قراءة في الصحف الفرنسية

"ليبراسيون": ما الذي تبقى من موجة الربيع العربي الثانية؟

سمعي
محتج تونسي أثناء مظاهرة
محتج تونسي أثناء مظاهرة © رويترز

الصحف الفرنسية شغلها بشكل خاص قرار الرئيس ماكرون التخلي عن "المدرسة الوطنية للإدارة"، الـENA المعروفة بتخريجها النخب الحاكمة في فرنسا، ونقرأ في الجرائد أيضا عن قرار الدانمارك ترحيل مئات اللاجئين السوريين واستئناف المساعدات الأميركية للفلسطينيين، عدا عن مصير موجة احتجاجات عامي 2019 و2020 في كل من لبنان والجزائر والعراق. 

إعلان

لبنان... البلد انهار لكن النظام أثبت أنه صلب من المتوقع 

"ليبراسيون" خصصت ملفا كاملا للموضوع وتساءلت عن "ما الذي تبقى من موجة الربيع العربي الثانية؟" في لبنان "لقد ربحنا المعركة... فكريا" قال الناشط "جان قصير" للصحيفة لكن "النظام اثبت انه اصلب مما كان متوقعا رغم انهيار البلاد" تابعت كاتبة المقال "هالة قضماني"، وقد خلصت الى ان "المعارضين اللبنانيين يقض مضجعهم شبح حرب اهلية طائفية قد يشعلها امراء الحرب وقادة الميليشيات المسلحة، ميليشيا حزب الله تحديدا، خاصة" تضيف "ليبراسيون" ان "السلاح موجود في كل بيت وان الاختناق الاقتصادي قد يكفي لإيقاظ الأحقاد الدفينة". 

شهادات ناشطات ساحة "التحرير" في بغداد 

هذا في لبنان، اما في العراق فقد نشرت "ليبراسيون" شهادات ناشطات ساحة "التحرير" ممن شاركن بالثورة، ما بين قائلة ب "النزول مجددا الى الشارع" وبين أخرى تطمح بمغادرة البلاد وتؤكد ان "لا رغبة لديها بالبقاء في العراق حيث الموت"، كما قالت. 

في الجزائر، اقتلاع المنظومة الحاكمة فشل 

"ليبراسيون" نشرت كذلك مقالا عن الجزائر حيث "الشعارات المملوءة فرحا وشجاعة ما زالت تتردد في الشوارع، لكن الحراك لم يربح، ولم يتمكن، رغم سقوط بوتفليقة ومحاكمات الفاسدين من اقتلاع الدولة العميقة، في إشارة الى ما يعتبره المحتجون المنظومة الإدارية والسياسة والأمنية الممسكة بالبلاد".

الدانمارك تعمل على ترحيل لاجئين سوريين 

مصير اللاجئين السوريين على المحك في الدانمارك، هذا ما تقوله صحيفة "لوموند". استهلت "لوموند" مقالها ب "آية أبو ضاهر" بنت ال19 ربيعا والطالبة الناجحة التي وصلها من دائرة الهجرة خبر عدم تجديد اقامتها لأن السلطات الدانماركية اعتبرت ان الوضع في دمشق ومحيطها بات آمنا بشكل يسمح لها بالعودة مع عائلتها" لكن قضية آية ليست الوحيدة من نوعها. "الدانمارك تعمل على ترحيل أكثر من ألف لاجئ سوري رغم المخاطر التي تتهددهم في بلدهم الام. والدانمارك هو اول بلد أوروبي يتخذ هكذا قرار وهو لا يستطيع اجبار اللاجئين على العودة" تقول "لوموند" لكنه "يحتجزهم في معسكرات، شروط العيش فيها قد تضطرهم للرضوخ لأمر العودة رغم المخاطر". 

استئناف المساعدات الأميركية للفلسطينيين 

ونقرأ في "لوموند" أيضا عن قرار الرئيس الأميركي جو بايدن استئناف مساعدات بلاده للفلسطينيين. هذه اهم خطوة يقوم بها الرئيس الديمقراطي منذ توليه منصبه للوفاء بوعد التراجع عن نهج سلفه المنحاز بشدة لإسرائيل بحسب "لوموند" وقد لفتت الى ان استئناف المساعدات الأميركية لم يترافق مع انخراط واشنطن عمليا في العمل الديبلوماسي رغم الإعلان عن تأييدها حل الدولتين. "لوموند" رأت كذلك ان "تصعيد إسرائيل حرب البحار التي تخوضها ضد إيران يعدّ اختبارا للرئيس بايدن. بدورها "لوفيغارو" اعتبرت ان قرار بايدن يشكل صدمة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد شهر عسله مع الرئيس ترامب الذي دام 4 سنوات. 

ماتت الـENA عاشت الـENA 

ختاما وبسرعة في الشأن الفرنسي الداخلي افردت الصحف حيزا هاما على قرار التخلي عن "المدرسة الوطنية للإدارة"، الـENA واستبدالها بمدرسة اكثر انفتاحا على التنوع. "ماتت الـENA عاشت الـENA" عنونت "ليبراسيون" فيما "لوفيغارو" اعتبرت ان "المدرسة التي خرجت النخبة الحاكمة ذهبت كبش محرقة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم