قراءة في الصحف الفرنسية

إمام مسجد "بوردو" لـ"لوباريزيان": المسلمون تخنقهم ديانتهم التي تمنع عنهم كل شيء

سمعي
أمام مسجد بوردو 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2013
أمام مسجد بوردو 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 © أ ف ب

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: أحداث منشأة ناطنز النووية، الحراك الجزائري في ظل الإسلاماوية، ومقابلة مع إمام مسجد بوردو في فرنسا، عشية بداية شهر الصوم لدى المسلمين.

إعلان

عطل داخل منشأة ناطنز عزته ايران لعمل إرهابي

قراءتنا للصحف الفرنسية نبدأها بمقال "لوفيغارو" عن "العطل داخل منشأة ناطنز النووية الذي عزته إيران لعمل إرهابي". المقال حمل توقيع مراسل الصحيفة في تل ابيب، "مارك هنري"، الذي أشار الى انها "ليست هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها إسرائيل لمنشأة ناطنز" وان "الحادث جرى في خضم حرب البحار بين إيران وإسرائيل".

سباق التسّلح النووي، إلى أين؟

ونقرأ في "لوفيغارو" التي أيضا دراسة عن "سباق التسّلح النووي، الى اين؟". وقد أشارت "لوفيغارو" في مقالها إلى "انخفاض الترسانات منذ نهاية الحرب الباردة" ولكن إلى "حرص الدول النووية، بالمقابل على الاستمرار بتحديث المنصات والتكنولوجيا النووية".

صعوبات الإعداد للانتخابات التشريعية الفلسطينية

"لا كروا" أفردت مقالا لـ"صعوبات الاعداد للانتخابات التشريعية الفلسطينية". مراسل الصحيفة في القدس، "سامويل فوري" اعتبر ان "هذه الانتخابات المقررة في 22 من أيار/مايو المقبل ستشكل نقطة انطلاق عودة العمل بمؤسسات متضررة جراء النزعة الاستبدادية المتزايدة لدى الرئيس محمود عباس" بحسب "لاكروا".

وقد لفتت الى عدم ترحيب إسرائيل بهذه الانتخابات وأيضا الى ان "تصويت الفلسطينيين مهما كانت نتيجته سيأتي بمؤسسات سلطتها منقوصة وخاضعة لسيطرة المحتل".

الإسلاماوية تلقي بظلالها على الحراك الجزائري

"شبح الإسلاماموية يلقي بظلاله على الحراك الجزائري" عنوان مقال نشرته "لوفيغارو" في عددها الصادر اليوم. مراسل "لوفيغارو" في الجزائر"، "آدم عروج" يشير الى دخول قدامى "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" على خط الحراك الجزائري تحت مسمى حركة "رشاد" التي أنشأت عام 2007 في أوروبا".

و"الجبهة الإسلامية للإنقاذ"، كما هو معروف، هي طرف أساس في الحرب الاهلية الدامية التي شهدتها الجزائر في تسعينييات القرن الماضي.

ماذا تريد رواسب "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" من الحراك؟

"تواجد مناصريها في تظاهرات الحراك تسبب بانقسام في صفوف المعارضة" تقول "لوفيغارو" وقد نقلت عن مصطفى حاموش الكاتب في صحيفة "ليبرتيه" الجزائرية ان "رواسب الجبهة الإسلامية لا تنوي الاندماج مع الحراك، بل تسعى للحلول مكانه، وهو ما نجحت فيه الى حد ما" كتبت "ليبرتيه" الجزائرية.

طارق أبرو لـ"لوباريزيان": المسلمون تخنقهم ديانتهم

عشية بدء شهر صيام المسلمين في رمضان، نشرت "لوباريزيان" مقابلة مع إمام مسجد بوردو، طارق أبرو. طارق ابرو اعتبر خلال حديثه الى "لوباريزيان" ان "المسلمين تخنقهم ديانتهم التي تمنع عليهم كل شيء. حتى أن طفلا لا يمكنه تناول البونبون" يقول "طارق ابرو"، "بحجة وجود بقايا جيلاتين الخنزير فيه، ما هذا الجنون".

وتابع إمام مسجد بوردو" وقد لفت إلى أن الخطاب الديني لا يدعو الى القتل، لكنه يخلق الانفصال".

العيش مع الآخر المختلف

"ممنوع أكل لحم الخنزير ولكن ليس الجلوس إلى مائدة من يتناوله" قال أيضا طارق ابرو وقد اعتبر أنه "يجب على المسلمين ان يتعلموا كيفية العيش مع الآخر المختلف وان يحترموا قوانين فرنسا وأن يمارسوا شعائرهم بالكتمان".

وقال أيضا ابرو" الذي رحب بوجود "إسلام فرنسي دون تدخلات خارجية" لكنه انتقد "مجلس الديانة الإسلامية" واعتبر انه "لم يعد يمثل أحدا كما انه اعلن عن رفضه التوقيع على وثيقة المبادئ مثلما طلب الرئيس ماكرون، معتبرا ان مجرد احترام قانون الجمهورية الفرنسية يكفي" وختاما ودوما فيما خص إسلام فرنسا "خصصت "لا كروا" غلافها لمشروع بناء مسجد ستراسبوغ المثير للجدل الذي تقدمت به جمعية تركية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم