خليفة حفتر.. المعركة الأخيرة

سمعي 04:31
المشير خليفة حفتر في بنغازي
المشير خليفة حفتر في بنغازي © رويترز

هوية النظام السياسي في العراق، ومعركة خليفة حفتر الأخيرة في ليبيا، إضافة إلى فرص نشوب حرب أمريكية - صينية من بين المواضيع التي تناولتها الصحف العربية يوم الثلاثاء في 16آب/ أغسطس 2022.   

إعلان

العراق والبحث عن هوية نظام سياسي جديد

كتب إياد الدليمي في صحيفة العربي الجديد أن هوية النظام السياسي التي شكلت بعد 2003 لا تعترف بصناديق الاقتراع قدر اعترافها بالتوافقات والتفاهمات بين قواها السياسية. ويرى الكاتب أن استعصاء الحل بين قوى التيار الصدري والإطار التنسيقي يمكن أن يساهم في إيجاد طريق ثالث، تقوده نخب أكاديمية عراقية وقوى غير متحزّبة، من قبيل منظمات المجتمع المدني، وإنْ أغلبُها بالنهاية تابع لبعض أحزاب السلطة.

هل تتخلى إيران عن مصالحها وميليشياتها في العراق؟

على هذه القوى أن تأخذ بزمام المبادرة، هذا طبعا في حال لم يتوصل "الإطار" و"التيار" إلى اتفاق وبقيت الأزمة تراوح مكانها، وأن تستغل النخب الأكاديمية الفراغ الذي يمكن أن يحدُث أيضا في حال اضطرّت إيران لرفع يدها عن بعض جماعاتها في العراق، بسبب توقيعها على الاتفاق النووي بصيغته الجديدة مع الولايات المتحدة، والذي تضمّن نصا صريحا بخصوص نفوذ إيران في المنطقة.

سوريا من بلا تاريخ إلى بلا جغرافيا 

كتب ياسين الحاج صالح في صحيفة القدس العربي أن العلاقة السببية بين تجميد التاريخ وتفكك الجغرافيا أكيدة. الثورة كانت صراعاً بين التاريخ والأبد، حاضر يبحث عن تغير ومستقبل. 

واعتبر الكاتب أن أحد أوجه التكسر الجغرافي هو التمدد الخارجي في الداخل السوري من بلدان غير مجاورة مثل إيران وروسيا، وإن التأمت جغرافيا سوريا على ما كانت عليه قبل النصف الثاني من 2012، فإن محتوى هذه الجغرافيا مختلف كثيراً : سوريون أقل، إيران وروسيا أكثر. ثم إن الحدود السورية - اللبنانية ستبقى مفتوحة على حركة المجاهدين الشيعة وقواعدهم المنتشرة في سوريا.

خليفة حفتر.. المعركة الأخيرة

كتب علي الصراف في صحيفة العرب أن خليفة حفتر يخوض آخر معاركه : النجاة بالنفس مضيفا أن السعي لكسب معركة النجاة بالنفس، يعود إلى جرائم حرب ارتكبتها قواته على مدار السنوات بين العام 2014 و2020. ولكن الكل ارتكب جرائم حرب في ليبيا. وجود الميليشيات والمرتزقة وبيع ليبيا لتركيا، هو بحد ذاته جريمة من جرائم الخيانة العظمى.

الرئاسة هي الحل

يرى الكاتب أن الرئاسة قد تكون حلا، إنما قسريا لتسوية المطالب بالقوة الغاشمة للسلطة. ولكنها ليست الحل الوحيد. المصالحة الوطنية الشاملة، هي الحل. الاعتراف المتبادل بارتكاب أخطاء وطلب التسامح بشأنها وتقديم تعويضات تتكفل بها الدولة الليبية الجديدة، هو الحل. هيئة وطنية للحقيقة والمصالحة على غرار الهيئة التي تشكلت في العام 1995 لطي صفحة نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، هي الحل..

الحرب الأميركية ـ الصينية حول تايوان لن تشتعل قريباً  

أشار كاتب المقال إلى أن الأسباب التي تقف أمام اندلاع حرب أمريكية - صينية في الوقت الحالي تتمثل في الحرب الأوكرانية وتداعياتها التي تمنع الرئيس الصيني من غزو تايوان، وافتقار الجيش الصيني إلى القدرة القتالية إضافة إلى حالة عدم اليقين بشأن التايوانيين: هل سينسحبون أم  يقاتلون؟

ويرى الكاتب أن الرئيس الصيني لا يرغب في التورط  في صراع كبير مع الولايات المتحدة. وحتى بعد أن يعزز سيطرته بالكامل، يبدو من غير المحتمل أن تسارع بكين إلى صنع أزمة يمكن أن تؤدي إلى انهيار الاقتصاد العالمي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية