قراءة في الصحف الفرنسية

المجلس العسكري الحاكم في بورما... كابوس الروهينغا!

سمعي
مين أونج هلاينغ قائد الانقلاب العسكري في بورما
مين أونج هلاينغ قائد الانقلاب العسكري في بورما © أ ف ب

من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف اليوم العلاقات الأمريكية مع الدول الخليجية والإنتخابات الرئاسية في النيجر،إضافة إلى الازمة في بورما.

إعلان

صحيفة لوفيغارو تناولت ملف الشرق الاوسط واستراتجية الرئيس الأمريكي جو بايدن لتحقيق التوازن بين مختلف اطراف النزاع في هذه المنطقة. وكتب جورج مالبرونو أن الرئيس الأمريكي يعمل على إبقاء التحالفات التقليدية لبلاده مع كل من المملكة العربية السعودية وإسرائيل رغم الخلاف على الملف الإيراني، ووفقًا للدبلوماسي السابق وخبير الشرق الأوسط دوني بوشار، جو بايدن يريد أن يعمل على تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان مع الشريك السعودي.

ووعده تعليق تسليم المعدات العسكرية للحرب في اليمن بادرة مهمة في هذا الاتجاه. ومن الأمور الأخرى الأكثر أهمية إصدار تقرير لوكالة المخابرات المركزية حول اغتيال المعارض جمال خاشقجي، ويضيف دوني بوشار أن بايدن يرغب في علاقة جديدة مع المملكة تكون مختلفة عما كانت عليه في عهد ترامب وهذا ما يثير التساؤل حول أسس العلاقة بين البلدين، فواشنطن هي الحليف المميز للمملكة يعلق بوشار.

ويضيف مالبرونو أن المملكة قوة إقتصادية ومالية لا يمكن لواشنطن التخلي عنها في الوقت الذي تهاوى اقتصاد عدد كبير من الدول الغربية في ظل تداعيات الأزمة الصحية العالمية وحول العلاقات الخليجية الإيرانية يرى مالبرونو أن المصلحة المشتركة بين هذه الاطراف قد تدفع بها إلى وضع بعض الخلافات جانبا نافيا احتمال نشوب حرب او هجوم إبراني على إحدى الدول الخليجية مهما اشتد الخلاف بينهم.

في النيجر: محمد بازوم رئيسا رغم تهديدات الجهاديين

كتب سيليان ماسيه في صحيفة ليبيراسيون أن فوز محمد بازوم جاء بعد انتخابات مثيرة للجدل ورغم الأرقام التي أعلنتها مفوضية الانتخابات الوطنية المستقلة يوم أمس إلا أن الكلمة النهائية ستكون للمحكمة الدستورية. لأول مرة في تاريخ هذا البلد يقول الكاتب يتم تسليم السلطة بطريقة سلمية رغم الإتهامات التي طالت محمد بازوم بأنه ليس نيجيريا حقيقيا.

محمد بازوم وعد بشكل رئيسي باستمرارية عمل الزعيم السابق ورفيقه في النضال محمدو يوسفو. لكن بالنسبة للعديد من النيجيريين ، اتسمت فترة ولاية يوسفو المزدوجة باتهامات بالفساد - حتى لو لم يكن بازوم متهما بالفضائح او المشاركة في الانفلات الأمني. في منطقة تيلابيري ، التي ابتليت بالجماعات الجهادية لعدة سنوات.

ويضيف الكاتب أن يوم الاقتراع الذي صادف الاحد الماضي شهد عددا من الاعمال الإرهابية حيث قتل سبعة من العاملين في مراكز الاقتراع في انفجار لغم في منطقة تيلابيري القريبة من مالي ،كما اغتالت عناصر من جماعة بوكوحرام رئيس مركز اقتراع في منطقة ديفا ، بالقرب من نيجيريا . الانتخابات في النيجر اتسمت أيضا بانتقاد المعارضة التي نددت بعمليات تزوير واسعة النطاق وطالبت بالتعليق الفوري لنشر النتائج النهائية يعلق الكاتب  

بورما : المجلس العسكري الحاكم ، كابوس الروهينغا

أشارت صحيفة لاكروا أن مصير الروهينغا في بورما اصبح تحت رحمة ألد أعدائهم: وهو ما يعرف بـ: تاتماداو، الجيش البورمي، الذي حوّلهم إلى واحدة من أكثر الأقليات اضطهاداً في العالم.  

لا يزال أكثر من 600000 من الروهينغا يعيشون في منطقة راخين ، بعضهم يعيش في مخيمات غير مستقرة. وهم أقلية محرومة من الجنسية وحرية التنقل والحصول على الرعاية الصحية أو التعليم ،وقال دانيال سوليفان ، محامي حقوق اللاجئين للصحيفة : إن الانقلاب يعرضهم لخطر أكبر بارتكاب الجرائم في حقهم

وحسب الصحيفة يتحد الشعب البورمي في الأيام الأخيرة من أجل مواجهة من يعتبرونه عدوا مشتركا حيث يتظاهر الروهينغا والبورمييون جنبا إلى جنب ضد الديكتاتورية العسكرية من خلال التضامن في المخيمات والشوارع وحركات العصيان المدني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم