قراءة في الصحف الفرنسية

مجلة ليكسبراس: أوباما، ترامب وبايدن... السياسة الخارجية الأمريكية واحدة

سمعي
 البيت الأبيض
البيت الأبيض ويكيبيديا /

من بين أبرز الملفات التي تناولتها المجلات الشأن الأمريكي والوضع الصحي في فرنسا، إضافة إلى فيروس كورونا والآمال المعلقة على نجاح اللقاح في وضع حد للأزمة الصحية العالمية. 

إعلان

يرى المحلل والخبير الإستراتيجي جورج فريدمان أن السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية مرت بمراحل مختلفة منذ سبعينيات القرن الماضي حيث اتسمت المرحلة التي تلت نهاية الحرب العالمية الثانية حتى عام 1972 بالمواجهة المباشرة مع الاتحاد السوفياتي، تلتها مرحلة العمل مع الصين ضد الاتحاد السوفياتي بعد حرب فيتنام، واستمرت هذه المرحلة حتى عام 1991.

أما في بداية القرن الجاري قدمت الولايات المتحدة الأمريكية نفسها كزعيم لنظام عالمي سلمي وتركزت السياسة الامريكية بعد أحداث 11 من سبتمبر على الحرب ضد الإرهاب وكانت نتيجة ذلك صراعات مكلفة وغير فعالة نسبيا حسب فريدمان.

ويضيف فريدمان أن باراك أوباما حاول تقليص القوات العسكرية في الشرق الأوسط وإقامة روابط جديدة مع العالم الإسلامي. تبنى موقفا اتسم بالعدائية اتجاه روسيا ودخل في مواجهة الصين على المستوى التجاري. 

أما ترامب فلم تختلف سياسته الخارجية عن سياسة أوباما، زاد فقط من الضغط على إيران واتسمت عهدته بتطبيع بعض الدول العربية مع إسرائيل، ويرى فريدمان أن سياسة بايدن الخارجية لن تتغير كثيرا لأن واشنطن ستهتم أكثر بالقضايا الداخلية في المرحلة المقبلة.

لماذا رفض إيمانويل ماكرون فرض الحجر العام؟

كتب دافيد ريفول في صحيفة لوجورنال دو ديمانش الأسبوعية أن الرئيس الفرنسي فاجئ الجميع عندما اختار فرض إجراءات جديدة خاصة بالمحلات الكبيرة وحركة النقل الدولي والإبقاء على حظر التجول في البلاد في الوقت الذي كان الفرنسيون يتوقعون فرض حجرعام ثالث.

من بين الأسباب التي دفعت ماكرون لاتخاذ هذا القرار التخوف من ردة فعل الفئة الرافضة للحجر إضافة إلى رفض عدد من الوزراء تعطيل الاقتصاد الوطني مثلنا حدث ربيع العام الماضي .

وتفيد الصحيفة أن السلطات تعتزم العمل على عملية التطعيم للحد من انتقال العدوى وارتفاع الإصابات رغم النقص في جرعات اللقاح خلال الأيام الماضية.

وفي مقابلة مع الصحيفة قال وزير الصحة الفرنسي إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الجمعة لا تعني أبدا أن الحجر الشامل لن يفرض بعد أسبوعين أو أكثر في حال استمر ارتفاع عدد الإصابات.

بحلول صيف 2021 سنكون قد انتصرنا على فيروس كورونا ..من القائل؟

عنوان مجلة لوبوان وهو تصريح لكاتلين كاريكو ،الباحثة ونائبة رئيس شركة بيونتيك. 

في مقابلة لمجلة مع كاريكو تقول الأخيرة إن الفيروس سيختفي هذا العام إذا تمكن العالم من الحصول على جرعات اللقاح في الوقت المناسب وفي هذه الحالة ستعود الحياة إلى ما كانت عليه قبل كوفيد 19، مضيفة أنها كانت تعمل قبل انتشار فيروس كورونا العام الماضي على تطوير لقاح مضاد للأنفلونزا وهو لا يختلف كثيرا عن اللقاح لكوفيد 19.

أجرينا تعديلا بسيطا للحمض النووي تقول كاريكو وتطلب ذلك الكثير من الوقت والجهد من فريق العمل في جميع أنحاء العالم، ولهذا السبب لا يمكن التشكيك في فعالية اللقاح أو التخوف من آثاره الجانبية لأنه خضع للكثير من التجارب رغم قصر المدة الزمنية التي أنتج فيها وهذا راجع إلى الأزمة الصحية العالمية وارتفاع عدد الوفيات والإصابات عبر العالم التي دفعت بالمختبرات والباحثين إلى العمل لأشهر دون انقطاع من أجل إيجاد حل لهذا الوباء الذي غير وجه العالم .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم