قراءة في الصحف الفرنسية

هل قتل الجيش الفرنسي مدنيين في مالي يوم الأحد الماضي؟

سمعي
عناصر من الجيش الفرنسي في مالي
عناصر من الجيش الفرنسي في مالي © رويترز

من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف اليوم موضوع اللقاح المضاد لفيروس كورونا إضافة إلى ملف الجهاديين في مالي ووضع القوات الفرنسية في الساحل 

إعلان

اللقاح المضاد لفيروس كورونا وطرق تسريع حملة التطعيم في فرنسا 

نشرت صحيفة لوفيغارو مقالا ذكرت فيه أن إسرائيل تمكنت من تطعيم ما يقارب عسرين في المئة من سكانها في حين تم تطعيم أقل من صفر فاصل واحد في المئة من الفرنسيين،ووضعت لوفيغارو بعض النقاط التي قد تساهم بتسريع عملية التطعيم نذكر من أهمها : فتح مراكز التطعيم في المدن وفتح المجال أمام الجيش للمساعدة في تنظيم العملية إضافة إلى اقتراح اللقاح للفئات التي لا تعاني من الأمراض المزمنة أو كبار السن 

وقالت الصحيفة أنه في حال جعلت السلطات اللقاح إجباريا للعاملين في قطاع الصحة فيساعد ذلك في الإسراع من عملية التطعيم وطمأنة الفئات الأخرى من المواطنين 

لماذا أقلقت السلالة الجديدة من فيروس كورونا العلماء؟ 

في صحيفة ليزيكو نقرأ أن السلالة الجديدة من الفيروس التي ظهرت في إفريقيا الجنوبية متميزة بسرعة الإنتشار بفعل بروتيين سبيك الذي يسمح للفيروس باقتحام خلايا الجسم،وقد ذكر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ان الأبحاث نفت أن تكون السلالة الجديدة أكثر خطورة من كوفيد ١٩ الذي انتشر في العالم منذ عام غير أن الأعراض مختلفة وتؤدي إلى التهابات ترافقت مع ارتفاع عدد المصابين في العناية المركزة وزيادة نسبة الوفيات في المستشفيات 

تضيف الصحيفة أن هذه السلالة الجديدة قد تتسبب في تفاقم الأزمة الصحية إذا انتشر حول العالم خاصة أن بروتيين سبيك قد يجعل اللقاح أقل فعالية على جسم الشخص المصاب 

هل قتل الجيش الفرنسي مدنيين في مالي يوم الأحد الماضي؟؟ 

بعد الجدل حول الغارة الجوية التي شنها الجيش الفرنسي على إحدى القرى في مالي،حيث قالت باريس إنها غارة استهدفت الجهاديين ونقل شهود عيان ان الضحايا كانوا من المدنيين 

صحيفة ليبيراسيون اتصلت بشهود عيان من قرية بونتي أكدوا أن الغارة استهدفت مدنيين كانوا في حفل زفاف وقال أحد سكان بونتي للصحيفة إن المكان المستهدف كان حقل والد العروس مضيفا أنه بعد منتصف النهار يوم الأحد الماضي اندلعت النيران بمكان الحفل بعد أن أصابت القنبلة الأولى ١٦ شخصا قتلوا جميعا وتوفي شخصان آخران بعد سقوط القنبلة الثانية على بعد أمتار  

وحسب علي باري من جمعية بولاكو الأضرار لا تزال موجودة على الأرض ،كما أن التعرف على الجثث لم يكن سهلا بسبب تشوه أغلبها ومعظم الجرحى كانوا من الرجال المسنين وأصيبوا بجروح جراء انفجارات وشظايا معدنية وجروح ناجمة عن أعيرة نارية 

في ضاحية بيروت الجنوبية ,,إزالة الستار عن تمثال قاسم سليماني يقسم اللبنانيين 

كتبت سونيفا روز في صحيفة لوفيغارو أن قاسم سليماني هو الشخصية الثانية بعد عبد الكريم خليل الذي نال شرف تسمية شارع باسمه وتمثال نصب لتمجيده 

تمثال بلون البرونز يزن ١٥٠ كغ اهداه الفنان الايراني علي رضا حقاني لبلدية الغبيري التابعة لحزب الله اللبناني وتعلق الكاتبة أن الكثير من اللبنانيين صدموا لهذا الفعل ،فمعارضوا الجنرال الإيراني يحملونه مسؤولية تكوين شبكة من الميليشيات الشيعية في العراق وسوريا ودعم نظام الأسد على حساب الشعب السوري  

في المقابل يقول أبو مهدي نزيه للصحيفة أن ماقدم الجنرال سليماني للبنان يستحق أكثر من تمثال لتكريمه ,اما في بيروت العاصمة فقد عبر المواطنون عن انزعاجهم بهذا التمثال 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم