قراءة في الصحف الفرنسية

لوفيغارو: هل تخشى السعودية مما قد يقوله باسم عوض الله في قضية الأمير حمزة؟

سمعي
من اليسار إلى اليمين: الأمير فيصل والملكة رانيا والملك عبد الله والأمير علي والأمير حمزة
من اليسار إلى اليمين: الأمير فيصل والملكة رانيا والملك عبد الله والأمير علي والأمير حمزة © أ ف ب

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم اجماع حول اقتراح فرض حد أدنى عالمي للضريبة على الشركات، وأيضا إضاءة على الإشكاليات المتعلقة بعدد من الدول العربية من لبنان الى الأردن والجزائر.

إعلان

الجزائر: تزايد حضور الإسلامويين في الحراك يثير المخاوف

قراءتنا للصحف الفرنسية نبدأها ب "لوموند" التي خصصت صفحة كاملة ل "الجزائر وللمخاوف التي يثيرها حضور الإسلامويين المتزايد في تظاهرات الحراك" تقول "لوموند"، وقد اعتبرت ان الامر "فتح جرح العشرية السوداء الذي لم يندمل والذي تسبب بمقتل 200 ألف شخص في الصراع بين الجيش والمجموعات الإسلامية المسلحة".

حملة #ماننساش تذكر بضحايا الإرهاب

"رد الفعل جاء عن طريق إطلاق حملة #ماننساش بهدف التذكير بضحايا الإرهاب" اشار كاتب المقال "مجيد زروقي" وقد لفت كذلك الى ان "صعود الإسلامويين لا يتعارض بالضرورة مع مصالح السلطة التي قد تجد فيه مبررا للاستمرار بقمع الحراك". "زروقي" نقل أيضا عن الناشر "أرزقي العربي" ان "الاستقطاب الثنائي المتجدد بين النظام والإسلامويين يؤدي الي طريق مسدود" مشيرا الى ان مجرد الحفاظ على شعار "حرية وديمقراطية الجزائر" يعدّ بحد ذاته إنجازا".

هل انتهت ازمة الاردن فعلا؟

اليوميات الفرنسية افردت أيضا حيزا هاما لأحداث الأردن التي انتهت رسميا، بإعلان ولاء الأمير حمزة لأخيه الملك عبد الله، لكن هل طويت الازمة فعلا؟ سؤال طرحته صحف اليوم. "لوفيغارو" اعتبرت في مقال حمل توقيع "جورج مالبرونو" ان "الازمة لم تنته لأن مآخذ الأمير حمزة على الفساد وسوء الإدارة والقمع هي لسان حال أردنيين كثر، لكن السبب الأهم" يضيف "مالبرونو" هو "دخول وزير الخارجية السعودية على الخط.

السعوديون يخشون ما قد يقوله عوض الله لدى استجوابه

فيصل بن فرحان وصل الى عمان للمطالبة بالإفراج عن رئيس الديوان الملكي الأردني الاسبق "باسم عوض الله" الذي أصبح فيما بعد مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان" يقول "مالبرونو" وقد لفت الى ان "باسم عوض الله أدرج اسمه في تهمة زعزعة الاستقرار والامن الأردني" وان "السعوديين يخشون ما قد يقوله لدى استجوابه" حسبما نقلت "لوفيغارو" عن مصدر أردني.

الأردن على المحك لضعف نظامها ودورها الإقليمي

"لوموند"ّ التي خصصت افتتاحيتها للموضوع اعتبرت ان "المملكة الأردنية، التي تستعد للاحتفال بمأويتها يوم السبت المقبل، تجد نفسها على المحك لجهة ضعف نظامها السياسي وأيضا لجهة دورها الإقليمي بعد قيام كل من الامارات والبحرين بتطبيع علاقتيهما مع إسرائيل".

رسالة مفتوحة لتجميد أصول السياسيين اللبنانيين في فرنسا

في "لوموند" نقرأ رسالة مفتوحة تحضّ الرئيس ماكرون على تجميد أصول السياسيين اللبنانيين المشبوهة في فرنسا. الرسالة حملت توقيع أكثر من مئة شخصية لبنانية من بينها الوزير السابق غسان سلامة والأستاذ الجامعي كريم اميل بيطار والنائبة المستقيلة بولا يعقوبيان وهي "تطالب بتجميد الأصول المشبوهة للمسؤولين اللبنانيين في فرنسا بهدف تفكيك المافيا السياسية الاقتصادية المسؤولة عن البؤس والجوع وانعدام الامن الذي يعاني منه الكثير من اللبنانيين" تقول الرسالة وقد قدرت قيمة "الأموال المهربة بعشرات مليارات الدولارات" واعتبرت ان استعادتها "يجب ان تستند الى سابقة تجميد اصول غير شرعية في فرنسا لبعض القادة الافارقة ونائب الرئيس السوري السابق رفعت الأسد.

حد أدنى عالمي للضريبة على الشركات

وختاما وبسرعة، في صحف اليوم أيضا، اجماع على الترحيب بفرض حد أدنى عالمي للضريبة على الشركات وهو مقترح تقدمت به إدارة الرئيس جو بايدن. "لي زيكو" رأت فيه "ثورة تفتح فصلا جديدا في التاريخ العالمي للضرائب" و"لاكروا"، "مقدمة لعالم ما بعد كوفيد-19".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم