قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: البابا فرنسيس مع من بقي من مسيحيي العراق لكن رأفته قد لا تغير شيئا

سمعي
بابا الفاتيكان فرنسيس الأول
بابا الفاتيكان فرنسيس الأول © (رويترز)

صحف اليوم افردت حيزا هاما لزيارة البابا فرنسيس الى العراق ونقرأ فيها أيضا عن تحقيق المحكمة الجنائية الدولية في جرائم الحرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة وعن اعتراف فرنسا بقتل المناضل الجزائري علي بومنجل عام 1957 خلال حرب الجزائر. 

إعلان

بغداد ترى في زيارة البابا دعما للدولة في مواجهة الطائفية 

من "لاكروا" الي "ليبراسيون" و "لوبينيون"، خصصت معظم الصحف الفرنسية عناوينها لزيارة البابا فرنسيس الى العراق. "زيارة محفوفة بالأخطار" تقول "لوفيغارو" لكن "بغداد ترى فيها دعما للدولة العراقية في مواجهة الطائفية" لفتت الصحيفة. بدورها "لاكروا" اعتبرت في افتتاحيتها ان "الحبر الأعظم اتى ليشجع "كنيسة شهيدة" على عدم البقاء أسيرة معاناتها وعلى المشاركة بإعادة إعمار البلاد". ونقرأ في "لاكروا" أيضا عن تدمير وتدنيس الكنائس ومقامات دينية أخرى تابعة للسنة والشيعة والايزيديين على يد تنظيم الدولة الإسلامية وعن أهمية لقاء البابا مع آية الله علي السيستاني. 

لقاء البابا -السيستاني مبعث تهدئة وسط اللاتسامح 

"صورة هذا اللقاء والكلمات المتبادلة خلاله هي مبعث تهدئة في مواجهة لا تسامح ديني وسياسي يتعدّى حدود العراق" بحسب افتتاحية "لوبينيون" وقد أشارت الى ان "البابا فرنسيس سيحاول طمأنة من بقي من مسيحيي العراق وهم لا يتعدّون بضعة مئات آلاف يحلم معظمهم بالهجرة" يقول كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه" وقد لفت الى ان "العراق امة شهيدة لا شيء يضاهيها فهي اجتازت خلال نصف قرن من الزمن ديكتاتورية قاتلة وحربا مدمرة ضد إيران عدا عن هجومين اميركيين وحصار مشدد فيما بينهما، ومن ثم انهيار الدولة والحرب الاهلية... ولا بصيص امل" خلصت "لوبينيون" وقد رأت ان "خطاب فرنسيس الرؤوف لن يغير شيئا في مأساة العراق"ّ.

شجاعة البابا 

"ليبراسيون" التي خصصت غلافها للزيارة حيّت في افتتاحيتها "شجاعة البابا"، وتناولت "مخاطر كوفيد-19 والتهديدات الإرهابية المباشرة" التي تحيط بزيارة "توزعت طموحاتها ما بين دعم مسيحيي الشرق وإعادة الحوار مع الإسلام الشيعي ومنح العراق فرصة لإبراز وجه آخر غير الإرهاب". وقد لفتت هالة قضماني موفدة "ليبراسيون" الخاصة الى العراق الى ان "الأهالي يأملون في ان تسهم الزيارة البابوية بالإضاءة على معاناتهم جراء استفحال الفساد والنفوذ الإيراني والاقتتال الطائفي في بلادهم". 

حين تقرر الجنائية الدولية محاكمة إسرائيل 

وفي سياق آخر، نقرأ في "لوموند"ّ عن قرار المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جرائم الحرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة. "من الناحية التقنية، الامر مجرد تكريس لقرار قضى في 5 شباط/فبراير باختصاص محكمة لاهاي بالنظر بقضية جرائم الحرب المحتملة منذ 2014 في الأراضي الفلسطينية، لكنه زلزال من الناحية السياسية" كتبت "لوموند" التي اعتبرت ان "المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا اعادت طرح قانونية القرارت الإسرائيلية بعد أربع سنوات من سياسات أحادية الجانب كانت قد حرضت عليها واشنطن".

الاعتراف بقتل بومنجل: يجب الاستمرار بذات النهج 

"لوموند" خصصت افتتاحيتها لإقرار الرئيس ماكرون بمسؤولية الجيش الفرنسي عن قتل المناضل الجزائري علي بومنجل. واعتبرت في افتتاحيتها ان هذا الاعتراف "يعدّ محطة جديدة في مصالحة الذاكرة بين فرنسا والجزائر" التي أطلقها الرئيس ماكرون. "والآن يجب الاستمرار في هذا النهج"، ولفتت الى ان توصيات المؤرخ "بانجامان ستورا" تتعلق أيضا بقضايا "الاختفاء القسري والتجارب النووية الفرنسية في ستينيات القرن الماضي في منطقة الصحراء. وهي أمور كلها تعيد الى الواجهة مسألة رفع السرية عن الأرشيف الوطني" ت. وخلصت الى وجوب "المضي قدما في سياسة الكشف عن الحقائق حتى لو لم تقابلها الجزائر بالمثل وبالرغم من معارضة بعض القوى السياسية الفرنسية". 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم