروع 14 آذار.

الشرق الأوسط:  السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترامب

كتب عثمان مرغني في صحيفة الشرق الأوسط أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لديه مقدرة عجيبة على الإفلات من أصعب المواقف، وتحويل ما يبدو ضربة موجعة لرصيده السياسي إلى حملة دعائية لمصلحته، على الأقل حتى الآن.

وتابع الكاتب أن الأمر كان واضحاً في كثير من المطبّات، آخرها عندما قام عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) بتفتيش مقره في مارا لاغو بفلوريدا يوم الاثنين الماضي، في خطوة أثارت اهتماماً وجدلاً، وربطتها التسريبات بالتحقيقات حول ما إذا كان قد أخذ معه سجلات وأوراقاً سرية من البيت الأبيض. فهذه أول مرة يتعرض فيها رئيس أميركي سابق لمداهمة مقرّه من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي، ولم تحدث حتى بعد فضيحة «ووترغيت» التي أجبرت ريتشارد نيكسون على التنحي ومغادرة البيت الأبيض.

المداهمة بدت لكثيرين لطمة قوية لترامب، يمكن أن تؤثر في فرصه لإعلان ترشحه لانتخابات الرئاسة مرة أخرى في 2024؛ لكنها في نظره بدت فرصة يستغلها لحشد التأييد والتعاطف. وهذا بالضبط ما فعله، إذ خرج ببيان سريع كشف فيه عن المداهمة قبل أن تعلن عنها وسائل الإعلام أو مكتب التحقيقات الفيدرالي.

فالرجل تعلم منذ زمن كيف يتعامل مع النشر والإعلام في عصر سرعة وسائل الاتصال والتواصل، وكيف يفرض أجندته وفق قاعدة أنه قد لا يمكنه حجب نشر الخبر في هذا الزمن؛ لكن يمكنه توجيهه بالطريقة التي تخدم وجهة نظره، إذ سارع بنشره بحيث ينقله الناس أولاً عنه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية