قراءة في الصحف الفرنسية

الإرهاب والتطرف الداخليين... موضوع انقسام في الولايات المتحدة الأمريكية

سمعي
الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في ويلمينغتون
الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في ويلمينغتون © رويترز

من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف فيروس كورونا بين ارتفاع حالات الإصابات في فرنسا والحلول السياسية والصحية للحد من انتشاره ،إضافة إلى الوضع الداخلي الأمريكي في عهد بايدن. 

إعلان

صحيفة لوفيغارو :هل ربح ايمانويل ماكرون الرهان في عدم فرضه للحجرالعام نهاية الشهر الماضي؟ 

كتب أرتور باردا ان المقربين من الرئيس الفرنسي يرون أن قراره كان مبنيا على أسس علمية واقتصادية وسياسية مع الأخذ بعين الاعتبار العامل الاجتماعي الذي حذر منه أغلب المختصين الذين أن عددا كبيرا من الفرنسيين سيرفضون الحجر العام للمرة  الثالثة. 

من جهتها تساءلت صحيفة لوموند عن امكانية وضع استراتيجية وإجراءات صارمة في فرنسا للقضاء على انتقال العدوى بين الاشخاص كما يحدث في بعض الدول الآسيوية.

يرى الكاتب أن فرنسا وأغلب الدول الاوروبية اتبعت سياسة التعايش مع الفيروس إلى حين التمكن من تطعيم اكبر عدد من المواطنين ما سيساعد في انخفاض عدد الوفيات وهذه الإستراتيجية كانت مقبولة إلى حد الآن لدى الأوروبيين 

في بعض الدول الآسيوية مثل الصين واليابان اتخذت الحكومات إجراءات مختلفة، بهدف القضاء نهائيا على وتيرة انتشار الفيروس ،حيث اتبعت اليابان استراتيجية أكثر شفافية في الفترة الأخيرة ،مستندة بذلك على التجارب العلمية والاجراءات الصارمة في التباعد الإجتماعي والعزل وإجراءات السفر داخل البلاد وخارجها. 

النسخ الجديدة لفيروس كورونا تثير قلق الأطباء ،ما السبب؟ 

في مقال لفريديريك موشون في صحيفة بوباريزيان يكمن السبب في كون النسخ الجديدة من الفيروس سريعة الإنتقال بين الأشخاص كما يتساءل الأصباء في أكثر من بلد عن مدى فعالية اللقاحات المضادة لكوفيد 19 أمام هذه النسخ الجديدة ،خاصة وأن البعض منها مثل تطور في مناطق بعيدة عن بؤر انتشار الفيروس المعروفة من قبل منظمة الصحة العالمية 

بعض اللقاحات لها تأثير أقل تفيد لوباريزيان ،وحسب آن كلود كريميو ،لقاح آسترازينيكا فعال بنسبة ستين إلى سبعين في المئة على كوفيد 19 لكنه أقل فعالية على الحالات المصابة بنسخة جنوب إفريقيا من الفيروس.

مضيفة أن الحل الراهن هو الإسراع في عملية التطعيم والمضي في الحقنة الثانية من اللقاح فهي قادرة على زيادة نسبة مقاومة الفيروس.

الإرهاب الداخلي موضوع انقسام في الولايات المتحدة الأمريكية.

كتبت راشيل لوفيه في صحيقة لوبينيون أن الرئيس الامريكي جو بايدن يرغب في طرح النقاش حول التطرف داخل المجتمع الأمريكي،لكن السؤال هل يحتاج المجتمع الأمريكي لنص قوانين خاصة بالتصدي بهذا النوع من الإرهاب الداخلي الذي انتشر بين الأقليات  

الموضوع شائك بسبب الاعتبارات الدستورية والسياسية والثقافية ، كما يقول مسؤولو الأمن الداخلي وأكبر دليل على ذلك ماحدث الشهر الماضي داخل مبنى الكابيتول 

وتشرح خبيرة الشؤون القضائية ماري ماكورد  للصحيفة صعوبة هذا الأمر في الولايات المتحدة الأمريكية حيث لا توجد قوانين تنص على إدراج العنف الداخلي من عمليات قتل وتخريب، في خانة الأعمال الإرهابية إلا في حال تعلقها بمنظمة إرهابية أجنبية 

مهمة بايدن صعبة وتحتاج إلى الكثير من الوقت من أجل نص التشريعات و إيجاد إطار قانوني لإدراج العنف الداخلي عملا إرهابيا داخل الولايات المتحدة الأمريكية التي ترى فئة كبيرة من مواطنيها أن حمل السلاح حق قانوني ودستوري تعلق الكاتبة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم