قراءة في الصحف الفرنسية

"لوفيغارو": تصعيد إيراني تكتيكي فيما الاتصالات خلف الكواليس بدأت بين طهران وفريق بايدن

سمعي
الرئيس الإيراني حسن روحاني في ماليزيا
الرئيس الإيراني حسن روحاني في ماليزيا © رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم افردت حيزا هاما للتصعيد الإيراني ولبوادر المصالحة السعودية-القطرية ونقرأ فيها أيضا عن ضغوطات دونالد ترامب في سبيل قلب نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية. 

إعلان

جنون الاستبداد... في البيت الأبيض 

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم لم توّفر دونالد ترامب بدءا ب "ليبراسيون" التي وصفته ب "موتور البيت الأبيض" في افتتاحيتها. المقال حمل عنوان "جنون الاستبداد" وقد اعتبر كاتبه "بول كينيو" ان "قدرة ترامب على الامعان بعملية زعزعة الديمقراطية الأميركية مثيرة للقلق". "ليبراسيون" جعلت من عمل ترامب على تغيير نتائج الانتخابات لصالحه، موضوع الغلاف، ورأت فيه "محاولة انقلاب قد تكون لها تداعيات على الحياة السياسية الأميركية". 

إطراء واستجداء وتهديد في سبيل قلب نتائج الانتخابات

ترامب لم يتوانى تقول "لوفيغارو" عن استعمال شتى أنواع "الاطراء والاستجداء والتهديد للضغط على سكرتير ولاية جورجيا بهدف قلب نتائج الانتخابات". بدورها "لوموند" اشارت الى مخاطر "تعنت ترامب" فيما "لوباريزيان" تطرقت الى "دعوته مؤيديه للتظاهر غدا في واشنطن للضغط على الكونغرس لحظة اجتماعه للمصادقة على فوز جو بايدن". 

معاودة الاتصالات خلف الكواليس بين الإيرانيين وفريق بايدن

ونقرأ في الصحف الفرنسية أيضا عن التصعيد الإيراني في الفترة التي تسبق تسليم السلطة الى جو بايدن. "إيران تشدد الضغط على جو بايدن برفع تخصيب اليورانيوم الى %20" كتبت "لي زيكو". "لوفيغارو" نقلت عن مصدر مقرب من منظمة الطاقة النووية في إيران ان "قرار طهران تكتيكي بامتياز وانه سوف يمكّن جو بايدن من لعب دور من اقنع إيران بالعودة عن قرارها" وقد أكد هذا المصدر "معاودة الاتصالات خلف الكواليس بين الإيرانيين وفريق بايدن". 

المتشددون مستعدون للتفاوض 

كاتب المقال "جورج مالبرونو" لفت بدوره الى ان "جيك سوليفان" الذي "عيّن مستشار بايدن للأمن القومي كان من أعضاء الوفد الأميركي الذي أجرى مفاوضات سرية مع إيران حول ملفها النووي عام 2013". ولكن ماذا لو "كان قرار التصعيد تعبيرا عن إمعان المتشددين بممارسة سياسة الأسوأ؟" هذه الفرضية طرحتها "لوفيغارو" لكن "فرانسوا نيكولو" سفير فرنسا الأسبق في طهران اعتبر ان "المتشددين مستعدون للتفاوض ولكنهم لا يريدون ان يستفيد الرئيس روحاني من الامر قبل ستة أشهر من انتهاء ولايته". 

تهديدات استعراضية في العراق 

وبالانتظار يبقى التشدد سيد الموقف وقد خصصت "لوفيغارو" مقالا لتصعيد الميليشيات العراقية الموالية لإيران من لهجتها ضد الولايات المتحدة في الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني. 

قمة التعاون الخليجي، رص للصفوف في مواجهة إيران

الصحف الفرنسية تناولت قمة التعاون الخليجي المنعقدة اليوم في مدينة العلا السعودية، وقد رأت في تصعيد إيران في الخليج وفي احتجازها ناقلة ترفع علم كوريا الجنوبية سببا كافيا للمصالحة بين السعودية وقطر. "ليبراسيون" تقول إن "قمة التعاون الخليجي هدفها رص الصفوف في مواجهة إيران بضغط أميركي". بدورها "لوبينيون" نقلت عن "نضال شقير" الخبير بالعلاقات الاستراتيجية لدول الخليج ان "رفع الحصار السعودي على قطر جاء نتيجة الضغوطات الأميركية" غير ان شقير استبعد التوصل الى اتفاق شامل، وقد لفتت "لوبينيون" الى ان "الدوحة قد لا تكون مستعدة للتخلي عن نفوذها الإقليمي وعلاقتها بتركيا وإيران".

إعادة النظر باستراتيجية فرنسا في منطقة الساحل 

ونقرأ في صحف اليوم أيضا عن اتجاه فرنسا لخفض عديد قوتها برخان المنتشرة في منطقة الساحل بهدف مكافحة الإرهاب. وزيرة الجيوش فلورانس بارلي هي التي اشارت الى هذا الموضوع في حديث الى "لوباريزيان" وقد نشرت "لوفيغارو" في صفحة الرأي مقالا يدعو الى "إعادة النظر باستراتيجية فرنسا في منطقة الساحل" بعد مقتل خمسة من جنودها في مالي. وقد تساءل كاتب المقال "رينو جيرار" إذا كان "على فرنسا الاستمرار بممارسة دور شرطي الساحل الذي اضطلعت به من 1890 الى 1960" وقد خلص الى "وجوب انسحاب تدريجي بالتزامن مع تفعيل دور القوات الافريقية".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم