تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"لوموند" تكشف رسائل صامويل باتي مع زملائه وإدارة المدرسة قبل اغتياله بأسبوع

سمعي
من تكريم صامويل باتي
من تكريم صامويل باتي © رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

من مشروع قانون مكافحة التطرف الإسلامي في فرنسا الى محتوى رسائل وهواجس أستاذ التاريخ صامويل باتي قبل قطع رأس، تعددت اهتمامات صحف اليوم التي نقرأ فيها أيضا عن مساعي ترامب لاستعادة الرهائن الأميركية في سوريا وغيرها من المواضيع.

إعلان

"لوموند" تكشف رسائل "صامويل باتي" قبل أسبوع من اغتياله

قراءتنا لصحف اليوم نبدأها بـ"لوموند" التي كشفت جانبا من الرسائل الالكترونية التي تبادلها المعلم الفرنسي "صامويل باتي" مع زملائه وإدارة المدرسة قبل أسبوع من اغتياله. وتظهر هذه الرسائل دهشة صامويل باتي من البلبلة والتهديدات التي اثارها عرضه لرسوم كاريكاتورية تمثل النبي محمد خلال درس عن حرية الصحافة خاصة انه "لم يبد أي من التلامذة الحاضرين احتجاجه" كما قال. الرسائل بيّنت كذلك ان إدارة المدرسة دعمت "باتي" لكن بعض زملائه عارضوه. وكان "باتي" قد عبّر عن خيبة أمله من مجريات الأمور واكّد مرات عدة في مبادلاته الالكترونية انه سوف يتخلى عن موضوع الحريات بدءا من السنة المقبلة.

مشروع قانون تعزيز قيم الجمهورية يثير الجدل في فرنسا

ونقرأ في صحف اليوم أيضا مقالات عدة عن مشروع قانون محاربة التطرف الإسلامي الذي أعدته الحكومة الفرنسية عقب اغتيال "باتي". مشروع القانون هذا اعطته الحكومة اسم "مشروع قانون تعزيز قيم الجمهورية" وقد جعلت منه "لاكروا" موضوع الغلاف. الصحيفة الكاثوليكية اشارت في افتتاحيتها الى انه "يجب ان يترافق هذا القانون مع شرح مسهب في داخل فرنسا وخارجها لتبيان ان القانون لا يعيد النظر بحرية المعتقد ولا يستهدف الإسلام كديانة". بدورها "ليبراسيون" كتبت ان "المشروع مصدر قلق لبعض المدافعين عن الحريات بسبب تجريمه كل من يشارك معلومات قد تتسبب في كشف هوية او مكان إقامة شخص ما بهدف ايذائه"، وهي ممارسات أدت الى مقتل "باتي" الذي تعرض لحملة تشهير على انترنت كانت بمثابة حكم بالاعدام. اما في "لوفيغارو" فإننا نقرأ مقالا للأمين العام السابق للمجلس التشريعي "جان-أريك شوتل" الذي اعتبر ان القانون الحالي لم يسمح بإقفال مساجد تشكل تهديدا للأمن. وبالتزامن مع مناقشة مشروع هذا القانون، خصصت "ليبراسيون" غلافها لمخاطر اليمين المتطرف وقالت إن "ما بين ألف وألف و500 خمسمئة من ناشطي اليمين المتطرف يشتبه بإمكان قيامهم بإعمال إرهابية".

جهود ترامب لإطلاق سراح الاميركيين في سوريا

وفي سياق آخر كتبت "لوفيغارو" عن جهود ترامب لإطلاق سراح الاميركيين المحتجزين لدى النظام السوري. "إدارة ترامب عازمة على الاستعانة بكل الوسائل كي تستعيد، قبل تنصيب جو بايدن رئيسا، الصحفي "اوستن تايس" الذي اختفى في دمشق في شهر آب/أغسطس 2012" يقول كاتب المقال "جورج مالبرونو".  "الولايات المتحدة كانت قد اوفدت مسؤولين كبيرين في آب/أغسطس الماضي الى دمشق لمناقشة الموضوع مع اللواء علي المملوك نائب الرئيس السوري للشؤون الأمنية" وذلك بحسب معلومات نشرتها "وال ستريت جورنال". وقد نقل "جورج مالبرونو" عن رجل اعمال سوري مقرب من النظام ان "دمشق كانت تفضل إعادة انتخاب ترامب لأنه قد يفسح المجال لمعاودة المفاوضات مع إسرائيل عدا عن ان الأسد يراهن على الانسحاب الأميركي من سوريا لاستعادة حقول النفط الواقعة تحت سيطرة الاكراد في شمال البلاد.

غياب تبون عن الجزائر يعيد شبح عهد بوتفليقة

ودوما في "لوفيغارو" نقرأ مقالا عن "غياب الرئيس عبد المجيد تبون عن الجزائر الذي أيقظ شبح شغور السلطة خلال دخول الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة المستشفى مرات عدة في الخارج إثر إصابته بجلطة دماغية. وفي سياق آخر وقعت مجموعة من الجامعيين نداء في صحيفة "ليبراسيون" من اجل الاعتراف باستقلال ناغورني قره باغ ووضع المواطنين الأرمن فيها تحت حماية دولية هذا فيما اعتبر الكاتب "اوليفييه روا" في "لوموند" ان يريفان أخطأت بالرهان على روسيا كحامية للمسيحيين في ناغورني قره باغ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.