قراءة في الصحف الفرنسية

صحيفة "لوموند" الفرنسية : البنوك في لبنان.. سرقة القرن

سمعي
أحد شوارع العاصمة اللبنانية، بيروت
أحد شوارع العاصمة اللبنانية، بيروت © فليكر (Maya-Anaïs Y)

من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف اليوم ريبورتاج عن إحياء عيد الفصح في بغداد وأزمة البنوك والمصارف في لبنان إضافة إلى عودة عملية بارخان إلى الواجهة في الساحل الإفريقي.

إعلان

صحيفة "لاكروا": مسيحييو العراق يحتفلون بعيد الفصح

نقلت صوفيا نيتي من بغداد أجواء الاحتفالات بعيد الفصح في العاصمة العراقية وتقول الكاتبة إن زيارة البابا الشهر الماضي إلى هذا البلد تركت أثرا جميلا في قلوب مسيحيي العراق الذين شعروا لسنوات بتخلي المجتمع الدولي عنهم.

وحسب الطبيب تانا فإن المسيحيين الذين لم يتمكنوا من مغادرة العراق من الطبقة المتوسطة والفقيرة يعانون كل يوم بسبب الأوضاع الأمنية والاقتصادية إضافة إلى الأزمة الصحية العالمية.

الدكتور الناصر قال للصحيفة إن أبناءه الأربعة يعيشون خارج العراق، مؤكدا أن الهجرة لدى الشباب أصبحت هدفا يسعون إلى تحقيقه بسبب الظروف المعيشية في العراق.

مضيفا أنه في ظل التهديد الدائم للمسيحيين وغياب الأمن ونقص فرص العمل لا يمكن للعائلات التي غادرت البلاد ان تعود إذا استمر الحال على ما هو عليه.

وحول عيد الفصح المجيد، عنونت صحيفة "لوفيغارو" صفحتها الأولى: البابا يدعو إلى تقاسم اللقاحات مع الدول الفقيرة.

صحيفة "لوموند": البنوك في لبنان.. سرقة القرن

كتب بانجمان بارث مراسل الصحيفة في بيروت أن اللبنانيين يتجهون إلى المحاكم اللبنانية والأجنبية بعد أشهر من الاحتجاجات في الشوارع بسبب عدم تمكنهم من استعادة أموالهم التي اودعوها بعد الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد وخسارة الليرة لتسعين في المئة من قيمتها.

ويقول الكاتب إن هذه الخطوة ليست بالهينة ولكنها قد تأتي بأحكام لصالح المدعين كما حدث مع رجل الأعمال الأردني طلال أبو غزالة في قضيته مع بنك سوسييتي جينيرال  

وتقول الشابة ريبيكا.. إنها تنتظر استرجاع 25000 ألف دولار من حسابها منذ ستة أشهر لتمويل دراستها في الولايات المتحدة الأمريكية مؤكدة أنها رفعت قضية في المحكمة ضد البنك.

المحامي فؤاد دبس، الشريك المؤسس لاتحاد المودعين اللبنانيين، الذي أطلق نحو ثلاثمائة إجراء ضد البنوك قال إنه من غير الوارد أن يستمر المصرفيون في العيش الكريم بينما يعاني المواطن البسيط

أما سليم صفير رئيس رابطة البنوك اللبنانية فرفض الرد حول أسئلة لوموند وقال سكرتيره الخاص مكرم صادر للصحيفة إن المصرفيين خسروا نفس ما خسره المودعون منذ بداية الأزمة نهاية عام 2019.

عملية برخان: في مالي، الفرنسيون ومجموعة من الدول الأوروبية يقاتلون جنبا إلى جنب

تساءل هينري فارني في صحيفة لوباريزيان عن مدى رغبة الأوروبيين في الاستمرار في القتال إلى جانب القوات الفرنسية في دول الساحل خاصة بعد تقرير بعثة الأمم المتحدة الذي اتهم القوات الفرنسية بقتل مدنيين في مالي في قصف جوي في الثالث من يناير 2021.

وتشير الصحيفة إلى دور القوات الأوروبية في تدريب ودعم الجنود الماليين ضد الجماعات الإرهابية ضمن مهمة تاكوبا،حيث أفاد عقيد في القوات المسلحة المالية أن رجاله يأتون من جنوب البلاد ومناطق أخرى، ويتدربون على مواجهة الإرهابيين إضافة إلى التعامل مع الخلافات العشائرية والعرقية والعقائدية التي تصل في بعض الأحيان إلى القتال بين مختلف العشائر

وتضيف الصحيفة أن الفرنسيين افتتحوا مقر عمل فرقة تاكوبا وهي مجموعة القوات الخاصة الأوروبية يشارك فيها التشيكيون والإيطاليون والإستونيون والسويديون بما لا يقل عن ستمئة جندي، نصفهم من الفرنسيين.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم