قراءة في الصحف الفرنسية

"لاكروا": اغتيال خاشقجي أداة ضغط على بن سلمان لكن علاقة واشنطن بالرياض "استراتيجية"

سمعي
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن © رويترز

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم شغلتها إشكاليات الاغلاق وما يثيره من ضيق وغضب، الى جانب مسألة المتغيرات الكبرى المرتقبة في السياسة الخارجية الأميركية والاحتجاجات في تونس وغيرها من الملفات.

إعلان

جو بايدن يخضع الحليف السعودي للمراقبة

قراءتنا للصحف الفرنسية نبدأها ب "لاكروا" التي لحظت "تغييرا في العلاقة الأميركية-السعودية لأول مرة منذ الاتفاق الذي عقده الرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت مع الملك عبد العزيز آل سعود على متن الطراد يو-أس-أس كوينسي قبل 76 ستة وسبعين عاما ". "لاكروا" عنونت مقالها "جو بايدن يخضع الحليف السعودي للمراقبة".

اغتيال خاشقجي كأداة ضغط على محمد بن سلمان

و قد اعتبرت الصحيفة ان "رفع السرية عن تقرير لوكالة الأميركية سي-آي-ايه يحمّل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المسؤولية المباشرة عن مقتل المعارض جمال خاشقجي، هو اختبار لتصميم لبايدن على إعادة التوازن لعلاقة بلاده بالمملكة" أشار كاتب المقال "فرانسوا دالانسون" الذي نقل عن الباحث لدى "المعهد الفرنسي للأبحاث الاستراتيجية"، "دافيد ريغوليه-روز" ان "أم-بي-اس لم يعد يحظى بالضمانات التي امنها له الرئيس السابق دونالد ترامب" وان "إدارة بايدن قد تستعمل تقرير السي.آي.ايه كأداة ضغط على السعودية خاصة فيما يتعلق بحقوق الانسان والبحث عن مخرج للازمة اليمنية".

لا إعادة نظر بالشراكة بين الولايات المتحدة والسعودية

 لكن هذه "الضغوط لا تعني إعادة النظر بالشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والسعودية" اكّد ل "لاكروا" "دوني بوشار" المستشار لدى "المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية" وقد خلصت "لاكروا" الى ان "تصميم بايدن على التوفيق بين الالتزام بإيران والحفاظ على العلاقة مع إسرائيل وتدجين ام-بي-اس قد يصطدم بضرورات الواقعية السياسية".

هجمات شبه يومية لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا

"لوموند" خصصت مقالا لتصعيد تنظيم "الدولة الإسلامية" هجماته في سوريا. هذه "الهجمات باتت شبه يومية" تقول "لوموند" التي اعتبرت انه "بعد مضي عامين على خسارته آخر مواقعه في سوريا، عاد تنظيم الدولة الإسلامية بحملة عسكرية غير معلنة" او بما أسمته "لوموند"، "تمردا مكتوما" يغذي "فرضية انطلاقه مجددا من منطقة البادية الممتدة من حمص الى وادي الفرات" كتبت "لوموند" وقد اشارت الى ان "سهولة تحرك التنظيم الإرهابي في هذه المنطقة ذات الغالبية السنية مردها عدم رضا الأهالي على سيطرة الميليشيات الموالية لإيران على منطقتهم".

احتجاجات وصراع بين الرئاسات

والآن الى تونس حيث "قامت قوى الامن بمنع المتظاهرين من التوجه للبرلمان في وقت كان فيه النواب يقرّون تعديلا وزاريا غير مرحب به وتسبب بصراعات بين الرئاسات" تقول "لوفيغارو". "ماريلين دوما" مراسلة الصحيفة في تونس اشارت الى ان "المتظاهرين كانوا يريدون التعبير عن غضبهم جراء العنف البوليسي ومئات الاعتقالات التعسفية منذ الذكرى العاشرة للثورة في الرابع عشر 14 من هذا الشهر".

الفرنسيون تعبوا من إجراءات الحد من كوفيد-19

صحف اليوم افردت أيضا حيزا هاما لضيق الفرنسيين بإجراءات الحد من كوفيد-19. "إعياء كبير من الازمة الصحية" عنوان مانشيت "لوموند" التي تناولت "ضيق صدر الفرنسيين من انسداد الأفق واستحالة التخطيط لمشاريع مبهجة". "الفيروس يتحور، سرعة انتقاله تزداد وربما اخطاره أيضا" كتبت "لوموند" في افتتاحياتها. "الوباء لم ينحسر لا بل بالعكس، والقضاء عليه يستوجب" تابعت "لوموند" "تلقيحا فوريا وبكثرة لكنه غير متوفر ولا احد يمكنه توقع متى سينتهي الكابوس وبأي حال سوف نكون" تقول "لوموند" التي تفهمت تريث الرئيس الفرنسي باتخاذ قرار تشديد الاقفال وخلصت الى انه ما هو على المحك هو قدرة الديمقراطية على تخطي الصعاب. "لوباريزيان" جعلت من يأس الشباب جراء الجائحة موضوع الغلاف فيما "لاكروا" خصصت غلافها للقاحات" مقترحة زيادة انتاجها واستمرار التجارب على لقاحات أخرى".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم