قراءة في الصحف الفرنسية

"لوجورنال دو ديمانش" تنشر معلومات استخباراتية عن استراتيجية اردوغان لاختراق فرنسا

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول © رويترز

من المواضيع اللافتة التي عالجتها الاسبوعيات الفرنسية: تداعيات وقف الدعم الأميركي لحرب اليمن وكيفية تعامل فرنسا والجزائر مع تاريخهما المشترك عدا عن المساعي التركية لتغذية قنواتها في فرنسا.

إعلان

كيف يقوم اردوغان باختراق فرنسا

هذا النفوذ التركي جعلت منه "لوجورنال دو ديمانش" موضوع الغلاف تحت عنوان: "كيف يقوم اردوغان باختراق فرنسا". وقد استندت المجلة الأسبوعية الى تقارير استخباراتية فرنسية تحدثت عن "استراتيجية تسلل حقيقية يعدّ لها في انقره بواسطة قنوات سفارة تركيا ومخابراتها". وتقول "لوجورنال دو ديمانش" إن "انقرة بسطت نفوذها على الجالية التركية في فرنسا وعدد من الدول الأوروبية من خلال شبكة تضم حوالي 650 منظمة".

أساتذة قد يوكل إليهم تغطية ضباط المخابرات التركية

المجلة اشارت كذلك الى "تمويل انقرة مدارس تستقدم اساتذتها من تركيا بهدف ترويج أفكار حزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ الذي اسسه رجب طيب اردوغان". وتلفت "لوجورنال دو ديمانش" وفقا لتقارير استخباراتية فرنسية، الى ان "هؤلاء الأساتذة قد يوكل إليهم جمع المعلومات او تغطية ضباط المخابرات التركية". المجلة تناولت أيضا "تغلغل فرنسيين من أصول تركية في عدد من المجالس البلدية بهدف الدفاع عن مصالح بلدهم الام والتأثير على السياسات المحلية" ونقرأ أيضا في "لو جورنال دو ديمانش" عن رفض الاتحادات التركية المنتسبة الى مجلس الديانة الإسلامية في فرنسا تبني ميثاق مبادئ الجمهورية من علمانية ورفض توظيف الإسلام لأغراض سياسية ومساواة بين الرجل والمرأة.

2020 عام مفصلي في الشرق الأوسط

المتغيرات الكبرى في الشرق الأوسط موضوع كتاب الباحث الفرنسي "جيل كيبيل" الذي جعلت منه "لوبوان" موضوع الغلاف. الكتاب صدر عن دار غاليمار تحت عنوان  Le prophète et la pandémie  او "النبي والجائحة" وهو يرسم اعادات التموضوع والتحالفات الجديدة التي تشكلت سنة 2020 في الشرق الأوسط في ظل ازمة كوفيد-19 وتدهور أسعار النفط. وقد نقلت "لوبوان" عن مؤلف الكتاب "جيل كيبيل" ان "إعادة خلط الأوراق شهدت تكريس المحور الاخواني-الشيعي الذي يضم قطر تركيا الى جانب إيران في مقابل تحالف غير مسبوق بين الولايات المتحدة، إسرائيل، المغرب، الامارات، البحرين والسودان". 

اليمن: قرار وقف دعم الحرب لا يكفي لحل النزاع

في السياق ذاته نقرأ في عدد "لوموند" الذي يحمل تاريخ اليوم عن تحفظات الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن على الحليف السعودي. وقد لفت كاتب المقال "بانجامان بارت" الى ان "قرار واشنطن وقف دعمها للحرب في اليمن لا يحل نزاعا بالغ التعقيد". "لوموند" نقلت أيضا عن مدير "مركز أبحاث الخليج" عبد العزيز الصاغر ان "ما يزعجه في خطاب الرئيس الأميركي الجديد هو إغفاله دعم إيران للحوثين في اليمن، وحديثه بالمقابل عن التدخل التركي في ليبيا". وتعتقد الرياض بحسب "لوموند" ان "الولايات المتحدة ليست لديها القدرة على الضغط على الحوثيين وان لا شيء يدل على انهم مستعدون للتخلي عن موقعهم المتقدم في اليمن بعد سيطرتهم على مجمل أراضيها".

الذاكرة التاريخية لحرب الجزائر

"لوموند" خصصت كذلك حيزا هاما للجزائر. "لقد عذبوني، واعتدوا على جنسيا، ونالوا من عزة نفسي" بهذه الشهادة استهلت "لوموند" مقالها عن الضجة التي اثارتها شكوى تقدم بها طالب جزائري بعد سجنه في معتقل الحراش. انه اول من تجرأ على كسر جدار الصمت" تقول "لوموند"، وقد قرأنا فيها أيضا مقالا بقلم "فيليب بيرنار" عن "ضرورة اعتراف فرنسا بجرائم الاستعمار وحرب الجزائر وليس طلب المغفرة" وذلك على خلفية التقرير الذي أعده المؤرخ "بانجامان ستورا" بطلب من الرئيس ماكرون لتهدئة نزاعات الذاكرة التاريخية لحرب الجزائر.     

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم