قراءة في الصحف الفرنسية

ماذا ينتظر العالم من الرئيس جو بايدن؟

سمعي
المرشح الديمقراطي جو بايدن
المرشح الديمقراطي جو بايدن REUTERS - KEVIN LAMARQUE

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم ملف العبودية في ليبيا ومستقبل العلاقات الدولية مع الولايات المتحدة الأمريكية في عهد جو بايدن 

إعلان

في الشأن الفرنسي خصصت الصحف تحقيقا حول العنف ضد رجال الشرطة

ملف كامل خصصته صحيفة لوفيغارو للعلاقات المستقبلية مع الولايات المتحة الأمريكية بعد تولي بايدن لمقاليد الحكم الشهر المقبل  

حول العلاقات مع أوروبا كتبت آن روفون أنه على الإتحاد الاوروبي اثبات وحدته من أجل إعادة بناء الشراكة مع واشنطن في أسرع وقت ممكن مضيفة أن الدول الأوروبية ستعمل على تجديد الثقة مع واشنطن دون الاضطرار الى خسارة مبادئها وخياراتها الاستراتيجية والدبلوماسية. 

تيري اوبرلي من جهته نشر مقالا حول العلاقات الاسرائيلسة الأمريكية وعنون :إسرائيل تخشى من انتهاء علاقتها الخاصة مع واشنطن ويقول الكاتب إن الملف النووي الإيراني هو من أهم نقاط الخلاف بين نتنياهو وجو بادين أما بالنسبة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي فسيشهد العالم حتما عودة المواقف التقليدية الأمريكية في هذا الموضوع بعد أربع سنوات من القرارات الفردية التي اتخذها دونالد ترامب  

أما موسكو فتنتظر تحسن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين  نقرأ في لوفيغارو  رغم أن الأمر قد تشوبه بعض الصعوبات بسبب موقف بايدن من روسيا بسبب الخلافات الواضحة حول قضايا ومصالح إقليمية. أخيرا تتخوف الصين من تعرض ادارة بايدن لضغوط حلفاء واشنطن فيتم بذلك تطويق مصالحها مع الولايات المتحدة الأمريكية 

صحيفة لاكروا نقلت شهادات لاجئين من دول إفريقية مختلفة تعرضوا لمختلف أشكال التعذيب والعبودية في ليبيا

كنت عبدا في ليبيا ,عنوان تحقيق صحيفة لاكروا التي التقت بالشاب ياكوبا بعد أن أصبح لاجئا في فرنسا بعد رحلة طويلة من التضحيات والصعوبات . ياكوبا كان ضحية مثل الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين الذين تخيلوا أن ليبيا هي الممر المباشر للهروب من الفقر والحرب في بلدانهم. ويقول ياكوبا وهو لاجئ من ساحل العاج إنه انتقل إلى ليبيا عن طريق مهرب تونسي ليجد نفسه عبدا للميليشيات وتجار البشر 

ويضيف ياكوبا أنه عاش لأيام مع ثمانية وثمانين مهاجرا في غرفة لا تتجاوز مساحتها خمسة عشر متر مربع وعندما خرجوا منها لم يكن يستطيع الوقوف ولا المشي وكان من بين المهاجرين من فقد حياته في تلك الغرفة. ويشدد ياكوبا أن المهاجرين تحولوا إلى غنيمة وذهب أسود في ليبيا خاصة لدى الميلشيات وأمراء الجماعات الإرهابية التي لا تتردد في بيعهم لجهات أخرى وتجار بشر بالجملة حسب تعبيره

هل تخفي وزارة الداخية الفرنسية عدد القتلى والجرحى في صفوف رجال الشرطة؟ 

سؤال طرحته صحيفة ليبيراسيون التي نشرت تحقيقا حول العنف الذي يتعرض له رجال الشرطة خلال القيام بمهامهم. ونشرت الصحيفة أن أعداد رجال الشرطة من القتلى والجرحى لم تعد تنشر للرأي العام رغم الصور التي تتناقلها وسائل الاعلام  ووسائل التواصل والمتعلقة بالعنف الذي يتعرض له رجال الشرطة خلال المظاهرات أو الهجوم بالحجارة والقذائف الذي تتعرض له مقرات عملهم في بعض المدن كما حدث مؤخرا في إحدى ضواحي باريس. حسب ليبيراسيون ,حوادث جرح أو مقتل رجال الشرطة تحدث أيضا في حالات أخرى مثل الانتحار أو مقتل أحدهم بسلاح زميل له كما حدث للشرطية أليس فاريتز التي قتلت على يد زميل لها في مركز ضاحية سان دوني الباريسية. وتشدد الصحيفة على أن البيانات التي تنشرها وزارة الداخلية لا تتطرق منذ سنوات إلى الاسباب ولا تشرح الظروف التي تمت فيها الإصابات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم