قراءة في الصحف الفرنسية

"النزعات الانفصالية" في فرنسا: قانون واحد لعشر تحديات أبرزها التطرف الإسلامي

سمعي
في أحد المساجد الفرنسية
في أحد المساجد الفرنسية © أ ف ب

الصحف الفرنسية افردت عناوينها للإشكاليات المتعلقة بكوفيد-19 ولمشروع قانون "النزعات الانفصالية" الذي تقدمت به الحكومة الفرنسية بهدف محاربة "النزعة الإسلاموية المتطرفة".

إعلان

الانفصالية، قانون واحد لعشر تحديات

مشروع قانون "النزعات الانفصالية" تصدر العناوين، بمناسبة بدء مناقشته هذا الاثنين طيلة 15 يوما من قبل مجلس النواب الفرنسي. ما جعل "لوفيغارو" تكتب في المانشيت: "السلطة التنفيذية في مواجهة منتقدي قانون النزعات الانفصالية". بدورها "لاكروا" عنونت غلافها: "الانفصالية، قانون واحد لعشر تحديات". فيما "ليبراسيون" اختارت "مسيرة طويلة في اتجاه التوازن" عنوانا لمقالها عن مشروع قانون "استلزم اعداده ثلاثة أعوام وعدة نسخات، حملت أولها توقيع "جيرار كولون" اول وزراء داخلية الرئيس ايمانويل ماكرون الذي عمد" بحسب "ليبراسيون" الى "تعديل قانون عام 1905 الذي يفصل بين الدين والدولة، ما اغضب ممثلي جميع الديانات" تابعت الصحيفة. "الرئيس ماكرون الذي أشرف على جميع تفاصيل النص النهائي يواجه" تقول "ليبراسيون"، "معضلات عدة منها الدفاع عن العلمانية من دون تحويلها الى أداة في معركة ضد ديانة ما، كما قال".

"لوفيغارو": قانون "النزعات الانفصالية" ملتبس وجبان

قانون "النزعات الانفصالية" تناولته كل من "لوفيغارو" و"ليبراسيون" بكثير من الحذر. "لوفيغارو" انتقدت في افتتاحيتها "المسمى الذي أطلق على مشروع القانون لأنه لا يشير بوضوح الى الإسلاموية التي يفترض به محاربتها". كاتبة المقال "لورانس دو شاريت" اخذت كذلك على النص، ما اعتبرته "جبنا امام رياح الإسلاموية وبغض الجمهورية التي تغذي الإرهاب". "الجمهورية لا يمكنها الاكتفاء بنص ملتبس" تقول أيضا "لورنس دوشاريت" وقد خلصت الى ان "ما يمكن تأكيده هو ان المشروع نجح بإغضاب يهود فرنسا والكاثوليك والبروتستانت فيها، وأن هذا الطوائف باتت مقتنعة بأنها ذهبت ضحية تقويم ليست هي المعنية به".

نقاش شرعي ومفخخ في آن واحد

"لا كروا" أيضا تناولت مشروع القانون هذا في افتتاحيتها. تعتبر "لاكروا" ان "النقاش الذي يبدأ اليوم في البرلمان هو نقاش شرعي ومفخخ في آن واحد" يشير كاتب المقال "جيروم شابوي" وقد اعتبر ان "قلق السلطات من خطاب وممارسات تعزل البعض عن باقي المجتمع هذا القلق في محله، تماما كضرورة مكافحة انجراف الاسلاماوية" يقول "جيروم شابوي" الذي اخذ على النص تناسيه انه "يستهدف بالأصل مفهوما خاطئا للدين الإسلامي فإذا بترتيباته تشمل الديانات الأخرى دون تمييز". وقد اشارت "لاكروا" في هذا السياق الى ان المشروع يفرض على الجمعيات الدينية التصريح عن نفسها لدى المحافظات ما يمنح مؤسسات الدولة حق منعها" تقول افتتاحية "لاكروا" وقد خلصت الى ان "المفارقة هي في ان مشروع قانون "النزعات الانفصالية" يطال الحريات في سعيه لتعزيز مبادئ الجمهورية".

شبح حرب اللقاحات

وماذا عن الإشكاليات المتعلقة بكوفيد-19 في صحف اليوم؟ "لي زيكو" بداية جعلت من "شبح حرب اللقاحات" كما عنونت موضوع المانشيت فيما تناول عدد من الصحف الأسباب التي جعلت الرئيس ماكرون يغامر سياسيا برفضه فرض إغلاق وطني جديد خلافا لتوصيات المستشارين. "إنه رهان على مسؤولية الفرد" كتبت "لوبينيون" في افتتاحيتها، فيما "غيوم تابار" اعتبر في مقاله في "لوفيغارو" اعتبر ان الرئيس الفرنسي اخذ بعين الاعتبار ضرورات الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي وأيضا الصحة النفسية لمواطنيه. "ليبراسيون" طرحت مسألة ما ترتب على فرنسا من ديون جراء كوفيد-19 وقد فاقت قيمتها 150 مليار يورو. وقد طرحت الصحيفة إمكانية مسح الدين. ونقرأ في "ليبراسيون" أيضا مقابلة مع الفيلسوف الألماني "يورغينز هابرماس" الذي اعتبر ان "الجائحة امتحان لمواطنتنا ومسؤوليتنا المدنية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم