صحيفة نداء الوطن اللبنانية: "الحبس للرجال "

سمعي 04:38
قوى الأمن أمام المصرف المحتجز في لبنان
قوى الأمن أمام المصرف المحتجز في لبنان REUTERS - MOHAMED AZAKIR

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 13 اب/ اوت 2022 العديد من المواضيع العربية والدولية، تداعيات تفتيش إقامة الرئيس الأمريكي السابق  دونالد ترامب ومقال عن   تصعيد الزعيم الديني الشيعي العراقي مقتدى الصدر ضد خصومه في “الإطار التنسيقي” بالضغط على البرلمان لإعلان إجراء انتخابات مبكرة.

إعلان

صحيفة نداء الوطن اللبنانية: الحبس للرجال 

تقول سناء الجاك في صحيفة نداء الوطن اللبنانية إن  قرّار بسام الشيخ حسين استخدام التهديد والعنف للحصول على بعض ماله من أحد المصارف. -وفي مطلع العام، أقدم عبد الله الساعي على خطوة مشابهة وللهدف ذاته -.أن مثل هذا السلوك يحتاج الى نقاش، وإلى بعض التمعن في العواقب والتداعيات، بعيداً من الاندفاع. فرغم أن هذه السلطة أوصلت اللبنانيين إلى ابتداع وسائل تخالف القانون للحصول على شيء من حقوقهم، إلا أن الصحيح أيضاً أن موظفي المصارف وغيرهم ممّن تواجدوا في المكان وأصبحوا رهائن، لا ذنب لهم بالضرورة، 

في حين أن أموال المودعين المنهوبة معروف من نهبها، ومن لم يعمل على حل الأزمة من كبار المسؤولين المحميين والمحصنين، والذين لا أحد يستطيع الوصول إليهم أو الضغط عليهم، ولا حتى بالقضاء.

وأوضحت سناء جاك في صحيفة نداء الوطن ان في المقابل، من أرغم «المودع» على هذه العملية، يهرب من الوقوف أمام القضاء، يستخف بالقانون ويتحايل عليه، ويدّعي النزاهة وهو يفرض علينا خسته، ويجيد نهب المال العام، ويبرع في السرقة الموصوفة، والقتل الموصوف، ويأخذ اللبنانيين، كل اللبنانيين، رهائن لما يقترفه. يفعل فعلته من دون أن يترك أدلة تدينه وفق هذا القانون الذي وضعته المنظومة وطوعته ليخدمها ويساهم في ارتكابها جرائمها. 

أما بسام الشيخ حسين الذي ارتضى أن يخضع لهذا القانون، فقد طبَّق بدقة روحية المثل القائل ان «الحبس للرجال»، سواء وافقنا على أسلوبه أم لم نوافق. تقول سناء الجاك في نداء الوطن اللبنانية.

صحيفة القدس العربي- مواجهات التيّار والإطار في العراق: المعادلة الخطرة! 

صحيفة القدس العربي تحدثت عن ان تصعيد الزعيم الديني الشيعي العراقي مقتدى الصدر ضد خصومه في “الإطار التنسيقي” تمثّل بالضغط على البرلمان لإعلان إجراء انتخابات مبكرة على شكل تهديد مشروط زمنيا بنهاية الأسبوع المقبل، وإضافة إلى استمرار أنصاره بمحاصرة البرلمان والاعتصام حوله، فقد وجه جماهيره التي اندفعت، أمس الجمعة للتظاهر في ثماني محافظات (باستثناء كربلاء والنجف والمناطق السنية والكردية).

اتخذ الصدر خطوة سياسية ذكية أخرى بالعمل على اجتذاب جماهير الحراك المدني، وكذلك على دعوة جماهير “الإطار” للتظاهر تحت رايته، قائلا إنه لا يختلف مع أولئك الجماهير “على وجود الفساد واستشرائه في البلاد”، مطالبا إياهم بمشاركته في “إنقاذ الوطن الذي وقع أسير الاحتلال والإرهاب والفساد”.

وتابعت صحيفة القدس العربي ان الصدر لم ينس أن يوجّه خلال رسالته إلى جمهور خصومه، وقياداتهم، تحذيرا غير مباشر، بنصحهم بأن تكون المظاهرات سلمية كي يحافظوا على “السلم الأهلي”، مشيرا إلى أنه في حال رفض ذلك فإن تياره ماض في طريق الإصلاح، وهو ما يمكن أن يقرأ على أن تيّاره سيرد على أي محاولة للاشتباك العنيف مع الجماهير التي تتظاهر تحت رايته.

“الإطار التنسيقي” الذي أحست قياداته بثقل ضغط “التيار الصدري” وتزايد تأثيره على الجمهور الشيعي عموما، رأت أن خروج مظاهرات حاشدة لأنصارها سيسحب ورقة “الجماهير” التي يقوم الصدر باستخدامها إلى حدودها القصوى، وفي مواجهة دعوة الصدر “لإصلاح ما فسد” استخدم “الإطار” شعار “دعم الشرعية”، وأطلق حملة تتهم الصدر بمحاولة تدمير الديمقراطية العراقية.

صحيفة الاتحاد الامارتية: تفتيش الـ«إف بي آي».. ليس جديداً

نشرت صحيفة الاتحاد الامارتية مقالا ان مكتب ال«إف بي آي» أجرى عملية التفتيش يوم الاثنين الماضي بموجب مذكرة تفتيش وقّعها قاض فيدرالي، وذلك على ما يبدو في إطار تحقيق – وهو شيء نادر في أوساط الرؤساء الأميركيين السابقين ولكنه شائع نسبيا في جزء كبير من العالم – في إمكانية سوء استخدام وثائق سرية للبيت الأبيض، بعضها يحمل خاتم فائق السرية. قد يكون ترامب أخذها إلى إقامته الخاصة في نادي الغولف، بدلا من إرسالها إلى «الأرشيف الوطني»، مثلما ينص على ذلك «قانون السجلات الرئاسية». ورغم أن ترامب شبّه، في بيان، التفتيش بفضيحة «ووترجيت»، إلا أنه ومحاميه لم يكشفوا حتى الآن عن تفاصيل المذكرة التي تلقوها.  

وتابعت صحيفة الاتحاد الإماراتية انه لا يوجد أي دليل على أن خصوم ترامب السياسيين، ناهيك عن الرئيس بايدن، طالبوا بالتفتيش. بالإضافة الى  إن ترامب، الذي خضع لمحاكمة العزل مرتين ولديه تاريخ طويل من المشاكل القانونية، كان موضوع سلسلة طويلة من التحقيقات في سلوكه السياسي والشخصي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية