تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ترامب: أربع سنوات من الرئاسة وستة بقع سوداء لا تمحى

سمعي
ترامب في واشنطن
ترامب في واشنطن © رويترز
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 09 تشرين الثاني 2020 تحديات الرئيس الأمريكي جو بايدن لراب الصدع بين الشعب الأمريكي وموضوع عن اهم القرارات الصادمة التي اتخذها ترامب خلال حكمه بالإضافة الى استمرار القتال في إقليم ناغورني قرة باغ.

إعلان

 

صحيفة لوفيغارو نشرت مقالا تحت عنوان "كيف يريد جو بايدن "إصلاح" أمريكا؟" تقول فيه إن في مواجهة مجلس شيوخ الذي قد يكون معاديًا له وجناح يساري لا يهدأ، يواجه الرئيس المستقبلي للولايات المتحدة تحديات كبيرة لتقليص الانقسامات في البلاد.

وأعلن الرئيس المنتخب جو بايدن أنه سيلغي معظم القرارات التي اتخذها سلفه في اليوم التالي لتنصيبه الرسمي. لكن قبل كل شيء، سيتعين على بايدن مواجهة مجموعة من التحديات و سيكون بالفعل صعبًا إذا تم التعامل معها على حدة على غرار الأزمة صحية واقتصادية واجتماعية وسياسية.

فمن الناحية الاقتصادية تضيف يومية لوفيغارو يرث بايدن وضعًا مقلقا نوعا ما  على الرغم من أن الازمة   الاقتصادية  دورية إلى حد كبير، إلا أنها  خطيرة حيث  لا يزال وباء كوفيد 19  يلقي بثقله على العديد من النشطات .

وتابعت لوفيغارو ان بايدن يرى نفسه على أنه روزفلت الجديد، الذي أخرج الولايات المتحدة من الركود في الثلاثينيات ولكن مجال المناورة لديه محدود فقد سير ترامب الشؤون المالية للدولة مثل أحد الكازينوهات التي يملكها، وقدم بسخاء إعفاءات ضريبية للشركات الكبرى والأثرياء وفقًا لمصالحه الانتخابية و الجائحة فعلت الباقي حيث ساهمت  المساعدات الضخمة الممنوحة لدعم الأسر في تجنب الركود لكنها زادت من عجز الميزانية، الذي وصل هذا العام إلى ثلاثة تريليونات دولار ، أو ثلاث مرات العام الماضي.

ترامب: أربع سنوات من الرئاسة وستة بقع سوداء لا تمحى

صحيفة ليبراسيون افادت ان غالبًا ما صدم دونالد ترامب مواطنيه و العالم بأسره  بخرجاته وقرارته  لكنه افرح أيضًا الدوائر الأكثر تحفظًا في الولايات المتحدة  من خلال رفضه  الاختيار  بين النشطاء المناهضين للعنصرية والمتعصبين  للبيض وتشكيكه  بشكل منهجي في راي  العلماء حول ظاهرة الاحتباس الحراري أو وباء كوفيد -19 وهي مواقف  ابرزت  ست نقاط سوداء في ولاية ترامب  الرئاسية  والبداية كانت بشهر يناير 2017 و توقعه لقانون اطلقت عليه الصحافة الامريكية قانون  "حظر المسلمين" وهو امر تنفيذي رئاسي وقعه دونالد ترامب بعد أسبوع من تنصيبه   تحت عنوان "حماية الأمة من الإرهابيين الأجانب الذين يدخلون الولايات المتحدة" ويحظر دخول جنسيات سبع دول إسلامية متهمة من قبل ادارة ترامب بإيواء أو مساعدة إرهابيين.

وفي شهر اغسطس /اب 2017 شهدت مدينة شارلوتسفيل (فرجينيا) اشتباكات بين مجموعات متطرفة و مئات من المتظاهرين المناهضين للعنصرية اسفرت بعد دهس سيارة احد المتعصبين حشدا  من جماعة المناهضين للعنصرية عن مقتل امرأة وإصابة حوالي عشرين شخصا من المتظاهرين  ورفض دونالد ترامب اتخاذ موقف ضد المتعصبين البيض بل طالب المتعصبين للبيض والنشطاء المناهضين للعنصرية بإدانة العنف "على كلا الجانبين.

بالإضافة الى قرارات اخرى اعتبرتها يومية ليبراسيون بقعا سوداء في حكم ترامب على سبيل المثال انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ شهر يونيو2017 وانكاره لوباء كوفيد 19 واستخفافه بخطورته واتهامه  للتظاهرات التي قام بها السود الامريكيون بعد وفاة جورج فلويد، الذي خنقه ضابط شرطة أبيض خلال تدخل تافه في أواخر مايو في مينيابوليس  بانها إرهاب الداخلي خلال مناظرة بينه وبين جو بايدن.

ناغورني قرة باغ: نحو هزيمة أرمنية

صحيفة لوبينيون افادت ان القوات الأذربيجانية استولت على بلدة شوشا الرئيسية وقطعت المحور الاستراتيجي لأرمينيا فبعد ستة أسابيع من بدء الحرب أصبح الوضع مشكلة بالنسبة للجانب الأرمن وتجري الان مناقشة وقف إطلاق النار على الخطوط الأمامية تحت رعاية روسيا وتركيا لا شك أن هذا الصراع الشديد قد تسبب بالفعل في مقتل عدة آلاف.

واضافت  اليومية انه باستثناء الانعكاس المفاجئ للوضع، يخسر الأرمن حرب ناغورنو كاراباخ بعد أسابيع من القتال العنيف  على الرغم من أنه لا يزال من الصعب الفصل بين الدعاية التي يتخذها الجانبان، إلا أن القوات الأذربيجانية باتت تشدد قبضتها على مدينة شوشا الرئيسية (شوشي لأرمينيا) حتى أن الرئيس الأذربيجاني إحلام علييف أكد  أنه تم احتلالها من جديد.

وتابعت صحيفة لوبينيون إلى جانب اهميتها العسكرية، تتمتع مدينة شوشة بأهمية رمزية لكلا الطرفين فهي العاصمة الثقافية لناغورني قرة باغ، لكل من الأرمن والأذربيجانيين. خلال القرن العشرين وكانت قد  شهدت ثلاث مرات صراعات  دموية بين البلدين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.