هل اتفق الأسد وأردوغان على إنهاء الإدارة الذاتية للأكراد شمال سوريا؟

سمعي 04:45
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول © رويترز

من بين المواضيع التي تناولتها الصحف العربية يوم الخميس في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022 العملية العسكرية التركية في سوريا، والوضع في السودان، إضافة إلى الشأن الإيراني ومستقبل الأقليات في هذا البلد. 

إعلان

قراءة في العملية العسكرية التركية شمال سوريا 

كتب بكر صدقي في صحيفة القدس العربي أن الهدف التركي لهذه العملية لا يتعارض جوهرياً مع هدف نظام الأسد في تلك المناطق، فكلا الطرفين يريد إضعاف القوات الكردية، ولا مانع لدى أنقرة من أن يستعيد نظام الأسد سيطرته على مناطق «الإدارة الذاتية» وينهي هذه الأخيرة.

عربون المصالحة التركية السورية 

من هذا المنظور يمكن افتراض وجود تفاهم مسبق بين أنقرة ونظام دمشق على العملية العسكرية الجديدة التي ربما تشكل عربون طي صفحة الماضي بينهما تمهيداً للمصافحة بين الأسد وأردوغان. أما من منظور السياسة الداخلية التركية، يعلق الكاتب، فمن المحتمل أن يستعيد الحزب الحاكم وحليفه القومي بعض النقاط من شعبيتهما المتآكلة على الطريق إلى انتخابات الربيع القادم. 

الطريق الوحيد إلى الحرية في إيران 

كتب علي الصراف في صحيفة العرب أن الأنظمة الدينية لا تسقط بالتظاهرات لأنها تملك حقا إلهيا بالبقاء. فهي في عين نفسها تمثل الله شخصيا. وأي احتجاجات ضدها إنما هي احتجاجات ضد الله، واعتبر الكاتب أن الإيرانيين يعرفون جيدا هذا الواقع. وهم يتعاملون معه كل يوم. ولا يملك الإيرانيون حسب الكاتب إلا أن يتفجروا غضبا من حين إلى آخر من دون أن يتوقعوا عوناً من أحد. الخارج عاجز فعليا عن مد  يد العون. بل إن أي عون، حتى ولو كان معنويا مجردا، سوف يوفر لسلطة الولي الفقيه ذريعة إضافية للمزيد من أعمال القتل والترويع.

السودان أمام منعطف جديد

كتب محمد بنيس في صحيفة العربي الجديد أن انقلاب 25 أكتوبر (2021) أوصل السودان إلى الباب المسدود. واستمرارُ العسكر في السلطة يُنذر بتفجر الأوضاع في بلدٍ أنهكه الاحتقان الاجتماعي والسياسي والنزاعات المسلحة. ويبقى الحل الأنسب هو تضييق دائرة الخلافات بين الطرفين، وتوصلهما إلى تسوية سياسية متوافق عليها. ويرى الكاتب أنه إذا ما نجحت المعارضة السودانية في بلورة موقفٍ موحّدٍ بشأن مكونات الحكومة القادمة ومدنيةِ الدولة وعفو مشروط عن العسكر، فإن ذلك قد يؤدّي إلى ضمان حد أدنى من التوافق داخلها بما يطمْئن نظام البرهان ويشجّعه على تقديمه تنازلات.

أمطار أميركا الجنوبية.. وسوق الغذاء العالمي 

بعيدا عن السياسة، نشرت صحيفة الاتحاد الإماراتية مقالا أشارت فيه إلى تطلع العالم إلى الأرجنتين والبرازيل بعد انتهاء محاصيل فول الصويا والذرة في الولايات المتحدة لمعرفة ما إذا كان بإمكانهما إنتاج محاصيل كافية للمساعدة في تخفيف غلاء أسعار الغذاء العالمية.

ويبدو أن أحدث النماذج المناخية تشير إلى أن الأمطار قد تظل قوية في الأرجنتين طوال الربع الأول من عام 2023 بعد موجة الجفاف التي ضربت هذا البلد. ومع ذلك، فإن التقدم في الزراعة خلال بقية الشهر، جنباً إلى جنب مع توقعات هطول الأمطار في البرازيل المجاورة، والتي ستعزز محاصيل فول الصويا والذرة هناك، يوقد الأمل في أن يخف الضغط على تضخم الغذاء العالمي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية